الخميس 08 شعبان / 02 أبريل 2020
09:33 م بتوقيت الدوحة

الدكتورة هند المفتاح لمجلة "فنار": انتخابات مجلس الشورى تأكيدٌ لمسيرة الديموقراطية بقطر

الدوحة - العرب

السبت، 21 ديسمبر 2019
. - فنار 8
. - فنار 8
معهد الدوحة للدراسات العليا قطريُّ الصناعة عربيُّ الهوية عالميُّ الرؤية
بنك قطر للتنمية قدَّم الكثير من الأطر والمبادرات للمرأة لتمكينها اقتصاديًّا

بالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني صدر عن دار العرب القطرية العدد الجديد من مجلة "فنار"، وجاء في افتتاحيته التي حملت عنوان "المعالي كايده": لقد أصبح اليوم الوطني (18 ديسمبر) نبراسًا واضحًا، ومقياسًا شفافًا، تتجلّى فيه الإنجازات التي تحققت خلال العام على كل المستويات، في عرس شعبي وطني رسمي، يشارك فيه الجميع، بدءًا من قائد الوطن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مرورًا بالقيادة الحكيمة والحكومة الرشيدة، وصولًا إلى كافة المواطنين والمقيمين على أرض قطر الطيبة المعطاء.
ضيف العدد الدكتورة هند المفتاح عضو مجلس الشورى ونائب رئيس معهد الدوحة للدراسات العليا أكدت في حوار مطوّل للمجلة أن طموحها في مجلس الشورى يتلخص في خدمة البلد، مشيرة إلى أن إعلان سمو الأمير تشكيل اللجنة العليا لانتخابات مجلس الشورى تأكيدٌ لرؤية سموّ الأمير وسمو الأمير الوالد في المضي نحو مسيرة الديمقراطية، والنهج الذي اختارته قطر بتعزيز المشاركة الشعبية السياسة في البلاد. 
وقالت د. المفتاح: معهد الدوحة للدراسات العليا قطريُّ الصناعة عربيُّ الهوية عالميُّ الرؤية، وأهم ما يميّزه فلسفة عبور التخصصات وإعطاء هذه الفرصة للطلبة، مضيفة: إن تبنّي المعهد للتعليم والبحث باللغة العربية يعزّز الثقة بها في الأوساط الأكاديمية، وتابعت: رأس المال البشري أهم مورد لأي مجتمع مهما تعاظمت موارده الأخرى، وقالت خلال الحوار: إن بنك قطر للتنمية قدَّم الكثير من الأطر والمبادرات للمرأة على صعيد تمكينها اقتصاديًّا، منوّهة في الوقت نفسه إلى أن ريادة المرأة للأعمال تتطلّب قرارات مبنيّة على الاحتياجات الفعلية للسوق.

مستقبل قطر الصناعي

واستهل العدد بمقال للباحث السوداني الدكتور طارق الشيخ تناول إعلان سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة عن بداية مرحلة جديدة لمستقبل قطر الصناعي، بعد رفع طاقة الإنتاج السنوية من الغاز الطبيعي المسال إلى 126 مليون طن بحلول عام 2027، تلاه تقرير مصوَّر عن استاد البيت في الخور، أحد الاستادات الثمانية التي ستقام عليها مباريات كأس العالم لكرة القدم عام 2022، وآخر عن مدينة هامبورغ الألمانية، وإقبال السياح الخليجيين والعرب عليها، وثالث عن جائزة نوبل للآداب 2018 – 2019 من ملكون ملكون مراسل المجلة في استوكهولم، ورابع عن إطلاق النسخة العربية من موسوعة الأدب الكازاخي المعاصر في القاهرة.
وتناول الكاتب والمهندس القطري ناصر الهلابي في زاويته النقلة الهائلة للحاسوب الكمومي ومجالات تطبيقه، فيما عاد الكاتب والإعلامي عرفان نظام الدين إلى ذكريات صداقته مع الأديب العربي الكبير الراحل إحسان عبد القدوس. 

البيت المعمور والأقصى

وكتب سماحة العلّامة الشيخ الدكتور عكرمة صبري رئيس هيئة علماء المسلمين وخطيب المسجد الأقصى في العدد عن علاقة الارتباط الدائم بين "البيت المعمور والأقصى"، مبيّنًا مكانة المسجد الأقصى لدى المسلمين كافة في أنحاء الأرض، بينما تناول الناقد الدكتور عبد الرحيم العلام في مقاله "الرواية العربية الرقمية"، وظهور جيل تجريبي جديد إلى جانب الروائيين المكرّسين، أما مقال الصفحة الأخيرة "فسحة" فكتبه الروائي السوري خليل صويلح حول "حكايا الجدّات"، وتقنيات السرد الحديثة.
واحتوى العدد استطلاعًا حول جائزة كتارا للرواية العربية 2019، أجراه أبو بكر الحسن، وحوارًا مع الكاتب المسرحي الكبير الدكتور عز الدين المدني، أجراه الناقد الدكتور حسن رشيد في تونس، وتصريحًا للشاعر شبيب بن عرار النعيمي رئيس مركز قطر للشعر (ديوان العرب) كشف فيه عن استضافة الشعراء الفائزين في مسابقة "نظرة"، التي ينظمها المركز شهريًّا عبر انستغرام، في احتفالية اليوم العالمي للشعر 21 مارس بالدوحة، كما احتوى قصيدة "الفرار" للشاعر السوري صالح هواش المسلط.
ونشرت المجلة على صفحاتها تغطية المؤتمر الخاص بمعرض الفنان التشكيلي يوسف أحمد "لين يطرا علي لوّل"، والذي سيقام في بيت الشيخ محمد بن جاسم آل ثاني بمشيرب قلب الدوحة خلال يناير 2020، حيث يأتي المعرض باكورة التعاون بين مركز قطر الفني ومتاحف مشيرب، وموضوعًا من بغداد عن الفنانة التشكيلية يمام سامي حول مشروعها "شذرة"، والرسم بفرشاة الحرير على العباءات العراقية، ومقال نقدي للكاتب والطبيب السوري الدكتور عامر شيخوني يتناول التعبير الفني بأشكاله الإبداعية المتنوعة. 
ستراسبورغ قلب أوروبا

في باب "قطوف" نقرأ تحقيقًا لمراسل المجلة في صنعاء محمد محمد إبراهيم عن "سوق الملح"، أحد أقدم الأسواق العربية الشعبية في اليمن، ومقالًا للباحث المصري محمد همام فكري بعنوان "الكِحالة والكحَّالون" عن براعة العرب الأوائل في طب العيون، كما نقرأ مقالًا للشاعر والناقد السوري المقيم في الكويت الدكتور عبد الصمد صقر عن رحيل المفكر العربي الطيب تيزيني، والذي عُدَّ من بين أهمّ مئة فيلسوف في هذا العصر؟!

أما باب "المكتبة" فتضمّن عرض ديوان "ليس في غرفتي شبح" للشاعر العُماني حسن المطروشي، كتبه الناقد المغربي الدكتور سعيد بوعيطة، وعرضًا آخر لكتاب "البديع في تغذية الرضيع" لطبيب الأطفال الدكتور محمد منار الكيالي، قدّمته الكاتبة عبير أحمد، بالإضافة إلى تغطية حفل توقيع كتاب "الوطن وقطار العمر" للكاتب والباحث العراقي الدكتور طالب البغدادي في الدوحة.

أخيرًا "الرحلة" كتبها الشاعر والإعلامي السوري علي سفر من قلب أوروبا "ستراسبورغ: مدينة الحب والأمل".



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.