الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
03:53 م بتوقيت الدوحة

مؤسسة حمد الطبية تنفرد في المنطقة بتوفير جراحة علاجية لمرض نادر في الدماغ

الدوحة- قنا

الأحد، 06 أكتوبر 2019
مؤسسة حمد
مؤسسة حمد
تمكن فريق جراحي في مؤسسة حمد الطبية من إجراء عملية تحويلة شريان دماغي لمريض يبلغ من العمر ثلاثين عاما يعاني من مرض يعرف باسم (مويا مويا).

وكانت هذه العملية الجراحية العاشرة منذ بدء برنامج إعادة هيكلة الشرايين الدماغية في مؤسسة حمد الطبية قبل عامين، حيث تعتبر المؤسسة المزود الوحيد للرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط القادرة على توفير هذا النوع من الجراحات الذي يعتبر الملاذ الأخير لعلاج هذا المرض.

وأوضح الدكتور سراج الدين بالخير استشاري أول جراحة الأعصاب ورئيس قسم جراحة الأعصاب في مستشفى حمد العام أن مرض (مويا مويا) هو اضطراب في الأوعية الدموية يحدث تدريجيا على مدى شهور أو أعوام، وينجم عن تضيق في الشرايين في قاع الجمجمة ولا تتحسن حالة المصاب به من دون العلاج، وهو مرض نادر لا تتجاوز نسبة انتشاره حالة واحدة من بين كل مليون شخص ويعد أكثر شيوعا بين الأطفال.

وأشار إلى أن (مويا مويا) هو مصطلح ياباني يعني"نفخة الدخان"، وهي عبارة لوصف مظهر مجموعة الأوعية الدموية الدقيقة التي تتشكل لتعويض النقص في إمدادات الدم الناجم عن تضيق الأوعية الدموية في الدماغ والذي قد يؤدي بدوره إلى إصابة المريض بالجلطة الدماغية.

وقال إنه على الرغم من أن مرض (مويا مويا) نفسه غير قابل للشفاء، فإن العلاج الجراحي يوفر مصدرا بديلا لتدفق الدم إلى الدماغ ويحد من أعراض المرض وبالتالي يجنب المريض مخاطر الإصابة بالجلطة الدماغية.

من جانبه، قال الدكتور علي عياد استشاري أول جراحة الأعصاب ورئيس الفريق الذي قام بإجراء العملية الجراحية للمريض أن العملية الجراحية الموصى بها لمرضى (مويا مويا) تعتبر علاجا للأشخاص الذين يعانون من نوبات نقص التروية بصورة متكررة أو من الجلطات الدماغية، وذلك من خلال إعادة هيكلة أو ترميم الأوعية الدموية في المناطق المصابة من الدماغ وبالتالي منع تكرار إصابة المرضى بهذه النوبات والجلطات.

وأوضح أن مؤسسة حمد الطبية قامت بإدخال برنامج إعادة هيكلة الأوعية الدموية لمعالجة المرضى في قطر باعتبار أن هذا النوع من الجراحة المعقدة الذي تنفرد به المؤسسة على صعيد الشرق الأوسط يعد الملاذ الأخير لعلاج هذا المرض.

كما أشار إلى أن استخدام أسلوب إعادة هيكلة الأوعية الدموية لا يقتصر على معالجة مرضى ( مويا مويا) المعرضين للإصابة بالجلطات الدماغية فحسب، بل يعتبر من الحلول العلاجية لحالات مرض تمدد الأوعية الدموية المشرحة في الدماغ التي لا تستجيب للطرق العلاجية التقليدية، حيث قامت مؤسسة حمد الطبية حتى الآن بإجراء تسع عمليات جراحية لمرضى (مويا مويا) وعملية واحدة لمريض مصاب بتمدد الأوعية الدموية المشرحة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.