الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
10:16 م بتوقيت الدوحة

يطبق من العام الأكاديمي 2021/2020..

«التعليم»: قرار وزاري بتطوير نظام تعليم الكبار

الدوحة - العرب

الإثنين، 18 نوفمبر 2019
. - التعليم
. - التعليم
أصدر سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي القرار رقم 37 لسنة 2019 بشأن تطوير نظام تعليم الكبار (المسار الموازي).

وينص القرار على استحداث مسار يسمى المسار الموازي لتعليم الكبار في المرحلة الثانوية.

ويهدف المسار الموازي الى مساعدة طلبة تعليم الكبار غير القادرين على استكمال دراستهم في المرحلة الثانوية بنفس البرامج الدراسية المتضمنة في التعليم العام، وذلك من خلال برامج دراسية خاصة بهم. ويطبق القرار اعتباراً من العام الأكاديمي 2021/2020.

ويشترط للقبول في المسار الموازي أن يكون الطالب قطري الجنسية، وألا يقل عمر الطالب عن 25 عاماً، وأن يكون قد أتم بنجاح الصف الذي يسبق الصف الذي يرغب في التسجيل فيه.

ويتكون العام الدراسي لكل صف أكاديمي من فصلين دراسيين، وتحدد درجات كل مادة دراسية لجميع الصفوف بحيث تكون درجة النهاية العظمي للمادة الواحدة 100 درجة، والنهاية الصغرى 40 درجة. 

وحدد القرار الوزاري المواد الدراسية المقررة على صفوف التعليم الموازي في المرحلة الثانوية. ونص القرار على أن طالب المسار الموازي الذي يجتاز الصف الثاني عشر بنجاح يحصل على شهادة إتمام الدراسة للصف الثاني عشر. وتعتبر هذه الشهادة معادلة للشهادة الثانوية العامة في استحقاقات التوظيف، والارتقاء بالدرجة الوظيفية فقط، ولا تؤهله لاستكمال الدراسة الجامعية داخل الدولة أو خارجها. 

وتتولى إدارة تقييم الطلبة وضع سياسات تقييم طلبة تعليم الكبار للمسار الموازي وقواعد الترفيع، بعد اعتمادها من سعادة الوزير. وحدد القرار قواعد التحويل من تعليم الكبار (النظام الموازي الى تعليم الكبار (نظام التعليم العام).

ووفقاً للقرار الوزاري، يُسمح لطلبة تعليم الكبار (النظام الموازي) الناجحين من الصف الثاني عشر الحاصلين على نسبة 80% فأعلى، ويرغبون في مواصلة دراستهم الجامعية التقدم لاختبار الشهادة الثانوية العامة (نظام التعليم العام) وفقاً لشروط وضوابط التقدم لهذه الشهادة، وذلك في العام الدراسي الذي يلي حصولهم على شهادة إتمام الدراسة للصف الثاني عشر في النظام الموازي. ويتم منح الطالب شهادة الثانوية العامة إذا اجتاز بنجاح اختبارات الشهادة الثانوية العامة وفق المسارات التعليمية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.