الأربعاء 13 ربيع الثاني / 11 ديسمبر 2019
05:49 ص بتوقيت الدوحة

جاهز للتقاعد؟

جاهز  للتقاعد؟
جاهز للتقاعد؟
تختلف الدول وفقاً لقوانينها وأنظمتها بتحديد سن التقاعد بالنسبة للمرأة والرجل، ولكن بالتأمل في واقع حال معظم الدول الخليجية نلحظ أنه يتم الاستغناء عن الموظفين بحجة وصولهم لسن التقاعد.
أخص حديثي هنا عمّن لا يبحث عن التقاعد، ويسارع في شراء سنوات خدمته، لكي يتفرّغ لعمله الخاص أو أسرته أو لدواعٍ أخرى، ولكن عمّن يود أن يرغب بإكمال خدمته ويريد الاستمرار في عمله؛ إذ لديه قدرة على العطاء. لماذا يُحال قسراً إلى التقاعد ويستغنى عنه؛ علماً بأنه يكون مجبراً على هذا الوضع؟ لماذا لا تُعطى هذه الفئة الخيار؟ أو أن يُوفر لها مسار مهني استشاري؟ أو أن تتكفل مثلاً الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية في دولة قطر بعمل قاعدة بيانات، وأن تتواصل مع المتقاعدين لتقدم لهم فرص عمل، أو حتى عقود عمل مؤقتة في مجال الشؤون الاستشارية، أو تأخذ عقودهم صيغة الـ «freelancer»؟
كم أحس بالحرقة عندما أعلم بأن إدارة الموارد البشرية في مؤسسة ما تجاهد لتمديد عقد أحد الأجانب، وذلك لوصوله سن التقاعد، بحجة دواعي العمل! وكم أتمنى حضور دورة تدريبية لموظف قطري متقاعد أُعطي الفرصة ليشارك الآخرين خبراته الإدارية، بدلاً من حكر هذا المجال على غير الكفاءات الوطنية. وكم أود أن تقدم خدمات الاستشارات المهنية أو المحاضرات التثقيفية العملية من قبل المتقاعدين المستعدين لذلك.
لا أستطيع أن ألقي اللوم كاملاً على مؤسسات الدولة، ولكن يتحمل المتقاعد كذلك مسؤولية التخطيط لحياته لما بعد التقاعد، وأن يبحث جاهداً في مجال العمل الخاص لإيجاد وظيفة تناسبه، لشغل وقته، وتفريغ طاقته، أو أن يقوم بممارسة العمل الخاص في مجال الاستشارات، وذلك درءاً لأي نوع من المشاكل المالية أو الصحية المترتبة على خلل المكوث بالمنزل، وانقطاع روتين العمل، أو أن يكون جاهزاً لممارسة هواياته أو متفرغاً للسفر، فنصيحتي لك عزيزي الموظف، عزيزتي الموظفة، أن تبادر بالتخطيط لحياتك المهنية من الآن، مراعياً قوانين عملك ومدخراتك المادية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

كأس الخليج الـ 24

10 ديسمبر 2019

غرفة الانتظار

25 نوفمبر 2019

كن مرناً

18 نوفمبر 2019

التحقق

10 نوفمبر 2019

جلسة سمر

04 نوفمبر 2019

عبث «السوشيال ميديا»

28 أكتوبر 2019