الثلاثاء 21 ربيع الأول / 19 نوفمبر 2019
02:31 ص بتوقيت الدوحة

تحت شعار "عصاي تنير طريقي"

ثقافي المكفوفين يحتفل باليوم العالمي للعصا البيضاء

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 20 أكتوبر 2019
. - العصا البيضاء
. - العصا البيضاء
احتفل مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين باليوم العالمي للعصا البيضاء والذي يصادف المنتصف من شهر أكتوبر من كل عام بتنظيم مسيرة تحت شعار "عصاي تنير طريقي" بهدف نشر التوعية بأهمية العصا البيضاء للكفيف وللتعريف بها،وللتعريف بالكفيف وضعيف البصر بكل الوسائل الممكنة .أقيمت المسيرة على كورنيش الحي الثقافي "كتارا" ،وشارك فيها أعضاء المركز من الجنسين والمهتمين بشؤون ذوي الإعاقة وأهاليهم وذويهم ، وعدد من مؤسسات الدولة ، تبع المسير مجموعة من الفعاليات ،التي أكدت على حق الكفيف بالتنقل بحرية واستقلالية في البيئة الخارجية باستخدام العصا البيضاء ، كما تم تسليط الضوء على تجربة معايشة الناشط الاجتماعي عادل لامي لحياة الكفيف ضمن الحلقة الحوارية التي نُظمت بعنوان "عندما أصبحت كفيفا" .

وأشار السيد فيصل الكوهجى – رئيس مجلس الإدارة أن المركز يحرص على الاحتفال سنويا باليوم العالمى للعصا البيضاء، لأهميتها للكفيف وما تمثله له ، وللتأكيد على قدرتهم على ممارسة الحقوق والمسؤوليات التي يتمتع بها الآخرون ، فقد حررت العصا البيضاء المكفوفين وسمحت لهم بالتحرك والانتقال بأمان معتمدين على أنفسهم ، وشكر بدوره كل من ساهم وقام بإنجاح هذه الفعالية ،وكل من شارك فيها من المهتمين بشؤون ذوي الإعاقة والمؤسسات والمراكز والمتطوعين.

وخلال الحلقة الحوارية والتي نظمها المركز احتفالا باليوم العالمي للعصا البيضاء عرض السيد عادل لامي تجربته التي عاشها واستمرت مدة يوم كامل فاقدا خلالها حاسة البصر ،عارضا تجربة قدرته على القيام بمهامه اليومية وبالعديد من الأنشطة وهو كفيف ،وبين لامي الصعوبات والتحديات التي واجهته خلال فقدانه هذه الحاسة وقدرته على تجاوز بعضها والفشل بتجاوز البعض الآخر ،مؤكدا على صعوبة ما واجهه خلال التجربة والمشاعر المتناقضة التي اختبرها وعاشها، وتم عرض لقطات من التجربة التي عاشها وتفاعل معها الجمهور الحاضر ،واستقبل الضيف العديد من الأسئلة المختلفة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.