السبت 18 ربيع الأول / 16 نوفمبر 2019
02:56 ص بتوقيت الدوحة

ارتفاع معدل رخص البناء الصادرة بالدولة 26 بالمائة خلال أكتوبر الماضي

قنا

السبت، 09 نوفمبر 2019
ارتفاع معدل رخص البناء الصادرة بالدولة 26 بالمائة خلال أكتوبر الماضي
ارتفاع معدل رخص البناء الصادرة بالدولة 26 بالمائة خلال أكتوبر الماضي
سجلت رخص البناء الصادرة عن مختلف البلديات في الدولة ارتفاعا بنسبة 26 بالمائة، خلال شهر أكتوبر الماضي، مقارنة بالشهر السابق له، لتصل إلى 954 رخصة.
وأوضحت البيانات الصادرة عن جهاز التخطيط والإحصاء أن جميع البلديات (باستثناء الريان) سجلت ارتفاعات ملحوظة خلال الشهر المذكور، إذ بلغ معدل الزيادة الشهرية في الظعاين ( 87 بالمائة)، والشيحانية (73 بالمائة)، وأم صلال (43 بالمائة)، والوكرة 32 بالمائة والخور 29 بالمائة والشمال 22 بالمائة والدوحة 10 بالمائة بينما انخفض عدد التراخيص في الريان بواقع 3 بالمائة .
وفيما يتعلق بعدد الرخص الصادرة حسب البلديات، فقد جاءت بلدية الريان في المقدمة من حيث عدد الرخص بواقع 221 رخصة، تلتها الوكرة التي سجلت 203 رخصة، فالظعاين التي أصدرت 193 رخصة، ثم الدوحة بواقع 170 رخصة، وأم صلال 67 رخصة، والخور 40 رخصة، والشيحانية 38 رخصة، والشمال 22 رخصة.
وشكل عدد تراخيص المباني الجديدة (سكنية وغير سكنية) 57 بالمائة (545 رخصة) من إجمالي رخص البناء الصادرة خلال شهر أكتوبر الماضي، في حين شكلت تراخيص بناء الإضافات 40 بالمائة (381 رخصة)، وتراخيص التحويط 3 بالمائة (28 رخصة).
وتشير البيانات إلى أن رخص الفلل تتصدر القائمة حيث شكلت 76 بالمائة (325 رخصة) من إجمالي رخص المباني السكنية الجديدة، تليها فئة مساكن قروض الإسكان بنسبة 15 بالمائة (62 رخصة)، ثم العمارات ذات الشقق السكنية بنسبة 7 بالمائة (28 رخصة).
وجاءت رخص المباني التجارية في مقدمة تراخيص المباني غير السكنية الجديدة بنسبة 54 بالمائة (64 رخصة)، تلتها المباني الصناعية كالورش والمصانع بنسبة 23 بالمائة (27 رخصة)، ثم المباني غير السكنية الأخرى بنسبة 11 بالمائة (11 رخصة).
بدورها، سجلت شهادات إتمام البناء خلال يوليو الماضي، ارتفاعا قدره 3 بالمائة، نتيجة الزيادة الملحوظة في بلديات الشيحانية والظعاين والريان وذلك بمعدل (44 بالمائة)، و(35 بالمائة)، و(20 بالمائة)، على التوالي، في حين سجلت بقية البلديات تراجعا في عدد الشهادات الصادرة كان في الشمال 44 بالمائة وام صلال 28 بالمائة والخور 26 بالمائة والوكرة 12 بالمائة والدوحة 7 بالمائة.
وتكتسب بيانات تراخيص البناء وشهادات إتمام المباني، أهمية خاصة باعتبارها مؤشرا تقريبيا لأداء قطاع البناء والتشييد الذي يحتل بدوره مكانة مهمة في الاقتصاد الوطني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.