الأربعاء 03 جمادى الثانية / 29 يناير 2020
02:07 ص بتوقيت الدوحة

بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة

المصارف اللبنانية تعاود غلق أبوابها

وكالات

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019
المصارف اللبنانية تعاود غلق أبوابها
المصارف اللبنانية تعاود غلق أبوابها
أغلقت المصارف اللبنانية اليوم أبوابها بقرار من اتحاد نقابات موظفي مصارف لبنان بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، وذلك في ظل استمرار المظاهرات التي يشهدها لبنان منذ 17 أكتوبر الماضي.

وذكر اتحاد المصارف اللبنانية، الذي يمثل 11 ألف موظف، أن الإضراب بدأ وسيستمر حتى عودة الهدوء إلى الأوضاع العامة التي يحتاجها القطاع المصرفي لمعاودة العمل بشكله الطبيعي المعتاد.

وأوضح أن القطاع المصرفي شهد الأسبوع الماضي أوضاعا غير مستقرة أدت إلى ظروف عمل غير مقبولة وصلت إلى الاعتداءات من قبل المودعين، بالإضافة إلى حال الفوضى التي أوجدت في عدد من فروع المصارف.

وقال إن قرار الإغلاق يهدف إلى حماية المهنة المصرفية، وتشجيعها ورفع مستواها والدفاع عن مصالحها والعمل على تقدمها من جميع النواحي ورعاية مصالح أوضاع النقابات والدفاع عن حقوقهم والعمل على تحسين أوضاعهم.

ويأتي هذا القرار في وقت تفرض البنوك قيودا على السحب بالدولار إلى جانب شح في الدولار وتقييد عمليات التحويل من الليرة اللبنانية مما أدى إلى ارتفاع في سعر صرفه لدى الصرافين حيث وصل سعر صرف الدولار الواحد إلى 1800 ليرة وذلك بعد ثباته لسنوات على 1500 ليرة إلى جانب قيود تفرضها البنوك على التحويلات إلى الخارج.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.