الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
01:16 ص بتوقيت الدوحة

بحضور ثاني الكواري والبوعينين

«يد الأدعم» تقهر «السعودي».. وتتصدر في تصفيات الأولمبياد

معتصم عيدروس

الإثنين، 21 أكتوبر 2019
«يد الأدعم» تقهر «السعودي».. وتتصدر في تصفيات الأولمبياد
«يد الأدعم» تقهر «السعودي».. وتتصدر في تصفيات الأولمبياد
تصدر منتخبنا الوطني لكرة اليد، المجموعة الأولى بالتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو بالفوز على المنتخب السعودي بنتيجة 29-20، في المباراة التي جرت بينهما أمس على صالة دحيل الرياضية.
ليكون الأدعم قد حسم المجموعة بثلاثة انتصارات على حساب هونج كونج والهند والسعودية، وبهذه النتيجة يتأهل المنتخب السعودي ثانياً عن هذه المجموعة، في انتظار الكشف عن منافسيهما من خلال مباراتي اليوم حين يلتقي المنتخب البحريني مع نظيره الكوري الجنوبي، والإيراني مع الكويتي.
وشهدت المباراة حضور الدكتور ثاني الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وجاسم البوعينين الأمين العام، وأحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد، رئيس اللجنة المنظمة للتصفيات، وممثلي الاتحادين الدولي والآسيوي، وعدد من مسؤولي اتحاد اليد، فضلاً عن جمهور غفير ساند المنتخب حتى النهاية. ونجح أدعم اليد في إظهار تفوقه الكامل على المنتخب السعودي، وتمكن خلال الدقائق العشر الأولى من تحقيق فارق 4 أهداف، بواقع 7-3، ثم واصل تفوقه وسيطرته على اللقاء، ورغم الأداء التكتيكي القوي الذي شهدته المباراة، فإن خبرة عناصر المنتخب الوطني ونجاح المدرب المخضرم فاليرو ريفيرا وتألق حارس الأدعم دانيل ساريتش مكن منتخبنا من فرض أفضليته بشكل كامل، فأنهى الشوط الأول متقدماً بنتيجة 13-9.
مع انطلاق الشوط الثاني أظهر منتخبنا رغبة حقيقية في تعزيز أفضليته في عدد الأهداف، وسرعان ما تمكن من توسيع الفارق إلى 10 أهداف كاملة بواقع 23-13 مع انتصاف ذلك الشوط، واعتمد منتخبنا على أداء دفاعي قوي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، عبر الأطراف، وقد تألق اللاعب أحمد مددي بصورة واضحة، عزز من أفضلية الأدعم، وحاول المنتخب السعودي العودة للقاء مستغلاً بعض الأخطاء الدفاعية، الأمر الذي جعله يقلص الفارق إلى 8 أهداف خلال الدقائق الثلاث الأخيرة، إلا أن خبرات عناصر منتخبنا سهلت مهمتهم في حسم اللقاء بنتيجة 29/20.

نجوم منتخبنا أهدوه كرة المباراة
الصقر برشم يؤازر اللاعبين

لبى الصقر القطري معتز برشم، المتوّج بذهبية مسابقة الوثب العالي في بطولة العالم لألعاب القوى التي استضافتها قطر مؤخراً، دعوة الاتحاد القطري لكرة اليد لحضور مباراة «الأدعم» مع نظيره السعودي أمس، في ختام الدور الأول من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، والتي حقق فيها منتخبنا الفوز بنتيجة (29-20) ليتصدر المجموعة الأولى.
وقام لاعبو منتخبنا بالتوقيع على كرة المباراة وإهدائها إلى الصقر الذهبي، الذي قام بتهنئتهم عقب نهاية المباراة متمنياً لهم دوام التوفيق، وأدلى بتصريحات صحافية قال فيها: «نشكر اتحاد اليد على هذه الدعوة، وأقول لهم «ما قصّرتم وإن شاء الله فالكم التوفيق» في بقية المشوار نحو أولمبياد طوكيو، وسنحتفل معاً بالتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020».
وأضاف: «الأجواء حماسية للغاية في صالة الدحيل، وأنا سعيد بالنتائج التي يحققها منتخبنا منذ انطلاق التصفيات. كما أود أن أتوجّه بالشكر إلى الجماهير التي ملأت مدرجات الصالة والتي ساهمت في تحقيق هذه الانتصارات».

أنيس الزواوي:
القادم أصعب

أشاد أنيس الزواوي نجم المنتخب، بالانتصارات المتوالية التي حققها «الأدعم». وقال أنيس إن المنتخب أثبت أنه يمتلك قاعدة مميّزة من اللاعبين، ولم يتأثر بغياب عدد من نجومه لأسباب مختلفة.
وقال الزواوي: «بالنسبة لنا، ندرك أن القادم هو الأصعب؛ لأننا انتقلنا إلى مرحلة جديدة تتطلب بذل كل الجهد والتركيز العالي لتجاوزها، خاصة وأن المجموعة الثانية التي ستكشف اليوم عن المتأهلين لنصف النهائي تضم منتخبات لها وزنها في القارة، وأي منتخب منها سنواجهه لن يكون خصماً سهلاً، وكلها تملك طموح التأهل لنصف النهائي، ومن ثم خطف بطاقة التأهل للأولمبياد».
وتابع: «نلعب في التصفيات باستراتيجية واضحة؛ فنحن نحترم كل المنافسين مهما كان شأنهم، وعلى هذا المنوال سنواصل في نصف النهائي، وسنستعد بقوة للمنتخب الذي سنلاقيه، ونثق بأن الجهاز الفني سيقوم بدراسته بشكل جيد ليوضّح لنا نقاط ضعفه وقوته، وهذا الأمر سيساعدنا كثيراً في المباراة. ويجب ألا ننسى أننا نمتلك ميزة مهمة جداً غير متوافرة لغيرنا، وهي القاعدة الكبيرة من الجماهير التي تقف خلفنا منذ بداية التصفيات، ونثق بأنها ستواصل دعمنا حتى النهاية».

أحمد مددي: فوز مهم
عبّر أحمد مددي -لاعب المنتخب الوطني- عن ارتياحه للفوز الذي حقّقه الأدعم أمس على نظيره السعودي، في المباراة التي جمعتهما في ختام الدور الأول من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو، والذي وصفه بالمهم، لأنه أبقى على الأدعم في صدارة المجموعة الأولى.
وقال مددي: «الآن، طوينا صفحة هذه المرحلة من البطولة، وتحوّل انتباهنا إلى الدور نصف النهائي، والذي سيكون أصعب بكثير، باعتبار أن أيّ منتخب سيتأهل لمواجهة الأدعم من المجموعة الثانية لن يكون خصماً سهلاً، وسيلعب بكل قوة من أجل التأهل إلى النهائي على حسابنا، وهذا ما لن نقبل به، وسنبذل جهدنا ونلعب بتركيز عالٍ، من أجل تحقيق هدفنا، وهو بلوغ الأولمبياد».

سنان: طوينا صفحة الدور الأول
اعتبر وجدي سنان قائد المنتخب، صدارة «الأدعم» المجموعة الأولى بعد فوزه على المنتخب السعودي أمس أمراً طبيعياً ومؤشراً جيداً، خاصة وأن المنتخب ظل يقدّم مستويات ثابتة خلال مباريات الدور الأول، وظهر كل لاعبيه بمستويات جيدة تؤكد جاهزيتهم التامة لإكمال المشوار، من خلال مباراة نصف النهائي، التي سيتحدّد اليوم المنتخب الذي سيلتقيه المنتخب فيها.
وقال وجدي سنان إنهم قد طووا صفحة هذه المرحلة، وانطلقوا مباشرة في الإعداد لمواجهة نصف النهائي، التي ستكون أصعب من المرحلة الأولى باعتبار أن كل المنتخبات التي تصل إلى هذه المرحلة تُعدّ عالية المستوى، وكلها تطمع في خطف بطاقة التأهل للأولمبياد.
وأضاف سنان: «من جانبنا، سنواصل العمل بكل قوة من أجل التأهل للنهائي، ونطالب جماهيرنا بمؤازرتنا بقوة كما كانت في الدور الأول، خاصة وأن دورها كان كبيراً في تحفيزنا ودفعنا إلى الانتصارات المتتالية التي حققناها».

علي بن سعيد الخيارين يشيد بالمنتخب

أشاد علي بن سعيد الخيارين الأب الروحي لكرة اليد الريانية، بالنتائج التي حققها المنتخب القطري لكرة اليد، في الدور الأول من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو، وتصدره المجموعة بتحقيقه الفوز في مبارياته الثلاث.
وقال علي بن سعيد الخيارين إن المنتخب القطري قادر على انتزاع البطاقة رغم الإصابات التي فرضت غياب عدد من لاعبيه؛ لأننا نملك رجالاً وأبطالاً حقيقيين فوق الميدان، ويمتلكون القدرة على مقارعة كبار القارة الآسيوية في لعبة اليد، كما لا يجب أن ننسى الدور الكبير الذي يقوم به الجهاز الفني، بقيادة المدرب العالمي الإسباني فاليرو ريفيرا، وهو قادر على سد النقائص التي تشهدها تشكيلة الأدعم بفضل حنكته ودهائه، بعدما أصبح خبيراً بمختلف منتخبات القارة الصفراء، من خلال مشواره الطويل مع المنتخب القطري.
وأضاف الخيارين: لا بد من التنويه بضرورة مؤازرة المنتخب من مدرجات صالة الدحيل فهو واجب وطني علينا جميعاً.. وهو ما يتطلب تعزيز الحضور الجماهيري خلال المباراة المقبلة بالدور قبل النهائي، والتي ستجمعنا بواحد من أقوى منتخبات المجموعة الثانية إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن المنتخبات الأربعة في المجموعة الثانية تمتلك مواصفات فنية عالية ستكون مواجهة إحداها مهمة صعبة على الأدعم، لكنه قادر على تحقيق الفوز والعبور إلى النهائي».

أحمد الشعبي:
ثقتنا كبيرة باللاعبين والجهاز الفني
أشاد أحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد، رئيس اللجنة المنظمة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، بالانتصار الذي حققه «الأدعم» في مباراته أمس، أمام المنتخب السعودي على صالة الدحيل، والذي بموجبه أنهى المرحلة الأولى بـ 3 انتصارات، أهّلته لتصدر المجموعة بجدارة.
وقال أحمد الشعبي: وصلنا الآن إلى مرحلة الحسم التي تحتاج إلى أعلى درجات التركيز، ونتمنى أن تتواصل الانتصارات لبلوغ الهدف المعلن وهو التأهل إلى الأولمبياد، ولذلك يجب أن يقدم اللاعبون أفضل ما لديهم، خاصة في مباراة نصف النهائي.
وأضاف رئيس الاتحاد: لا بد من تسجيل صوت إشادة، وتقديم الشكر إلى الجماهير التي حضرت وساندت المنتخب أمس، ونتمنى أن يتواصل الحضور الجماهيري وبأعداد أكبر في مباراة نصف النهائي، للدور الكبير الذي يمكن أن تقوم به الجماهير في بثّ الحماس في نفوس اللاعبين وتحفيزهم من أجل تقديم الأفضل، ونحن نعتبر الجماهير أحد الأسلحة المهمة في هذه التصفيات التي نخوضها على أرضنا، ويعتبر التأهل إلى الأولمبياد فخراً لنا جميعاً، نتمنى تحقيقه على غرار ما فعلنا في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.
وتابع الشعبي: المهمة صعبة بالتأكيد، فمن هذه التصفيات سيتأهل منتخب واحد إلى الأولمبياد، وثقتنا كبيرة في منتخبنا وفي جهازه الفني الخبير بكرة اليد الآسيوية، ونتطلع إلى أن نحتفل جميعاً بالحصول على البطاقة الأولمبية من بين أقوى المنتخبات في القارة الصفراء.
وعن دعوة الاتحاد لبطلنا الصقر الذهبي معتز برشم -بطل العالم في الوثب العالي- لحضور مباراة أمس، قال إن «بطلنا معتز برشم علامة من علامات الرياضة القطرية، وسعداء بدعوته وتلبيه الدعوة لأنه شرفنا وحقق الميدالية الذهبية في مسابقة الوثب العالي في البطولة العالمية الأخيرة التي احتضنتها الدوحة، وقد أعطى صقرنا الذهبي الدرس في حب الوطن والاجتهاد من أجل علو شأنه ورفع رايته عالياً في المحافل الدولية، وكان حضوره مهماً وحظي بتشجيع كبير من الجماهير، وهو اعتراف بالجميل لما يقدمه هذا البطل للرياضة القطرية.

جابر الملا: ننتظر المزيد
أثنى محمد جابر الملا أمين السر العام لاتحاد اليد مدير اللجنة المنظمة للتصفيات الآسيوية المؤهلة للأولمبياد، على المستوى الذي قدّمه منتخبنا الوطني، الذي قاده إلى الفوز على المنتخب السعودي أمس في ختام الدور الأول من التصفيات. منوهاً بأن هذا الفوز كان مهماً لـ «الأدعم» من أجل الحفاظ على صدارة المجموعة الأولى. وقال أمين السر العام بالاتحاد: «أكد منتخبنا من خلال هذه المباراة قوته وجاهزيته للدفاع بكل قوة عن حظوظه في التأهل لأولمبياد طوكيو، بهذا الفوز الذي يكتسب أهمية كبيرة بوصفه حسم الصدارة لمصلحتنا، وجعل «الأدعم» يتبوأ قمة المجموعة بـ 3 انتصارات». واستدرك محمد جابر الملا بالقول: «نعم تصدّرنا المجموعة؛ ولكن القادم أصعب بالتأكيد؛ لأننا سنخوض مباراة الدور نصف النهائي أمام أحد أقوى المنتخبات المرشحة أيضاً للبطاقة، وفي الوقت نفسه نؤكد ثقتنا كبيرة بلاعبينا وقدرتهم على رفع علم قطر عالياً في البطولة، وننتظر منهم مستوى مميّزاً ونتائج جيدة لإنجاز المهمة بنجاح». مشيراً إلى أن منتخبنا أظهر رغبة حقيقية في الحصول على بطاقة التأهل للأولمبياد، وسيقاتل في ما تبقّى من منافسات من أجل تحقيق الهدف الذي نتطلع إليه جميعاً.

«الهندي» يكسب «هونج كونج»

ودّع المنتخب الهندي لكرة اليد منافسات التصفيات بالفوز على منتخب هونج كونج بنتيجة 32 - 29، ضمن الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى، التي أقيمت أمس على الدحيل، وكانت الهند أنهت الشوط الأول متقدمة بنتيجة 16 - 15.
وبهذا الفوز الوحيد في التصفيات، تودّع الهند المنافسات برفقة منتخب هونج كونج، حيث تأهّل الأدعم والسعودي إلى نصف النهائي عن المجموعة الأولى.

غرامة 3 آلاف دولار على «الكويتي»
فرض الاتحاد الآسيوي لكرة اليد -في اجتماعه أمس- عقوبة غرامة مالية قدرها 3000 دولار، مع لفت نظر على المنتخب الكويتي، بسبب قيام لاعبيه بالتصفيق لثنائي التحكيم في مباراتهم ضد كوريا الجنوبية التي خسرها الأزرق بعد نهاية المباراة، في إشارة إلى عدم رضاهم عن أداء الطاقم، وارتكابه لعدد من الأخطاء، منحت الشمشون الكوري الفوز.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.