السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
04:40 م بتوقيت الدوحة

منتخبنا الوطني يتطلع للعلامة الكاملة أمام بنغلاديش بالتصفيات المزدوجة لكأس العالم وكأس آسيا

دكا- قنا

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019
عناصر منتخبنا الوطني لكرة القدم
عناصر منتخبنا الوطني لكرة القدم
يبحث المنتخب القطري الأول لكرة القدم عن العودة إلى سكة الانتصارات والعودة بنقاط المواجهة أمام نظيره منتخب بنغلاديش غدا الخميس الساعة الـ4 عصرا بتوقيت الدوحة على ملعب بانغاباندو الوطني بالعاصمة البنغالية دكا في الجولة الثالثة بالتصفيات المزدوجة لكأس العالم قطر 2022 ، وآسيا 2023 ، ضمن المجموعة الخامسة التي تضم أيضا افغانستان والهند وأيضا منتخب عمان.
ورغم أن منتخب قطر ضمن التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 التي تقام على أرضه، إلا أن الفريق يخوض هذه التصفيات من أجل التأهل إلى كأس آسيا 2023 في الصين.
وكانت المواجهة الرسمية الأخيرة بين قطر وبنغلاديش انتهت بفوز العنابي 4-1 في تصفيات كأس آسيا 2007، حيث سجل آنذاك وسام رزق وعادل لامي هدفين في الشوط الأول، ثم أضاف خلفان إبراهيم هدفين في الشوط الثاني.
في المقابل فإن منتخب بنغلاديش الذي يحتل المرتبة 187 في التصنيف العالمي سيحاول البناء على العرض الذي قدمه في المباراة التي خسرها بصعوبة أمام أفغانستان 0-1.
وتقام الجولة الرابعة من منافسات المجموعة يوم الثلاثاء المقبل 15 أكتوبر، حيث تلتقي قطر مع عمان في الدوحة، والهند مع بنغلاديش في كالكوتا.
وكانت الجولة الأولى شهدت فوز قطر على أفغانستان 6-0 في الدوحة وعمان على الهند 2-1 في غواهاتي، في حين شهدت الجولة الثانية تعادل قطر مع الهند 0-0 في الدوحة وفوز أفغانستان على بنغلادش 1-0 في دوشانبي.
ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات الثماني، إلى جانب أفضل 4 منتخبات حاصلة على المركز الثاني (المجموع 12 فريقا) إلى نهائيات كأس آسيا 2023 والدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2022 في قطر.
ويبحث المنتخب القطري عن تحقيق الفوز لمواصلة صدارة المجموعة والوصول للنقطة السابعة وانهاء التصفيات في المركز الاول.. واختار الجهاز الفني 26 لاعبا للمواجهتين سواء غدا أمام بنغلاديش ثم يوم الثلاثاء المقبل أمام منتخب عمان.
ويدرك المنتخب القطري ان المواجهة لن تكون سهلة ،خاصة أن منافسهم يبحث عن تحقيق المفاجأة، لذلك يجب على لاعبي المنتخب دخول مباراة الغد بحذر شديد وعدم الاستهتار بالمنافس، لا سيما وأن اللقاء الأخير للعنابي كان أمام منتخب الهند وتعادل خلاله سلبيا وفقد نقطتين مهمتين وهو يلعب على ملعبه ووسط جماهيره رغم أن الترشيحات كلها كانت تصب في مصلحة العنابي وبفارق كبير عن المنافس.
ويتسلح مدرب العنابي فيليكس سانشيز بكتيبة من اللاعبين المتميزين القادرين على صناعة الفارق في هذه المباراة وفي كل الخطوط، وكلهم جاهزون للعب باستثناء الثنائي أكرم عفيف الذي يعاني من إصابة خفيفة وبيدرو كوريا العائد من الإصابة، وسوف يتحدد موقفهما اليوم وقبل انطلاق المباراة.
ولم يكشف المدرب فيليكس عن التشكيلة التي سوف يلعب بها المواجهة ولكن لدى المدرب العديد من الخيارات سواء في حالة غياب بيدرو كوريا عن اللعب لعدم اكتمال الشفاء وكذلك اكرم عفيف فإن المدرب يمتلك العديد من الخيارات لسد الغيابات وتعويض عاصم مادبو المصاب .
وسيدير مواجهة الغد طاقم تحكيم إيراني مكون من حيدري بيجان حكم ساحة، واسدي ارمان وقاسمي سعد مساعدين، والحكم الرابع هيديري بايمان .. ويراقب الحكام كوان جونج من كوريا الجنوبية ومراقب المباراة توريس من جوام.
وتضم تشكيلة المنتخب التي اختارها المدرب الاسباني فيليكس سانشيز 26 لاعبا ..،وسيتم استبعاد ثلاثة منهم قبل لقاء الغد ، وهم : سعد الدوسري ( السد ) وفهد يونس (الريان ) ويوسف البكري ( الدحيل) لحراسة المرمى، وبيدرو ميجيل وسالم الهاجري وطارق سلمان وعبدالكريم حسن وبوعلام خوخي وحسن الهيدوس واكرم عفيف (السد ) وبسام الراوي والمعز علي وكريم بوضياف وعلي عفيف واسماعيل محمد (الدحيل) ومصعب خضر وفهد شنين ويوسف عبدالرزاق واحمد فتحي (العربي ) وعبدالعزيز حاتم ومحمد علاء (الريان ) والمهدي علي واحمد علاء (الغرافة ) وعبدالسلام الاحرق وعبدالرحمن محمد (الاهلي ) واحمد معين (قطر).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.