الثلاثاء 23 جمادى الثانية / 18 فبراير 2020
04:20 ص بتوقيت الدوحة

المناعي: الوثيقة تساعد الشركاء على فهم خطط وبرامج الهيئة المستقبلية

«الاتصالات» تطرح استشارة عامة حول استشراف الطيف الترددي

الدوحة - العرب

الأربعاء، 22 يناير 2020
«الاتصالات» تطرح استشارة عامة حول استشراف الطيف الترددي
«الاتصالات» تطرح استشارة عامة حول استشراف الطيف الترددي
طرحت هيئة تنظيم الاتصالات، يوم أمس، استشارة عامة حول استشراف الطيف الترددي لدولة قطر، حيث تسعى الهيئة من خلال هذه الاستشارة إلى توفير فرصة للأطراف المعنية وأصحاب المصلحة لتقديم وجهات نظرهم وتعليقاتهم على مسودة وثيقة «استشراف الطيف الترددي 2022 لدولة قطر»، وذلك في موعد أقصاه 20 فبراير 2020.
الغرض من وثيقة استشراف الطيف الترددي 2022 لدولة قطر هو تزويد أصحاب المصلحة بنظرة عامة على النهج الشامل الذي ستتبعه الهيئة، والأنشطة المخططة المتعلقة بتلبية الطلب المتوقع على استخدام الطيف الترددي فيما يتعلق بخدمات الاتصالات المتنقلة التجارية والخدمات الساتلية، وخدمات البث الإذاعي والتطبيقات الخاصة بصناعة البرامج والأحداث الخاصة على مدار الثلاثة أعوام المقبلة. تعرض الهيئة في الوثيقة أولوياتها لإدارة الطيف الترددي من خلال توقعاتها للطيف الترددي لمدة ثلاث سنوات للفترة ما بين 2020 إلى 2022. وتغطي وثيقة الاستشراف أولويات أعمال الطيف الترددي على المدى القصير في دولة قطر، وسيتم تحديثها ونشرها بعد أخذ الموافقات اللازمة لها، وعكس وجهات النظر المقدمة من الأطراف المعنية وأصحاب المصلحة.
وتستعرض الوثيقة خطط الهيئة لمعالجة القضايا المتعلقة بالوصول إلى الطيف وتمكين التكنولوجيات الجديدة، وإتاحة الموارد لدعم خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية والتطبيقات التي من المتوقع أن تتطلب طيفاً جديداً أو إضافياً في السنوات المقبلة، وخاصة أثناء استضافة الدولة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022. كما تعرض الوثيقة لأصحاب المصلحة والمهتمين نظرة عامة حول الأنشطة والمشاريع الأخرى المرتبطة بإدارة الطيف الترددي، متضمنة الخطة الوطنية لتوزيع الطيف الترددي، ومراجعة رسوم استخدام الطيف الترددي، وآلية تدقيق جودة الخدمة لشبكات الاتصالات المتنقلة العامة، فضلاً عن بعض مشاريع الهيئة الاستراتيجية التي من المتوقع الانتهاء منها قبل العام 2022.
نهج شفاف
وفي هذا السياق قال سعادة السيد محمد علي المناعي رئيس هيئة تنظيم الاتصالات: «إنه لمن دواعي سرور الهيئة تقديم هذه الوثيقة الاستشرافية للطيف الترددي للسنوات الثلاث المقبلة لجميع أصحاب المصلحة والمهتمين في دولة قطر. حيث توفر هذه الوثيقة نهجاً شفافاً لإدارة الطيف الترددي في دولة قطر على المدى القصير. وستتيح الوثيقة المجال لجميع الشركاء لفهم خطط وبرامج الهيئة المستقبلية بالنسبة للطيف الترددي، خاصة مع قرب استضافة الدولة لبطولة كأس العالم لكرة القدم في العام 2022».
من جهة أخرى، قدم سعادة رئيس الهيئة الدعوة لجميع أصحاب المصلحة والمهتمين في دولة قطر، وجميع الجهات المعنية من خارج دولة قطر للاطلاع على وثيقة الاستشارة العامة وتقديم التعليقات التي من شأنها أن تساعد في ضمان الاستخدام الأفضل والأكثر كفاءة للطيف الترددي، وفقاً لأفضل الممارسات الدولية، وتقديم المقترحات التي من شأنها أن تساهم في تعزيز أهداف السياسة العامة لدولة قطر.
حرص
وتحرص الهيئة على تلبية احتياجات مجموعة متنوعة من مستخدمي الطيف الترددي الفعليين والمحتملين بشكل مناسب وعملي. في هذا الصدد، تقوم الهيئة بموازنة الاعتبارات العديدة لوضع خطة عمل ذات أولوية تتناسب مع مواردها. حيث تؤثر مجموعة واسعة من العوامل على عرض وطلب الطيف الترددي، بما في ذلك: طلب المستخدم النهائي، والتغيرات أو التطورات التكنولوجية، والمواءمة الدولية للطيف الترددي، والسياسات الوطنية أو الدولية ذات الصلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.