السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
11:05 ص بتوقيت الدوحة

«أجيال» السينمائي يحتفي بالعام الثقافي قطر ـ الهند 2019

الدوحة - قنا

الأحد، 10 نوفمبر 2019
. - أجيال
. - أجيال
تحتفل النسخة السابعة من مهرجان أجيال السينمائي الذي تقدمه مؤسسة الدوحة للأفلام خلال الفترة من 18 إلى 23 نوفمبر الجاري، بالعام الثقافي "قطر الهند 2019"، عبر تقديم عروض خاصة من برنامج صنع في الهند.
ويضم البرنامج ثمانية أفلام قصيرة من الهند تقدم نظرة ثاقبة حول الهند المعاصرة، وتُعد دليلا على إرثها العريق من الأفلام.
وسيتم عرض برنامج "صنع في الهند" في 21 نوفمبر الجاري بدار الأوبرا في المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/ برعاية أكاديمية مومباي للرسوم المتحركة، الشريك الثقافي للمؤسسة.
ويتضمن البرنامج مجموعة مختارة من الأفلام الروائية الهندية القصيرة والأفلام الوثائقية لمخرجين صاعدين من الهند يقدمون نظرة رائعة على اتجاهات صناعة الأفلام في البلاد وثقافتها.
وكجزء من التبادل الثقافي، تم عرض برنامج /صنع في قطر/ بنجاح في مهرجان جيو مامي مومباي السينمائي 2019. كما قامت أكاديمية مومباي للرسوم المتحركة بترشيح أربعة محلفين للمشاركة في برنامج الحكام في مهرجان أجيال السينمائي 2019.
وقالت السيدة فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي ومديرة مهرجان أجيال السينمائي، إن العام الثقافي /قطر - الهند 2019/، يلقي الضوء على مساهمة المجتمع الهندي في قطر ويعمل على توطيد العلاقة الثقافية بين البلدين، مشيرة إلى أن عروض أجيال الخاصة تتمحور حول الشراكة الثقافية مع الهند، أحد أكبر منتجي الأفلام في العالم.
وأضافت: "عن طريق استخدام الأفلام كوسيلة لاستكشاف أوجه التشابه والسياق الثقافي من خلال الفن، نقدم مجموعة مختارة بعناية من الأفلام القصيرة التي تعزز الحوار بين مجتمعاتنا لإيجاد فهم أعمق للسينما الهندية الحديثة. يساعدنا الجمع بين ثقافتين وبلدين من خلال الأفلام في الاحتفال واستكشاف القيم المشتركة وإيجاد قصص ومواهب جديدة."
وفي هذا الصدد، من المرتقب أن تضم الأفلام القصيرة في برنامج صنع في الهند، أفلام: /الجد/ (2018) من إخراج أوما-غايتي، وهو قصة مؤثرة عن المحبة والصداقة والعلاقة الوطيدة بين فتاة صغيرة وجدّها، وفيلم /شغف لا ينتهي/ (2017) من إخراج آفيشكار بهارادواج.. بعد أن تمت سرقة تذكرتيهما لفيلم شيق كانا ينتظرانه منذ وقت طويل، يقرر شابان يافعان الاستعانة بأحد رجال الشرطة المحليين لاستعادة التذكرتين من اللصوص، وفيلم /بخار/ (2019) من إخراج هارش هودا. وهو فيلم تأملي صامت عن بعض الحقائق الاجتماعية في الهند.
أما فيلم /القسم/ (2017) من إخراج غاوتام فيز، فيحكي قصة سوهام الذي يقضي عطلة نهاية الأسبوع وهو يشعر بالخوف والقلق بشأن سلامة عمته بعد أن تقسم ابنة عمته (الماكرة) وبدون تفكير بحياة والدتها أثناء مباراة كريكيت.
وفي حين أن فيلم /باتي/ (2019) من إخراج آشكاي سارجيراو دانافال، يروي حكاية (باتّي) الصبي في العاشرة من عُمره، إذ يحاول تأمين لقمة العيش من خلال بيع الكتب في قطارات مومباي المحلية، عندما تحداه أحد الراكبين المزعجين على قراءة أحد كتبه.
أما فيلم /اختلافات وخلافات/ (2019) من إخراج ياشوادهان غوسوامي، فيستلهم أحداثه من قصة حقيقية تتناول خطورة استخدام بعض الاختلافات في المعتقدات كوسيلة لاضطهاد البشر.
أما فيلم /وظيفة شاغرة/ (2017) من إخراج آنوراج ب. ورليكار. يسرد قصة (غيش كومار) للذهاب لمقابلة توظيف غير مألوفة، إذ رغم وجود هذه الـ""وظيفة الشاغرة"، إلا أنه يواجه منافسة في غاية الشراسة.
ليكون الختام مع فيلم /لأنني فكّرت بك/ (2014) من إخراج أحمد روي، حين يتحول حفل عشاء إلى مأساة عندما تواصل زوجة غيورة شجارها مع زوجها في طريق العودة إلى المنزل.
إلى ذلك، سيقدم مهرجان أجيال 2019 عرضاً خاصاً للممثلة والمخرجة والكاتبة ومخرجة الرسوم المتحركة غيتانجالي راو، /زهرة بومباي/ من إنتاج (الهند، فرنسا، المملكة المتحدة، قطر/2019). تدور أحداث الفيلم في بومباي.
تُروى قصة الفيلم الحائز على تمويل من مؤسسة الدوحة للأفلام، من خلال تقنيات الرسوم المتحركة المنجزة لوحة بلوحة والسرد القصصي الذي وظفته راو، التي ستحضر أجيال 2019.
يشار إلى أن الفيلم افتتح برنامج أسبوع النقاد في مهرجان فينيسيا السينمائي لعام 2019 وفاز بجائزة بوابة الهند الذهبية الفضية، و"جائزة مانيش أشاريا للأصوات الجديدة في السينما الهندية" في مهرجان مومباي السينمائي الدولي 2019.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.