الأربعاء 15 ربيع الأول / 13 نوفمبر 2019
07:38 ص بتوقيت الدوحة

للاطلاع على تجربة مراكز تأشيرات قطر بالخارج

وفد برلماني كيني يزور إدارة الخدمات المساندة للاستقدام بـ«الداخلية»

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 23 أكتوبر 2019
جانب من الزيارة
جانب من الزيارة
استقبلت إدارة الخدمات المساندة للاستقدام اليوم، الأربعاء، وفدا من البرلمان الكيني للاطلاع على تجربة دولة قطر في مشروع مراكز تأشيرات قطر بالخارج، حيث تم عقد اجتماع مع الوفد الكيني حضره الرائد عبد الله خليفة المهندي مدير إدارة الخدمات المساندة للاستقدام بالإدارة العامة للجوازات، والسيد محمد علي المير ممثل وزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

وقال الرائد عبد الله خليفة المهندي أن هذا الاجتماع يهدف إلى تعريف الجانب الكيني بمميزات مشروع تدشين مراكز تأشيرات قطر في الخارج سعيا لتدشين مركز في كينيا مشيرا إلى أن المشروع يسير على مرحلتين المرحلة الاولي تستهدف 20 مركزا في ثماني دول، وصل عدد المراكز التي تم افتتاحها إلى 14 مركزا  في خمس دول وما زال العمل جاري لاستكمال هذه المرحلة.

وأضاف أن المرحلة الثانية تشهد دول جديدة لفتح مراكز خدمات تأشيرات بها منها كينيا واثيوبيا ودول أسيوية وأفريقية أخرى، حيث أن الوزارة تعمل على دراسة دول العمالة الوافدة التي لم تشملها الخدمة على مراحل للوصول في نهاية المشروع إلى تغطية كافة الدول التي يتم استقدام العمالة منها فضلا عن أن المشروع في مراحله القادمة سوف يشمل جميع التأشيرات التي تصدرها دولة قطر.

وأكد على نجاح المشروع في مرحلته الأولى التي أوشكت على الانتهاء وهو ما دفع كثير من الدول لزيارة دولة قطر للاطلاع على هذا المشروع، الذي يهدف إلى تسهيل وتبسيط إجراءات الاستقدام بشكل عام وحماية حقوق الوافدين وضمان سلامتهم وتسهيل كافة إجراءات دخولهم إلى الدولة، فضلا عن تدقيق وتوثيق عملية توظيفهم وتسريع مباشرتهم العمل في ظل إجراءات مبسطة وسلسة وفعالة.

ومن جانبه أوضح السيد محمد علي المير أن الوفد الكيني جاء إلي دولة قطر في زيارة رسمية للتعرف على تجربة دولة قطر في افتتاح مراكز تأشيرات قطر في الخارج وإمكانية فتح مركز في كينيا لتسهيل إنهاء إجراءات استقدام الوافدين من كينيا، باعتبار أن مراكز تأشيرات قطر تعمل بنظام الكتروني دقيق لإنهاء كافة إجراءات الاستقدام بكل سهولة ويسر. 

واشار إلى أن مراكز تأشيرات قطر بالخارج حافظت على حقوق العمالة الوافدة حيث تعمل على توثيق عقد العمل للوافد في دولته مما يشكل حماية للوافد، كما تم اضافة بيانات اساسية في عقد العمل تصب في مصلحة العامل الوافد مثل بيانات عن صاحب العمل ورقم الهاتف واسم الجهة المستقدمة .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.