الخميس 23 ربيع الأول / 21 نوفمبر 2019
01:39 ص بتوقيت الدوحة

رئيس الوزراء اللبناني يطالب بمهلة 72 ساعة لإحداث حلول وإصلاحات تلبي مطالب المتظاهرين

بيروت- قنا

الجمعة، 18 أكتوبر 2019
سعد الحريري
سعد الحريري
طلب السيد سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني، مهلة 72 ساعة لإحداث حلول وإصلاحات جدية تلبي مطالب المتظاهرين ، فيما طالب الشركاء في الحكومة بحل يقنع الشارع والشركاء الدوليين.

وقال الحريري، في كلمة له اليوم، "مهما كان الحل لم يعد لدينا الوقت، وأنا شخصيا أعطي نفسي وقتا قصيرا، وإما أن يعطي شركاؤنا في الوطن جوابا صريحا حول الحل، أو يكون لي كلام آخر، والمهلة قصيرة جدا، أي 72 ساعة".

وأضاف "أن لبنان يمر بظرف عصيب لا سابقة له في تاريخنا، وأنا أحاول منذ 3 سنوات أن أقدم حلولا ومعالجة الأزمة".. مشير ا إلى أنه مع كل تحرك سلمي لكن الأهم هو كيفية تقديم الحلول ومعالجة الأزمة.

وأكد رئيس الوزراء اللبناني ضرورة إجراء الإصلاحات، وليس شرط أن تكون ضرائب، بل تعني تغيير الطريقة التي يعمل فيها لبنان بكل القوانين،مبينا ضرورة إنماء الاقتصاد وخلق فرص عمل في لبنان.

وقال إنه تم الاتفاق مع كل الشركاء في الوطن على إصلاحات لا حل من دونها.. موضحا أن الإصلاحات لا تعني ضرائب، "وأنه ذهب بهذه الإصلاحات إلى المجتمع الدولي، وطلب المساعدة بتمويل الحل أي ضخ أموال جديدة في الاقتصاد اللبناني".. ورأى أن الناس عبرت عن وجع حقيقي في المظاهرات.

وكان السيد جبران باسيل وزير الخارجية قال في وقت سابق إن ما يجري في لبنان حاليا من مظاهرات "قد يكون فرصة، كما يمكن أن يتحول إلى كارثة كبيرة ويدخل البلاد في الفوضى والفتنة".

وأضاف "الخياران واضحان ومتناقضان: فإما الانهيار الكبير أو الإنقاذ الجريء"، معتبرا أن ما حصل هو "تراكم أزمات وإخفاقات أدى لانفجار الناس، والآتي أعظم إذا لم يتم الاستدراك".

وتشهد العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق مختلفة في البلاد لليوم الثاني على التوالي تظاهرات احتجاجا على الأوضاع المعيشية والاقتصادية، بدعوة من المجتمع المدني عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.