السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
10:07 م بتوقيت الدوحة

مجلس شورى منتخب

مجلس شورى منتخب
مجلس شورى منتخب
يكتسب قرار إنشاء اللجنة التحضيرية العليا لانتخابات مجلس الشورى، الذي أصدره حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أهمية كبرى كونه يمثل مرحلة جديدة ومهمة في تاريخ قطر بتكوين مجلس شورى منتخب، سوف يمتلك سلطات تشريعية ورقابية أكبر تُعزز الشفافية وتصبّ في مصلحة الوطن والمواطن.
ويتوقع أن تشهد انتخابات مجلس الشورى القادمة، مشاركة واسعة، إذ يتطلع المواطن القطري إلى ممارسة الديمقراطية، باعتبار أن هذه الانتخابات تأتي تجسيداً لرؤية سمو الأمير المفدى الثاقبة، والنابعة من الحرص على المصلحة الوطنية، لترسيخ الديمقراطية في دولة قطر، والتي قطعت فيها الدولة خطوات واسعة طوال السنوات الماضية، فقد عودنا أميرنا المفدى دائماً على إثلاج صدورنا بقراراته الرشيدة، التي تساهم في الارتقاء بالمواطن القطري، وتجعلنا في أفضل حال يحسدنا عليه الجميع، خصوصاً أن عضو الشورى المنتخب، سيكون ممثلاً للشعب ومعبراً عن آماله وتطلعاته، التي سيتم ترجمتها عبر التشريعات والقوانين.
لذلك فإن المجلس المنتخب سوف يستمد جزءاً من صلاحياته من المواطن، وسوف يمثل صوت المجتمع ونبضه، لذا يجب على الجميع المشاركة في انتخاب أعضاء مجلس الشورى بفاعلية خلال الانتخابات القادمة، كما يجب أن يضم المجلس مختلف شرائح المجتمع من أكاديميين، وأطباء، ورجال أعمال، وقانونيين، ومهندسين، وغيرها من الفئات، حتى يكون الجميع ممثلاً، وتكون الاستفادة من التجربة الديمقراطية على أفضل وجه، وأن يكون المجلس المنتخب مؤثراً بشكل فاعل في تطوير القوانين والتشريعات بالدولة.
وفي اعتقادي أن وجود معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء، على رأس اللجنة التحضيرية العليا لانتخابات مجلس الشورى، سوف يساعد على الإسراع في وضع الأسس والإجراءات اللازمة والمنصفة لإجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن، بعد دراسة جميع الجوانب المتعلقة بها، خاصة أن قطر لديها خبرات وتجارب ناجحة تمثلت في انتخابات المجلس البلدي المركزي.
وكانت انتخابات مجلس الشورى قد تأجلت في أكثر من مناسبة؛ إذ انتهت مدة مجلس الشورى الحالي "المُعيّن" في يونيو 2019، لكن حضرة صاحب السمو أصدر قراراً بمد الفترة سنتين إضافيتين، بدأت في الأول من يوليو الماضي، وتنتهي في 30 يونيو عام 2021م، الأمر الذي يشير إلى أن الانتخابات ستكون بعد عامين.
ودعوة حضرة صاحب السمو مجلس الشورى لعقد دور الانعقاد العادي الثامن والأربعين، يوم الثلاثاء القادم الخامس من نوفمبر 2019، تشكل مرحلة جديدة يتطلع فيها الجميع إلى رؤى القيادة الحكيمة واستشراف المستقبل، انسجاماً مع نهج استدامة المسيرة الديمقراطية بما يحقق الأهداف الوطنية، وفي ظل قيم وتقاليد المجتمع القطري، والتي تضمن النجاح، وتقديم تجربة مستقرة، وتكون عاملاً للبناء ونهضة الوطن.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

المعالي كايده

01 ديسمبر 2019

القوة الروحية!

24 نوفمبر 2019

ضبط ساعة العمر!

17 نوفمبر 2019

صلاتنا حياتنا

10 نوفمبر 2019

من بريد القراء

27 أكتوبر 2019

تقطير الوظائف

20 أكتوبر 2019