السبت 18 ربيع الأول / 16 نوفمبر 2019
01:56 ص بتوقيت الدوحة

رئيس الاتحاد القطري: الجولة الأخيرة لبطولة كأس العالم للسباحة بالدوحة تحظى باهتمام كبير

قنا

الأربعاء، 06 نوفمبر 2019
رئيس الاتحاد القطري: الجولة الأخيرة لبطولة كأس العالم للسباحة بالدوحة تحظى باهتمام كبير
رئيس الاتحاد القطري: الجولة الأخيرة لبطولة كأس العالم للسباحة بالدوحة تحظى باهتمام كبير
 أكد السيد خليل الجابر رئيس الاتحاد القطري للسباحة ورئيس اللجنة المنظمة للجولة الأخيرة من بطولة كأس العالم للسباحة فينا 2019 التي ستنطلق منافساتها غدا، على الأهمية الكبيرة التي تحظى بها البطولة .
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم ، في مجمع حمد للرياضات المائية وتم فيه الكشف عن كافة تفاصيل الحدث العالمي الذي سيشارك فيه نخبة من أبطال وبطلات العالم، ويستمر حتى يوم السبت المقبل .
حضر المؤتمر السيد دالي نيوبرجر نائب رئيس الاتحاد الدولي للسباحة، والسبّاحون الروسي فلاديمير موروزوف والسويدية ميشيل كولمان والقطري عبدالعزيز العبيدلي، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين في الاتحادين الدولي والقطري للسباحة.
وقال السيد خليل الجابر، إن البطولة تشهد هذا العام مشاركة كبيرة تفوق السنوات الماضية، وهو الأمر الذي يؤكد بأنها تحظى باهتمام كبير سواء من قبل المشاركين أو الاتحاد الدولي أو الاتحاد القطري، كما أن جولة الدوحة هي الأخيرة في بطولة كأس العالم فينا 2019 ، بالإضافة إلى أنها مؤهلة لدورة الالعاب الاولمبية الصيفية المقبلة "طوكيو 2020" وهو ما يمنحها المزيد من الزخم والاهتمام، ويجعلنا في الوقت نفسه ننتظر أن نشاهد فيها منافسات قوية، خصوصا في ظل مشاركة نخبة من أفضل السباحين والسباحات على مستوى العالم الطامحين لحصد الميداليات الذهبية، بالإضافة إلى ضمان التأهل لدورة الألعاب الاولمبية من خلال هذه المشاركة.
وأشاد الجابر بالشراكة بين الاتحادين القطري والدولي وقال :"عملنا بشكل كبير مع الاتحاد الدولي خلال السنوات الماضية في عدة مجالات ليس فقط على مستوى استضافة البطولات وإنما ايضا في الجانب الاداري من خلال رفع مستوى الكادر الإداري والفني في الاتحاد القطري للسباحة، وتأهيل الحكام واللاعبين، وكل تلك الأمور جاءت بالشراكة مع الاتحاد الدولي في ظل العلاقة الطيبة التي تربطنا، ولدينا برامج كثيرة يتم رعايتها عن طريق الاتحاد الدولي خاصة فيما يتعلق بدعم الأنشطة الخاصة بالاتحاد القطري للسباحة".
وتابع : "الاتحاد الدولي للسباحة ينظر إلى السباحين بشكل كبير ويعمل على تأهيل أكبر عدد ممكن منهم للمشاركة في دورة الألعاب الاولمبية، وهذه البطولة محطة مهمة من ضمن عدد من المحطات لإثبات وجودهم وتأهلهم إلى الأولمبياد".
من جانبه، عبر السيد دالي نيوبرجر نائب رئيس الاتحاد الدولي للسباحة عن سعادته بالعودة الى الدوحة مرة أخرى وقال:" في البداية ربما يتساءل البعض لماذا قطر تستضيف هذه البطولة.. وهو بالنسبة لي سؤال سهل، حيث إن التنظيم القطري مميز جدا ونحن هنا نستمتع بأجواء رائعة وما تقوم به قطر دائما واتحاد السباحة من توفير أفضل الأجواء امام السباحين يجعل التنظيم عالميا ومتميزا".
وأضاف:" لقد كانت أول زيارة لي إلى قطر في عام 2005 من خلال حضوري لدورة ألعاب غرب آسيا وكانت بطولة رائعة شهدت تنظيما مميزا جدا وما شاهدته من إمكانيات كانت عالية والآن أعود بعد 15 عاما للدوحة وأشاهد تطورا كبيرا ليس في السباحة فقط ولكن في الرياضة بصفة عامة في هذا البلد الجميل والرائع".
ونوّه بأن الاتحاد الدولي للسباحة يضع كل ثقته في قطر لتنظيم بطولة على أعلى مستوى وبصورة رائعة .. مؤكدا أن هذا الامر لن يكون بجديد على قطر التي اعتادت على أن تنظم البطولات بصورة احترافية.
وقال نائب رئيس الاتحاد الدولي:" الاتحاد القطري للسباحة شريك أساسي لنا في الاتحاد الدولي ونحن راضون عما تقوم به قطر من تطوير لرياضة السباحة، وننتظر بطولة عالية المستوى تنظيميا وأيضا فنيا، حيث من المتوقع أن تكون المنافسة فيها قوية جدا ونتمنى حظا سعيدا للجميع".
بدورها أكدت السباحة السويدية ميشيل كولمان على أن مشاركتها في جولة الدوحة تمثل تحديا كبيرا لها.. مشيرة إلى أنها تسعى للمنافسة بقوة والفوز بالميداليات في السباقات التي سوف تشارك فيها.
وقالت:" سعيدة جدا بالتواجد في الدوحة للمرة الثالثة وقضاء اوقات جميلة هنا، واتوقع ان تكون المنافسة في البطولة شرسة جدا وبالنسبة لي قمت بالاستعداد بالشكل المطلوب وأتمنى ان احصل على بطاقة التأهل لأولمبياد طوكيو 2020 من الدوحة".
وأشارت ميشيل كولمان إلى أنها حققت نتائج متميزة في الجولات الماضية وقالت:" سوف ابذل قصارى جهدي من أجل تحقيق نتائج افضل في هذه الجولة وان أكون على المنصة بطلة ذهبية".
وأما السباح الروسي فلاديمير موروزوف فقال :" هذه تعد المرة السابعة التي أزور فيها الدوحة ودائما أقضي أوقاتا جميلة وممتعة هنا وبالنسبة لنا كسباحين نجد كل ما نحتاجه لتقديم افضل ما لدينا في المنافسات".
وأضاف: "أتوقع ان تكون البطولة قوية جدا وصعبة ومليئة بالتحديات لكونها سوف تؤهل الى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 وانا اثق في امكانياتي وقدرتي على تحقيق افضل النتائج، حيث انني امر بأفضل المراحل لي كلاعب".
وتابع موروزوف:" أتوقع ان تكون البطولة صعبة والمنافسة فيها ستكون شرسة وبالنسبة لي لا افكر الا في التتويج بالذهب وفي نفس الوقت التأهل الى الاولمبياد، وهذا هدف استراتيجي بالنسبة لي".
كما أكد السباح القطري عبدالعزيز العبيدلي على أن المشاركة في بطولة كأس العالم أمر مميز للسباحين القطريين وقال :" أتمنى ان يقدم زملائي أفضل مستوى ممكن والخروج بأكبر استفادة من هذه البطولة، وبالنسبة لي دائما أكون سعيدا بالمشاركة في مثل هذه البطولات العالمية ودائما قطر تبهر الجميع بالتنظيم المميز وأقول ذلك لأنني أشارك في العديد من البطولات ونسخة الدوحة دائما تكون مختلفة".
وأضاف:" بالنسبة لي لا اشعر بالرهبة من المشاركة في مثل هذه البطولات أمام سباحين عالميين مثل فلاديمير موروزوف وغيره من الأبطال المشاركين لأنني شاركت في العديد من البطولات وأتمنى لزملائي بالمنتخب من صغار السن عدم الشعور بالرهبة والسباحة بصورة جيدة والاستمتاع بالمشاركة في هذه البطولة الكبيرة".
وأشار العبيدلي إلى أنه جاهز لخوض منافسات البطولة وان جميع السباحين جاهزون أيضا لتقديم الأفضل.. مؤكدا على أن التأهل الى أولمبياد طوكيو 2020 يخضع للأرقام.. متمنيا ان ينجح أحد السباحين القطريين في تحقيق ذلك وكذلك الوصول الى النهائيات في السباقات التي نشارك فيها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.