الأربعاء 13 ربيع الثاني / 11 ديسمبر 2019
06:39 ص بتوقيت الدوحة

الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية تطلق خدماتها ذاتيا أمام المراجعين

قنا

الأحد، 01 ديسمبر 2019
الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية تطلق خدماتها ذاتيا أمام المراجعين
الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية تطلق خدماتها ذاتيا أمام المراجعين
 أطلقت الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية اليوم خدماتها الذاتية لكافة مراجعيها من متقاعدين ومستحقين ومشتركين، من خلال توفير جهاز آلي مرتبط ببوابتها الإلكترونية، يستطيع المراجع من خلاله إنجاز معاملاته شخصيًا، وفق أعلى مقاييس الجودة العالمية، وبأسرع وقت ممكن.
وتتماشى التقنية مع التوجهات الرامية إلى تحسين مستوى الخدمة المقدمة لعموم منتسبي الهيئة، وتستجيب لمتطلبات الحكومة الإلكترونية، وتواكب استراتيجيتها لعام 2020، الرامية إلى الارتقاء بالخدمات وتطويرها، بما ينعكس إيجابًا على تسهيل التواصل مع الجمهور، والتميز في خدمته، وتوفير الوقت والجهد والكلفة عليه.
ويوفر الجهاز بحسب السيد علي حسن الخلف مدير إدارة نظم المعلومات في الهيئة، ما يقارب 27 خدمة، باللغتين العربية والإنجليزية، تشمل طلب الشهادات بأنواعها المختلفة، وإصدار بطاقة متقاعد، وكي يستطيع المراجع الاستفادة منها يتوجب عليه اختيار اللغة المفضلة لديه، والدخول بالرقم الشخصي، ومن ثم إدخال رمز التحقق، الذي سيصله عبر رسالة نصية إلى هاتفه المحمول المسجل مسبقًا باسمه، وتحديد نوع المعاملة المطلوبة، واتباع إرشادات إنجازها، وأخيرًا طباعتها واستلامها من نافذة الجهاز فورًا.
وأوضح أن النظام يهدف إلى تسهيل الحصول على الخدمات التي تقدمها الهيئة لعموم منتسبيها، حيث يتيح لهم إنجاز معاملاتهم خارج ساعات الدوام الرسمي، دون التقيد بمراجعة إدارات وأقسام الهيئة للحصول عليها.
وأضاف أن الجهاز يمتاز بالخصوصية والسرية التامة، والمرونة في تصفح شاشة الاستعلام، والتنقل بين نوافذ خدماته المتاحة بكل راحة وسهولة، مؤكدًا مضي الهيئة قدمًا في تحويل جميع خدماتها إلكترونية، بما يواكب رؤية 2030، وأن هناك مشروعات أخرى سيتم الإعلان عنها تباعًا، لافتًا إلى أنه سيتم توزيع 3 أجهزة أخرى على أنحاء متفرقة من الدولة، بغضون 3 أشهر لخدمة أكبر شريحة ممكنة من منتسبي الهيئة.
يذكر أن الجهاز جزء من استراتيجية الهيئة، الرامية إلى التحول الرقمي، ويوفر لجمهورها تجربة مبتكرة، ويأتي في إطار الحرص على تبسيط الخدمات، وجعلها في متناول يد الجميع، ومتاحة على مدار الساعة، ويعزز من رضا الجمهور.
وصمم من أجل تقديم أفضل جودة ممكنة، ويقع حاليًا في صالة المراجعين، في الطابق الأرضي، بمبنى الهيئة، وهو داعم لقسم خدمات المراجعين، الذي يضم موظفين متخصصين في مجال خدمة الجمهور، ومكمل للخدمات الإلكترونية التي أطلقتها الهيئة سابقًا لتعزيز حضورها الرقمي، ومعزز للقنوات التفاعلية المتاحة للمنتسبين، وفي مقدمتها الخط الساخن المخصص للإجابة على كافة الاستفسارات الواردة على مدار الساعة، والرد عليها على هاتف رقم 109.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.