السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
05:05 ص بتوقيت الدوحة

مدرسة اليرموك تحتضنه سنوياً بمشاركة نجوم الفن والكرة

طلاب 32 مدرسة يتفاعلون مع «كرنفال» مونديال كل العرب

علاء الدين قريعة

الجمعة، 22 نوفمبر 2019
طلاب 32 مدرسة يتفاعلون مع «كرنفال» مونديال كل العرب
طلاب 32 مدرسة يتفاعلون مع «كرنفال» مونديال كل العرب
احتضنت مدرسة اليرموك الإعدادية للبنين مهرجان (طلاب قطر ينتظرون مونديال كل العرب 2022)، الذي تزامن مع يوم 21 نوفمبر، وهو اليوم الذي سيشهد افتتاح كأس العالم في قطر، وجاء الكرنفال -الذي رعته وزارة التعليم والتعليم العالي- صباح أمس (الخميس)، بمشاركة (اللجنة العليا للمشاريع والإرث- اتحاد كرة القدم- ومؤسسة دوري نجوم قطر)، وقرابة 350 طالباً يمثّلون 32 مدرسة.
قدّم المهرجان عدّة لوحات كروية، شارك فيها الطلاب مع نجوم الفن والكرة القطرية القدامى، ونجوم الأندية في دوري «QNB».
وحظي الكرنفال الطلابي بمتابعة حسن المحمدي مدير العلاقات العامة والاتصال بوزارة التعليم والتعليم العالي، وعلي الكواري مدير شؤون المدارس، وإبراهيم العيدان مدير مدرسة اليرموك، وممثلين عن الجهات المشاركة كافة، وعدد من نجوم دوري نجوم «QNB»، وهم: الهولندي عبدالناصر الخياطي، والمغربي المهدي برحمة، والإسباني أليخاندرو، والبرازيلي كايكي.
كما حضر من نجوم كرتنا القدامى يوسف آدم وأحمد السيد، والفنانين، ومن بينهم: الفنان علي المالكي، والفنان سعد بورشيد، وفرج سعد، وفيصل التميمي، وعبدالواحد محمد. وأقيمت مباراة استعراضية بين الفنانين والنجوم.
رسالة مهمة
قال أحمد السيد -القطب العرباوي ومحلل برنامج المجلس- إن الكرنفال هدفه إيصال رسالة مهمة أن مونديال قطر هو مونديال لكل العرب. وأضاف: «نثني على جهود مدرسة اليرموك، كما نشكر وزارة التعليم والتعليم العالي على دورها في دعم مثل هذه المبادرات، وجميع الحضور على المشاركة».
ولفت إلى أن التحضيرات لكأس العالم تجري على قدم وساق، وعائلة كرة القدم في قطر كلها حاضرة ليكون المونديال في قطر على مستوى يليق بالحدث العالمي.
مونديال الجميع
قال خميس الكواري -الحكم الدولي ومنظم المهرجان- إن النسخة الثانية للمهرجان رسالة من الطلاب للعالم بأن كأس العالم هو مونديال الجميع وليس مونديال قطر فقط، وأضاف: «المهرجان أقيم بمشاركة 32 مدرسة وهو عدد منتخبات كأس العالم، وأيضاً 8 ملاعب صغيرة تم تخصيصها للطلاب، وهو عدد الملاعب التي ستحتضن البطولة، وتاريخ المهرجان يتوافق مع تاريخ قيام المونديال، وترك المهرجان أثراً إيجابياً في نفوس الطلاب».
الفنانون سفراء
وقال الفنان القدير علي المالكي إن مونديال 2022 شرف كبير لقطر، ومشاركة الإعلاميين والفنانين والرياضيين يعدّ واجباً وطنياً من أجل رفع شعار قطر، وأضاف: «نحن نعدّ سفراء للدولة في جميع المحافل، وأنا واثق بأن قطر ستنظّم أفضل نسخة في تاريخ بطولات كأس العالم».
الخياطي والطلاب
قال الهولندي عبدالناصر الخياطي المحترف بنادي قطر أنه سعيد باللحظات التي قضاها مع الطلاب وزملائه والرياضيين في المهرجان، وأضاف: «مونديال قطر 2022 سيكون استثنائياً بفضل البنية التحتية الرائعة، والمقوّمات والاهتمام الكبير من المسؤولين في كل المجالات».
وقال الخياطي إنه سعيد باللعب في دوري النجوم المتطوّر، والذي يضم أسماء بارزة وكبيرة في عالم كرة القدم، معرباً عن أمله بتقديم الأفضل في المحطات المقبلة.
«التعليم» والمونديال
وأكد حسن عبدالله المحمدي أنّ فكرة المهرجان هذا الموسم هو تجميع تمثيل العرب، وأضاف: «أشار سموّ الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني -عندما حظيت قطر بشرف التنظيم- إلى أن هذا المونديال سيكون مونديال كل العرب»، واختتم: «نحن في وزارة للتعليم نسخّر كل جهودنا، وبمشاركة جميع المدارس لخدمة الحدث العالمي».
تقليد سنوي
وقال إبراهيم مبارك العيدان إن أهمية المهرجان تكمن في توجيه الطلاب، وتوعيتهم بأهمية الحدث العالمي الذي سيقام في قطر للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وأضاف: «مدرسة اليرموك حريصة على تقليد سنوي، والاهتمام به، ومشاركة جميع المدارس بهدف التفاعل معه، وإظهار الجوانب الإيجابية لتنظيم قطر لهذا الحدث العالمي».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.