الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
10:23 ص بتوقيت الدوحة

في خامس مبارياته للمجموعة 5 بمدينة دوشانبي الطاجيكية

«الأدعم» بكامل قوته يسعى لحصد نقاط «الأفغاني»

مجتبي عبد الرحمن سالم

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019
«الأدعم» بكامل قوته يسعى لحصد نقاط «الأفغاني»
«الأدعم» بكامل قوته يسعى لحصد نقاط «الأفغاني»
يتأهب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم «الأدعم» لخوض مباراته الخامسة لحساب المجموعة الخامسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم «قطر 2022» وكأس آسيا «الصين 2023»، عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على نظيره الأفغاني في الخامسة مساء بملعب دوشانبي الوطني بطاجيكستان مسرح المواجهة المهمة للمنتخبين.
أكمل «الأدعم» جاهزيته الكاملة لخوض المباراة اليوم، بهدف مواصلة التحليق في صدارة المجموعة التي يتزعمها بطل آسيا بـ 10 نقاط من 3 انتصارات وتعادل، ويبحث عن الفوز الرابع اليوم من أجل الوصول إلى النقطة رقم 13 في المجموعة.
ووصلت بعثة المنتخب «الأدعم» إلى العاصمة الطاجيكية دوشانبي أمس الأول، وأجرى الفريق تدريبه الأخير أمس على الملعب الوطني مسرح المباراة، وعمل من خلاله المدرب الإسباني فليكس سانشيز على تجهيز لاعبيه من النواحي التكتيكية، بهدف الدخول إلى أرض الملعب بتركيز يحقق للفريق هدفه وهو الفوز بالمباراة.
وعمل المدرب على منح اللاعبين تدريبات خاصة وفقاً للمعلومات التي جمعها المدرب عن المنافس الأفغاني وأسلوب لعبه وما وصل إليه من تطوّر في المستوى؛ لذلك يُتوقع أن يكون اللقاء أكثر قوة وحماساً من جانب المنتخب الأفغاني، الذي يأمل إيقاف سلسلة انتصارات «الأدعم» وتحقيق نقطة على أقل تقدير من أرض الملعب.
روح عالية
وأظهر لاعبو المنتخب «الأدعم» روحاً معنوية عالية في تحضيراتهم للمباراة، وبات المنتخب يلعب مجموعة واحدة وجاهزاً لخوض المباراة، وقد طرد المدرب سانشيز إحساس الأفضلية على الأفغاني من لاعبي المنتخب من أجل مزيد من الجدية المطلوبة في مواجهة اليوم، خصوصاً وأن اللاعبين حققوا الفوز على الأفغاني بـ 6 أهداف نظيفة في الذهاب بالدوحة.
قتال من أجل الفوز
ويُتوقّع أن يلعب الأفغاني مباراة اليوم بشعار القتال من أجل النقاط، خصوصاً وأن المنتخب يُعدّ من أفضل منتخبات المجموعة في الوقت الراهن، حيث حقق الفوز على بنجلاديش، وتعادل مع الهند، ويملك 4 نقاط في رصيده، ويتطلع إلى تحقيق نقطة على أقل تقدير من فك الأسد الآسيوي؛ لذلك يُتوقّع أن يلعب بأسلوب دفاعي بحت يحميه من الخسارة، على النحو الذي لعب به المنتخب الهندي أمام «الأدعم» بالدوحة، حيث أغلق كل المنافذ على اللاعبين، وخرج بنقطة من بطل آسيا، وهو مشهد قد يلعب به المنتخب الأفغاني اليوم بمساندة الجماهير الطاجيكية.
ويحتل الأفغاني المركز الثالث في المجموعة، ويبحث عن الوصول إلى نهائيات كأس آسيا 2023 لأول مرة في تاريخه؛ لذلك يُتوقّع أن يلعب بكل قوة بعد أن بات منافساً على بلوغ كأس آسيا.

عبدالله عبدالسلام: لا تهاون ولا استهتار
كشف عبدالله عبدالسلام لاعب وسط المنتخب الوطني، عن تركيز عال في صفوف المنتخب من أجل الفوز في مباراة اليوم على أفغانستان، وقال اللاعب إن المباراة لن تكون سهلة والأفغاني يلعب على أرضه وأمام مناصريه، وهو منتخب يتعلم من التجارب لذلك يتوقعون أن يكون صعب المراس في الملعب، ولكنهم كلاعبين سيتعاملون مع المباراة بكل جدة ودونما استهتار، مشيراً في الوقت ذاته إلى رغبة جميع اللاعبين في المنتخب بتحقيق الانتصار والتحليق في قمة المجموعة. وأكد عبدالله عبدالسلام أن المباراة تمثل بالنسبة لهم أهمية كبيرة وسيعملون من أجل تحقيق الفوز بها، مبيناً أن كرة القدم تقوم على احترام المنافس من أجل التفوق عليه وهو ما سيقومون به في الملعب باللعب بكل جدية ومسؤولية.

سالم الهاجري: المواجهة لن تكون سهلة
قال سالم الهاجري -لاعب ارتكاز المنتخب الأدعم- إن مباراة الأفغاني اليوم لن تكون سهلة، لكنهم كلاعبين يتطلّعون إلى مواصلة الانتصارات من أجل البقاء على القمة وصدارة المجموعة، وأكد الهاجري أن لاعبي المنتخب يدركون أهمية مواصلة الانتصارات، من أجل تعزيز الثقة في المنتخب بأن يمضي في طريق الانتصارات، لتكون ثقافة لجميع اللاعبين، وأضاف اللاعب أن لقاء اليوم يختلف كثيراً عن لقاء الأفغاني بالدوحة، حيث كان الفوز بستة أهداف.
وتوقّع الهاجري أن تحفل المباراة بكل قوة وإثارة من جانب المنتخب الأفغاني، لكنهم سيكونون أكثر جاهزية لتحقيق الفوز.
ونوّه الهاجري بأن المنتخب الأفغاني سيحاول أن يكرّر شريط مباراة الهند، التي عانى فيها الأدعم في الوصول للشباك، وخرج بالتعادل، لكنهم كلاعبين سيعملون على الحسم بكل جدّية.

المعز علي: أرضية الملعب والأجواء
الباردة لن تمنعنا من الفوز
أكد هدّاف المنتخب الوطني المعزّ علي جاهزيتهم في المنتخب لتحقيق الفوز في مباراة اليوم على نظيرهم الأفغاني. وقال اللاعب -في المؤتمر الصحافي قبل المباراة- إنّ الهدف واضح بالنسبة لهم كلاعبين، وهو تقديم مستوى مميز وتحقيق الفوز بالنقاط.
وأضاف هدّاف كأس آسيا الأخيرة وأفضل مهاجمي القارّة الصفراء أنهم كلاعبين يركزون على الفوز، ويعرفون صعوبة المواجهات التي تكون في أجواء باردة، وملعب من العشب صناعي، وقال إنهم سبق ولعبوا في مثل هذه الأجواء الباردة «درجة الحرارة في العاصمة الطاجيكية دوشانبي 9 درجات»، وقلّل المعزّ من تأثير الأجواء الباردة على أداء اللاعبين في الملعب، وقال إن الجميع في المنتخب يحترفون كرة القدم، ويعرفون مثل هذه الأجواء وسيبذلون كل الجهد من أجل الفوز بالنقاط، وقال: «حتى الأرضية لن تمنعنا من أن نكون في قمة الجاهزية لانتزاع النقاط الثلاث».

مدرب أفغانستان يبحث عن الخروج بأقل خسارة
سانشيز: نحترم المنافس..
وهدفنا استمرار الصدارة
أكد الإسباني فيليكس سانشيز، مدرب المنتخب القطري، أن المباراة التي يخوضها ضد نظيره الأفغاني اليوم، في الجولة الخامسة لمباريات المجموعة الخامسة بالتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم «قطر 2022» وكأس آسيا 2023 بالصين لن تكون سهلة، على الإطلاق وأضاف المدرب في المؤتمر الصحافي قبل المباراة أن الأدعم سيواجه منتخباً لم يخسر على أرضه من قبل، وقد لعب مبارياته الأربع وحقق الفوز والتعادل في اثنتين منهما داخل أرضه، فيما خسر خارج أرضه. وقال سانشيز إن المنتخب القطري سيكون جاهزاً لحصد 3 نقاط إضافية للمحافظة على صدارة المجموعة، وهو هدفه الذي حضر من أجله إلى طاجيكستان، وسيعمل من أجل تحقيقه في مباراة اليوم. وعن خسارته نقطتين بالتعادل مع الهند، قال سانشيز إن الأدعم جانبه التوفيق في تلك المباراة، وقد لعب جيداً، وقدم مستوى مميزاً في الملعب، وأضاف أنه لم يتوقع أن يؤدي المنتخب كل المباريات بالكفاءة ذاتها المطلوبة، ولكن المهم بالنسبة له أنه الآن يتصدر المجموعة، ويحاول العمل بشكل جيد في بقية المباريات، مشيراً إلى أنه ينظر دائماً للمستقبل.
وأكد سانشيز احترامه للمنتخب الأفغاني في الملعب، وأن الفوز عليه في الدوحة بنتيجة كبيرة لا يعني أنه سهل، منوهاً بأنه يسعى لتحقيق الفوز بنقاط المباراة، والعودة للدوحة.
مواجهة صعبة
من جانبه، اعتبر المدرب أنوش داستغير، مدرب أفغانستان، صعوبة مباراة منتخبه أمام الأدعم، وقال إن المواجهة لن تكون سهلة أمام بطل القارة الآسيوية، وإنه سيعمل مع منتخب بلاده على تقديم مستوى جيد، متمنياً ألا يخسر منتخبه بعدد كبير من الأهداف على نحو ما حدث في مباراة الذهاب بالدوحة بالخسارة بستة أهداف نظيفة.
وشدد المدرب على أنه سيعمل على أن يخرج من المباراة بشباك نظيفة، وإذا خسر اللقاء فإنه لن يخسر بكم كبير من الأهداف، وقال المدرب إذا خسرنا بهدف أو اثنين فسيكون ذلك انتصاراً.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.