الخميس 27 جمادى الأولى / 23 يناير 2020
06:19 ص بتوقيت الدوحة

«العرب» راعٍ إعلامي لفعالياته

غداً.. انطلاق المؤتمر الإقليمي «تنمية قدرات الموارد البشرية» بمعهد الدوحة

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019
غداً.. انطلاق المؤتمر الإقليمي «تنمية قدرات الموارد البشرية» بمعهد الدوحة
غداً.. انطلاق المؤتمر الإقليمي «تنمية قدرات الموارد البشرية» بمعهد الدوحة
تنطلق غداً (الأربعاء) فعاليات المؤتمر الإقليمي المشترك بين معهد الدوحة للدراسات العليا، والمعهد الدولي للعلوم الإدارية والرابطة الدولية لمدارس ومعاهد الإدارة تحت عنوان «تنمية قدرات الموارد البشرية لتحقيق الخطط التنموية الوطنية».
ويشكّل المؤتمر -الذي سيعقد خلال يومي 11- 12 ديسمبر 2019 بمقر معهد الدوحة- جزءاً من تعاون أوسع يجمع بين معهد الدوحة للدراسات العليا والمعهد الدولي للعلوم الإدارية والرابطة الدولية للمدارس ومعاهد الإدارة، بهدف إنشاء مجموعات عمل مشتركة لإجراء البحوث بشأن مواضيع محدّدة، والمشاركة في مشاريع تعاون، خاصة في مجال تطوير الإدارة العامة. يبحث المؤتمر في عدد من المحاور والموضوعات الحيوية التي تسهم في إعداد القادة الحكوميين، مثل: تعزيز قدرات الموارد البشرية، وتأمين قيام القيادات القطرية بدورها في رسم وتنفيذ خطط الدولة التنموية، وتوفير بيئة مواتية للشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتعزيز المهارات القيادية، والتحوّل إلى اقتصاد قائم على المعرفة مع رصد فرص النجاح والتحديات، إضافة إلى محاور أخرى ستطرح على طاولة النقاش بمجموع كلي يقارب 100 ورقة بحثية، موزعة على 18 جلسة.
ونظراً لأهمية المؤتمر، فقد قامت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية برعايته بصورة رسمية، حيث يصبّ المؤتمر، وما يتضمّنه من موضوعات في صميم اهتمامها، كما يشترك في رعاية المؤتمر كلٍّ من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية، والخطوط الجوية القطرية، والمؤسسة العامة للحيّ الثقافي «كتارا»، وشركة كريم، والراعي الإعلامي المتمثّل في صحيفة «العرب»، وصحيفة «الراية»، وصحيفة «لوسيل».
وفي تصريح له عن المؤتمر وأهميته، قال الأستاذ الدكتور فريد الصحن -مدير برنامج الماجستير التنفيذي للإدارة العامة بمعهد الدوحة للدراسات العليا- إن هذا المؤتمر يأتي استجابة للاهتمام المتزايد من دولة قطر بتنمية قدرات الموارد البشرية بالمؤسسات القطرية، تنفيذاً لاستراتيجية التنمية الوطنية 2018- 2020، وتحقيقاً لرؤية قطر الوطنية 2030، والتي تركّز في أحد دعائمها على التنمية البشرية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.