الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
01:07 ص بتوقيت الدوحة

الكشافة القطرية تشارك في المخيم الافتراضي العالمي

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 20 أكتوبر 2019
الكشافة القطرية تشارك في المخيم الافتراضي العالمي
الكشافة القطرية تشارك في المخيم الافتراضي العالمي
شارك عدد من أعضاء جمعية الكشافة والمرشدات القطرية في المخيم الكشفي الافتراضي العالمي في الجامبوري الـ 62 على الهواء ” جوتا ” JOTA  والجامبوري الـ 23 على الانترنت ”جوتي “JOTI ، وذلك بالتعاون مع الجمعية القطرية لهواة اللاسلكي .

وقد تواصل كشافو قطر مع الأشقاء والأصدقاء من كشافي العالم خلال أيام الجمعة والسبت و الاحد 18و 19و20 أكتوبر الجاري ،عبر المحطة اللاسلكية التي أقامتها جمعية هواة اللاسلكي بالمخيم الكشفي البحري بالخور على النداء الخاص بهذه المناسبة (A71AJOTA). حيث يربط أكثر من مليون كشافة من أكثر من 172 دولة عضواً مع بعضهم البعض.

وقد شاركت الجمعية القطرية لهواة اللاسلكي وللسنة الحادية عشرة على التوالي في الحدث الدولي الرسمي للمنظمة العالمية للحركة الكشفية، في يوم الكشافة على الهواء ، ممثلة بأعضاء من مجلس الإدارة وعدد من أعضاء الجمعية حيث قامت الجمعية بإعداد وتجهيز محطة لاسلكية دولية في مدينة الخور لاستخدامها أثناء فترة الحدث الدولي.وشارك في المخيم مدرسة عبدالله بن علي المسند الاعدادية و مدرسة MES


وأوضح السيد جاسم محمد الحردان المفوض العام للجمعية ، أن ” جوتا وجوتي ” مناسبتين كشفيتين عالميتين تعززان جودة الكشافة ومبادئها وطريقتها بما يتفق واحتياجات وتطلعات الشباب اليوم ، وهما مناسبة لتوليد الطاقة الايجابية لدعم وتطوير الحركة الكشفية . وأشار الحردان الى أن الكشافة العالمية تعمل من خلال هذا المخيم الى تعزيز شعور الكشافة بالانتماء للحركة الكشفية ، وتعزيز السلام والوعي الثقافي والتسامح ، والمواطنة الصالحة ، ولتشجيع الابتكار والابداع وتوفير فرص مثيرة للشباب لاستكشاف التكنولوجيا وتطوير المهارات التقنية.

قام قائد المخيم احمد خميس اليوسف بإلقاء محاضرات نظرية وتدريبات عملية اشتملت على التعريف بمعنى مخيم جوتا الذي يعتبر الحدث السنوي الذي يجمع كشافين في جميع أنحاء العالم لإجراء اتصالات مع كل من خلال وسائل هواة اللاسلكي. وتحمل إشارات الراديو على الموجات القصيرة أصواتهم إلى كل ما يقرب من ركن من أركان العالم.

و يهدف كلا من هذين التجمعين الكشفيين إلى تمكين وتشجيع كشافي العالم من التواصل مع أحدهم الآخر من هواة اللاسلكي والإنترنت، بالإضافة الى تزويدهم بخبرات كشفية تعلمية جذابة مشوقة، مع تعزيز انتمائهم للحركة الكشفية العالمية. وقد أشار اليوسف أن الفعاليات المنفذة خلال المخيم الكشفي تشمل تحديد الدول على الخريطة مع وضع ملصقات تشير إلى وضع الدولة في وقت التواصل حسب الوقت والطقس .

ويمثل الجوتا والجوتي حدثين رسميين للمنظمة الكشفية العالمية يلتقي فيهما الكشافة حول العالم خلال الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر من كل عام على مدار (48) ساعة يتحاورون ويتبادلون الخبرات والمعارف مستخدمين مختلف التقنيات المتوفرة محليا وبمعاونة هواة اللاسلكي في بلدانهم، بهدف إقامة صداقات مع الكشافين حول العالم ومعرفة المزيد عن بلدانهم وثقافتهم وحياتهم الكشفية لخلق الوعي والفهم والصداقة مع الناس الذين يعيشون خارج بيئتهم وتحفيز الاهتمام بالتكنولوجيا المستخدمة في الاتصالات وتطوير الفهم والمعرفة لهذه التكنولوجيات بشكل يسمح للجميع القيام بذلك دون أي انتقال أو تكاليف ، كما تقوم جمعيات ونوادي هواة اللاسلكي على مستوى العالم بعرض آخر ما توصلت إليه تكنولوجيات الأجهزة اللاسلكية، وتقديم المعلومات الخاصة بأهمية هواية اللاسلكي في الربط بين الشعوب بعضها ببعض .

ويعد هذا المخيم الافتراضي فرصة لأعضاء الكشافة القطرية لمعرفة أهمية الاتصالات ودورها في خدمة الإنسانية ودور هاوي اللاسلكي والانترنت في أن يكون سفيرا لبلاده يطلع الآخرين على موروثه الثقافي والحضاري والإنساني ، وقد أقيمت العديد من الأنشطة ضمن فعاليات المخيم، بدأت برفع العلم وتحيته (كأحد عناصر التقاليد الكشفية) وترديد النشيد الوطني، كما قدم عضو الجمعية وأحد هواة اللاسلكي في قطر محاضرة عن تاريخ الاتصالات وأنواعها.وركز المشاركون من الكشافة على التأكيد على قطر أرض المحبة والسلام وأن قطر قادرة على استضافة كأس العالم (2022) وعن رؤية قطر (2030).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.