الإثنين 20 ربيع الأول / 18 نوفمبر 2019
07:20 م بتوقيت الدوحة

مساء اليوم على ملعب الجنوب المونديالي

«الأدعم» و«الأحمر».. صراع الصدارة في التصفيات المزدوجة

معتصم عيدروس

الإثنين، 14 أكتوبر 2019
«الأدعم» و«الأحمر».. صراع الصدارة في التصفيات المزدوجة
«الأدعم» و«الأحمر».. صراع الصدارة في التصفيات المزدوجة
يشهد استاد الجنوب المونديالي في السابعة والنصف من مساء اليوم، مباراة منتخب قطر ضد نظيره العُماني، ضمن الجولة الرابعة لمباريات المجموعة الخامسة في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، في مواجهة يُنتظر أن تكون قوية ومثيرة، خاصة وأنها تجمع بين المنتخبين المرشحين للمنافسة على نيل بطاقة هذه المجموعة للتأهل لنهائيات كأس آسيا التي تستضيفها الصين. وحسب نظام التصفيات التي يشارك فيها 40 منتخباً موزّعة على 8 مجموعات، ستتأهل المنتخبات المتصدرة وأفضل 4 منتخبات تحل في المركز الثاني لكأس آسيا مباشرة، وكذلك للمرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم. في حين يتنافس أحسن 24 منتخباً تالياً في التصفيات لاستكمال باقي مقاعد كأس آسيا التي ستُقام بمشاركة 24 منتخباً للمرة الثانية. ويتطلع المنتخب القطري إلى ضمان التأهل لنهائيات كأس آسيا، ولن يلعب في حال تأهله المباشر في تصفيات كأس العالم؛ لأنه تأهّل سلفاً بصفته صاحب الضيافة لهذه البطولة التي تُقام في منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى في تاريخها.

استعداد مثالي
عمل الجهاز الفني بعد نهاية الأسبوع السادس لدوري النجوم، على اختيار 26 لاعباً لمباراتي بنجلاديش في الجولة الثالثة وعُمان في الجولة الرابعة، ونجح في المهمة الأولى بتخطّي بنجلاديش في دكا بهدفين دون رد، ويتطلع الآن إلى إكمال المهمة بطريقة مثالية بالفوز على عُمان ليظل في صدارة المجموعة برفع رصيده إلى 10 نقاط. وعقب العودة من دكا، لم يخلد اللاعبون إلى الراحة؛ وإنما واصلوا التدريبات على ملاعب «أسباير»، وخاضوا آخر تدريبين على ملعب الجنوب الذي يحتضن المباراة، وتأكد من خلال التدريب الختامي الذي خاضه المنتخب أمس أن اللاعبين في قمة الجاهزية من حيث اللياقة البدنية والتركيز على هذه المواجهة التي يدركون أهمية الفوز بنتيجتها.

دراسة العُماني
حرص الجهاز الفني للمنتخب القطري على الاستعانة بشرائط الفيديو لمباراتي المنتخب العُماني السابقتين ضد أفغانستان والهند، وعكف على دراستهما جيداً للوصول إلى نقاط القوة والضعف؛ لوضع الاستراتيجية التي تحقق هدفه الذي يتطلع إليه وهو الفوز. وقام سانشيز بعقد اجتماع مع اللاعبين وضع خلاله كل الأوراق أمامهم حتى يكونوا على بصيرة بما سيواجهونه وكيفية التغلب عليه.

التوليفة
يُنتظر أن يخوض الإسباني فيليكس سانشيز المباراة بأفضل العناصر الجاهزة التي تستطيع أن تقدّم الإضافة المطلوبة حسب نوع المنتخب المنافس، كما جرت العادة خلال كل المباريات التي أشرف فيها المدرب الإسباني على المنتخب، وبالتشكيل ذاته الذي تعوّد عليه 4-2-3-1. ومؤكد أن سعد الشيب سيكون في حماية عرين «الأدعم»، وفي الدفاع بسام الراوي وطارق سلمان وبيدرو العائد من الإصابة وعبدالكريم حسن، وتبدو الخيارات أكثر في الوسط المدافع بوجود كريم بوضياف وبوعلام خوخي وأيضاً عبدالعزيز حاتم، الذين سيُختار لاعبان منهم، وأمامهما حسن الهيدوس ويوسف عبدالرزاق وأكرم عفيف، وفي المقدمة الهجومية المعز علي.

قال إن «الأدعم» يركّز فقط على مواجهة عُمان الليلة
سانشيز: لا أهتم بعمر اللاعبين.. ولا نفكر بما سيحدث غداً

أكد الإسباني فيليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري لكرة القدم، أهمية المواجهة التي يلتقي فيها اليوم نظيره العُماني، ضمن التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، والتي يستضيفها استاد الجنوب.
وقال المدرب، إنهم يدركون جيداً صعوبة المواجهة، ولكنهم يتطلعون إلى تحقيق الفوز، خاصة بعد المباراة الصعبة التي لعبها المنتخب القطري في بنجلاديش وحقق الفوز بنتيجتها، ونأمل أن يكون اللاعبون في قمة الجاهزية اليوم، وأن يلتزموا بالخطة الموضوعة للمباراة، ونؤكد أننا الآن لا يشغلنا شيء سوى هذه المباراة، لأننا تعودنا أن نأخذ هذه الأمور خطوة تلو الأخرى، وتابع فيليكس سانشيز: اللاعبون جميعاً جاهزون وكلهم قد تدربوا معنا أمس.
وبخصوص تأثير نتيجة المباراة على المجموعة، قال: مؤكد أنها مؤثرة، وهي مواجهة بالغة الأهمية، فنحن نلعب في مسابقة قصيرة تتألف من 8 مباريات فقط، واليوم سنخوض الرابعة، ولكن ما يهمنا الآن هو التركيز والسعي لتقديم الأفضل، وتحقيق الفوز بغضّ النظر عن ما سيحدث مستقبلاً.
وأضاف سانشيز: سنخوض المباراة على ملعب الجنوب، والذي يعتبر رائعاً جداً ليس على مستوى قطر فقط ولكن على مستوى العالم، وهذه المرة الأولى التي يلعب فيها المنتخب بهذا الملعب، ولكن على مستوى الأندية فقد لعبت عليه عدة مباريات في الدوري، بالإضافة إلى نهائي كأس الأمير، ومؤكد أن أداء المباراة عليه سيشكّل حافزاً كبيراً للاعبين لتقديم أفضل ما لديهم.
وتعليقاً على ملاحظة حول استدعاء عدد من اللاعبين الشباب لقائمة المنتخب الحالية، قال: نحن نعتمد على الشباب بدرجة كبيرة، وأشير إلى أن العمر ليس هو المهم بالنسبة لنا، ولكن قدرة اللاعب على خدمة المنتخب، ونحن لدينا لاعبون شباب، ولكنهم يمتلكون خبرات أعلى من لاعبين أكبر منهم اكتسبوها باللعب للمنتخبات والأندية، والأهم هو العطاء الذي يقدمه اللاعب، وفي مباراة اليوم مثلاً أقول إن اللاعبين الذين سيشاركون هم الأفضل.

رئيس «الأولمبية» اشلعُمانية يتابع مران منتخب بلاده

حرص السيد خالد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العُمانية، على حضور التدريب الذي أجراه المنتخب العُماني أمس، استعداداً لمواجهته اليوم ضد المنتخب القطري على ملعب الجنوب بالوكرة.
وعلى هامش التدريب، أكد البوسعيدي في تصريحات صحافية، أنهم يتطلعون إلى مباراة كبيرة بين المنتخبين العُماني والقطري الشقيق، والتي تعتبر أهم مباريات المجموعة الخامسة بالتصفيات المشتركة.
وعبّر البوسعيدي عن سعادته بالتواجد في الدوحة، والتي وجدها فرصة للوقوف مع المنتخب العُماني، مثمّناً جهود الأشقاء في قطر للإعداد لهذه المباراة، كما ثمّن العلاقات المتينة التي تجمع بين الاتحادين القطري والعُماني، وتوقع أن تأتي المباراة جيدة، وسط حضور جماهيري يتوقع أن يكون غفيراً.
وعن النتيجة المتوقعة، قال: فوز أي منتخب يعتبر فوزاً للآخر، وفي النهاية نتمنى أن يصعد المنتخبان معاً إلى نهائيات كأس آسيا، وأن يتأهل المنتخب العُماني إلى المرحلة التالية من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم في قطر.
وعن وقفة الجمهور العُماني مع نظيره القطري في كأس آسيا الأخيرة التي توج بلقبها في الإمارات، قال: هذا يرجع إلى العلاقات المتينة بين الشعبين، والكرة القطرية تحظى باحترام كبير في الأوساط الرياضية العُمانية، والمنتخب القطري قدّم بطولة كبيرة في كأس آسيا، واستحق الفوز باللقب عن جدارة، وبشكل عام هناك علاقة طيبة بين الجمهورين العُماني والقطري، ونتمنى أن تجسّد اليوم في ملعب الجنوب الرائع، والذي وصفه بالمفخرة للمنطقة العربية والشرق الأوسط ولقارة آسيا.

تدريب ساعة باستاد الجنوب

أجرى «الأدعم» تدريبه الأخير أمس، لمدة ساعة باستاد الجنوب، وحرص سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد، على حضور التدريب للشدّ من أزر اللاعبين وتحفيزهم من أجل تقديم أفضل ما لديهم في مواجهة اليوم ضد نظيره العُماني، والتي تكتسب أهمية كبيرة باعتبار أن فوز «الأدعم» سيعزز تواجده في الصدارة.
وأنهى المنتخب تحضيراته بتدريب خفيف، أكد من خلاله جاهزية كل اللاعبين، وقام بوضع اللمسات الأخيرة على الطريقة التي سيخوض بها المواجهة، وكذلك العناصر التي سيعتمد عليها من أجل تحقيق الفوز.

منتخبنا بـ «العنابي».. وعُمان بالأبيض

عُقد أمس، بقاعة الاجتماعات باستاد الجنوب، الاجتماع الفني لمواجهة قطر وعُمان، برئاسة شانغ كا شونغ من هونج جونج مراقب المباراة، وبحضور ممثلي المنتخبين، وطاقم حكام المباراة الصيني.
جرى خلال الاجتماع تحديد ألوان المنتخبين، وتقرّر أن يلعب المنتخب القطري بزيه التقليدي «العنابي»، فيما يلعب المنتخب العُماني بالأبيض. وتم خلال الاجتماع التأكد من أهلية اللاعبين، وتلاوة الضوابط والتعليمات الإدارية للمباراة.

«أسباير» تجهّز «العُماني»

حرص الجهاز الفني للمنتخب العُماني الذي يقوده الهولندي أروين كومان، على الحضور مبكراً إلى الدوحة بعد انتهاء مباراته أمام أفغانستان، والتي حقق فيها الفوز بنتيجة 3-0، وقام الجهاز الفني بوضع برنامج اشتمل على 3 تمارين رئيسية خاضها على الملعب رقم 6 بـ «أسباير»، وأدى تدريبه الختامي أمس على ملعب الجنوب الذي سيحتضن المواجهة، وتضم لائحته 22 لاعباً وهم: علي الحبسي وفايز الرشيدي وأحمد الرواحي ومحمد المسلمي وفهمي دوريين ومحمد الرواحي وعمران الحيدي وعلي البوسعيدي وأحمد الكعبي وعبدالعزيز الغيلاني وأحمد المحيجري وحارب السعدي وياسين الشيادي ومحسن جوهر والمنذر العلوي ورائد إبراهيم ومحمد خصيب وأرشد العلوي وعبدالعزيز المقبالي ومحمد الغافري ومحسن الغساني وعصام الصبحي.
ويدرك المدرب كومان أن مباراة اليوم تختلف عن مواجهة أفغانستان السابقة، لأنه سيقابل المنتخب القطري بطل آسيا، وهو ما يتطلب التعامل مع المباراة بحذر شديد، وحرص كومان على مراجعة المنتخب القطري عبر الفيديو لمبارياته الثلاث السابقة في التصفيات، وذلك لوضع التشكيل المناسب واختيار العناصر الأفضل لهذه المباراة.

قال إن الأهم الحصول على النقاط الثلاث
كومان: القطري الأفضل في المجموعة

أكد الهولندي أروين كومان، مدرب المنتخب العُماني، جاهزية الأحمر للمواجهة التي تجمعه اليوم مع المنتخب القطري؛ منوهاً بأنه يتطلع إلى المباراة التي ستقام على ملعب الجنوب، أحد ملاعب مونديال 2022.
وقال مدرب المنتخب العُماني: «المنتخب القطري يتمتع باحترافية عالية، ورغم أنه خاض مباراته السابقة خارج أرضه، فإنني واثق بأن لاعبيه يتمتعون بالاحترافية الكاملة ويستطيعون خوض ثلاث مباريات في ظرف 6 أيام؛ ولذلك لا أتوقع أن يتأثر بدنياً بسفره إلى بنجلاديش».
وتابع: «بالنسبة لنا، فالمنتخب العُماني لديه 6 نقاط في رصيده بعد فوزه على الهند وأفغانستان، ومؤكد أن هذه النقاط الست ستمنحنا ثقة أكبر لنلعب بشكل أفضل، رغم أننا ندرك بأن المنتخب القطري هو الأفضل في المجموعة، ولكننا سنبذل جهدنا وقد وضعنا تصوّرنا لمواجهته بعد أن شاهدناه في عدة مناسبة».
وتابع كومان: «الأهم في مثل هذه المباريات هو أن تحصد النقاط الثلاث، ونحن نلعب في مجموعة قوية، وقد لاحظ الجميع كيف عانى المنتخب القطري أمام نظيره الهندي، كما عانينا نحن أمام أفغانستان؛ ولذلك فان المطلوب دائماً هو تحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث من أجل صدارة المجموعة، ومن ثَم التأهل للمرحلة التالية».

قلّل من دور خبرته بالملاعب القطرية
كانو: متحمّسون للعب في الاستاد المونديالي


توقّع أحمد كانو، قائد المنتخب العُماني، أن تأتي المباراة التي يخوضها «الأحمر» أمام «الأدعم» قوية، سيّما أنهم سيواجهون المنتخب القطري بطل آسيا والذي يمتلك لاعبين مميزين، وهذا الأمر يتطلب منهم تقديم أفضل ما لديهم، منوهاً بجاهزية شباب المنتخب العُماني للخروج بنتيجة إيجابية من هذه المواجهة.
وقال أحمد كانو: «قد أكون الأكثر خبرة ودراية باللاعب القطري بحكم لعبي سنين طويلة هنا، ولكن مؤكد أن لاعبي المنتخب العُماني لا يحتاجون إلى رسائل توجّه إليهم، فالمنتخب القطري يضم لاعبين مميزين وكل لاعب في منتخبنا يعرف قوتهم؛ ولذلك فنحن أمام تحدٍّ كبير لتقديم الأفضل».
وعن إقامة المباراة في أحد ملاعب كأس العالم، قال كانو: «مؤكد أن أي لاعب يتمنى أن يخوض مباراة على هذا الملعب، ولذلك أرى زملائي اللاعبين في قمة الحماس أثناء التدريب أمس، وكل لاعب يتمنى أن يقدّم أفضل ما لديه، وليس لدينا أي عذر مع هذا الملعب المجهّز بشكل رائع في عدم تقديم المستوى المطلوب».
وتابع: «بالنسبة للضغوط فهي موجودة في كرة القدم، ونحن كلاعبين قد تعوّدنا عليها، ولكن في مباراة يُفترض أن أتوقع أن يقدّم المنتخبان مباراة كبيرة بسبب الأجواء الطيبة الموجودة بين عُمان وقطر».

سعد الشيب: المباراة تكتسب خصوصية

أكد سعد الشيب حارس مرمى المنتخب القطري، أنه وزملاءه اللاعبين يتطلعون لتقديم مستوى مميز أمام المنتخب العُماني اليوم في التصفيات الآسيوية، مشيراً إلى الأهمية والخصوصية التي تحظى بها المواجهة الخليجية، لافتاً إلى أن الهدف هو تحقيق الانتصار، للمضي قدماً في صدارة المجموعة.
وقال الشيب في المؤتمر الصحافي: نتطلع إلى خوض المباراة التي تكتسب أهمية تنافسية وخصوصية كبيرة، خصوصاً وأننا عدنا من انتصار صعب على المنتخب البنجالي في الجولة الماضية، نأمل أن نظهر بالمستوى المطلوب، وأن نحقق الفوز كي نحافظ على صدارة المجموعة.
وحول أهمية تحقيق الانتصار في المواجهة التي تقام على أرض العنابي وأمام جماهيره، قال الشيب: الانتصار مطلب مشترك ومهم جداً للفريقين بحثاً عن التقدم خطوة إضافية نحو التأهل وفق سباق الصدارة طبعاً، أعتقد أننا مطالبون بجني النقاط الثلاث على اعتبار أن المباراة تقام على أرضنا وبين جماهيرنا، سنحاول أن نقدم كل ما بوسعنا لتحقيق هدفنا.

عبدالسلام: المنافس شرس

نوه عبدالله عبدالسلام لاعب منتخبنا الوطني بصعوبة المواجهة التي سيخوضها «الأدعم» اليوم أمام نظيره العُماني في استاد الجنوب بالوكرة ضمن المرحلة الرابعة لمباريات المجموعة الخامسة في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وأكد أن المنتخب العُماني يعتبر منافساً شرساً، ولذلك فالمطلوب منهم كلاعبين تقديم أفضل ما عندهم لتحقيق الفوز من أجل البقاء في صدارة المجموعة، لضمان التأهل المباشر إلى نهائيات كأس آسيا 2023، للدفاع عن اللقب الذي ناله «الأدعم» خلال شهر فبراير الماضي بالإمارات.
وناشد عبدالله عبدالسلام الجماهير الحضور بأعداد كبيرة إلى ملعب الجنوب المونديالي، من أجل مؤازرة المنتخب في هذه المباراة التي سيدخلونها بهدف الفوز مع تأكيد احترامهم للمنتخب العُماني الشقيق.

تحكيم صيني

يدير مباراة اليوم بين المنتخبين القطري والعُماني، الحكم الصيني فو مينج ويساعده مواطناه هيو وي مينج ووانج ديجين، والحكم الرابع يو مينج.
وحصل الحكم الصيني على الشارة الدولية في 2014، وأدار أكثر من 50 مباراة دولية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.