الأحد 19 ربيع الأول / 17 نوفمبر 2019
06:28 ص بتوقيت الدوحة

الكبيسي وعزام بطلا «فرسان المستقبل» في ختام الجولة الأولى

تألق السويدي والباكر في «لونجين هذاب»

عبدالرحمن جبرة

السبت، 19 أكتوبر 2019
تألق السويدي والباكر في «لونجين هذاب»
تألق السويدي والباكر في «لونجين هذاب»
ظفر الفارس محمد سلطان السويدي بلقب الجولة الكبرى في ختام منافسات الجولة الأولى من بطولة «لونجين هذاب» للفروسية، التي ينظمها اتحاد الفروسية والخماسي الحديث، والشقب -عضو مؤسسة قطر-، وتتكون البطولة من 12 جولة تقام على مدار الموسم، وتبلغ جوائزها مليون ونصف المليون ريال.
وفاز السويدي باللقب أمس، في المنافسات التي أقيمت في الميدان الداخلي للشقب، وأقيمت الجولة من مرحلة واحدة ضد عقارب الساعة على ارتفاعات تصل إلى 145 سم؛ حيث حقق زمناً بلغ 72.97 ثانية، وحل الفارس حمد تويم المري ثانياً بـ (81.15 ثانية)، تلاه الفارس غانم ناصر القاضي (73.19 ثانية). وفاز الفارس محمد خليفة الباكر بلقب الجولة المفتوحة، التي أقيمت من مرحلتين على ارتفاعات تصل إلى 125 سم، وحقق الباكر زمناً بلغ 20.66 ثانية، تلاه الفارس غانم ناصر القاضي (23.44 ثانية)، وأكمل الفارس القعقاع عادل نصار منصة التتويج بـ (24.81 ثانية).
وحقق الفارس سعود عبدالله الكبيسي لقب منافسة فرسان المستقبل، التي أقيمت على ارتفاعات تصل إلى 100 سم، وذلك بزمن بلغ 62.91 ثانية، تلاه الفارس عبدالعزيز خالد البخاري (64.05 ثانية)، ثم الفارس محمد جمال الديربستي (59.47 ثانية).
وفاز الفارس برزان عزام بالمركز الأول في منافسة فرسان المستقبل (70 سم - 85 سم)، بزمن بلغ 47.65 ثانية، تلاه الفارس جاسم عادل (48.51 ثانية)، ثم الفارس فهد بن جاسم آل ثاني (47.38 ثانية).

.. والمناعي: سعداء بالسمعة الدولية للبطولة

عبر عمر خالد حمد المناعي، نائب رئيس اللجنة المنظمة لـ «لونجين هذاب» عن سعادته الكبيرة بالسمعة الدولية التي أصبحت تحظى بها البطولة، وقال إن ذلك ساهم في انضمام شركة «لونجين» ذائعة الصيت إلى رعاة البطولة، علماً بأنها ترعى معظم بطولات الفروسية حول العالم، وأضاف: «لونجين اقتنعت بأهمية هذاب في دعم رياضة قفز الحواجز، باعتبار أن الدوري المحلي القطري من أهم الدوريات في المنطقة، وأقنعناهم بأن البطولة تستحق أن تكون ضمن روزنامة بطولات لونجين الدولية، لتزايد عدد الخيل والفرسان، وتنوع المسابقات، بالإضافة إلى زيادة عدد الفرق بانضمام فريق فرسان القوات المسلحة متمثلاً في كلية أحمد بن محمد والاتحاد الرياضي العسكري».
وقال المناعي إن الاستراتيجية الحالية للبطولة تهدف إلى زيادة محبي الفروسية ليستمر الاستثمار في تكوين الفرق وشراء الخيل، وقال: «نأمل أن يؤدي نجاح (لونجين هذاب) إلى تحفيز اللجنة الأولمبية لدعم وتطوير شريحة كبيرة من الرياضيين الواعدين، ونأمل من وزارة الثقافة والرياضة تقديم الدعم الذي يشجع الشباب والشابات في قطر على ممارسة الفروسية التي يعشقها أهل قطر خاصة، وتأهل فرسان قطر إلى الألعاب الأولمبية للمرة الثانية على التوالي لا بد أن يستثمر بطريقة علمية متطورة لتصبح الفروسية رياضة شعبية في دولتنا الحبيبة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.