الخميس 23 ربيع الأول / 21 نوفمبر 2019
02:46 م بتوقيت الدوحة

استشهاد 5 فلسطينيين واعتقال 600 وهدم 57 بيتا ومنشأة في سبتمبر الماضي

رام الله- قنا

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019
جنازة أحد الشهداء الفلسطينيين- صورة أرشيفية
جنازة أحد الشهداء الفلسطينيين- صورة أرشيفية
أفاد تقرير فلسطيني بأن خمسة مواطنين،استشهدوا على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اعتقلت أيضا 600 آخرين، وهدمت 57 بيتا ومنشأة خلال شهر سبتمبر الماضي.
وأوضح مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق، التابع لدائرة العمل والتخطيط بمنظمة التحرير الفلسطينية، في تقرير له أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أنه من بين الشهداء الخمسة، ثلاثة من قطاع غزة أثناء مشاركتهم في المسيرات السلمية، من بينهم طفلان، وسيدة تم إعدامها ميدانيا عند حاجز قلنديا، فيما استشهد الأسير بسام السايح "46 عاما" من مدينة نابلس، نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال، ليرتفع عدد الأسرى الشهداء منذ بداية العام إلى ثلاثة شهداء.
وذكر التقرير أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين 49 شهيدا منذ أكتوبر 2015، في مخالفة صارخة للقانون الدولي الإنساني.. كما اعتقلت 600 مواطن في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، 584 منهم في الضفة ومدينة القدس المحتلة، و16 من قطاع غزة.
وأظهر أن 140 أسيرا يخوضون إضرابا عن الطعام منذ حوالي شهر، رفضا لوضع أجهزة التشويش المسرطنة داخل معتقلات الاحتلال.. كما أصيب نحو 600 مواطن في الضفة وقطاع غزة والقدس، من بينهم 439 أصيبوا برصاص الاحتلال في قطاع غزة خلال مشاركتهم في المسيرات السلمية، وإصابة نحو 160 مواطنا في الضفة الغربية والقدس خلال تصديهم لممارسات الاحتلال العنصرية والاستيلاء على الأراضي وهدم البيوت وبناء الجدار العازل.
وقال التقرير إن سلطات الاحتلال هدمت 57 بيتا ومنشأة في الضفة الغربية والقدس، شملت 22 بيتا، و35 منشأة، من بينها هدم مسجد في منطقة جبل جوهر، جنوبي مدينة الخليل.. مبينا أن عمليات الهدم تركزت في محافظات الخليل، والقدس، وطوباس، وبيت لحم، وسلفيت، ونابلس وفي الأغوار.
وأكد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استولت على 1500 دونم من أراضي المواطنين في منطقة الهجرة، جنوبي الخليل.. كما استولت على نحو 100 دونم في قرى جالود وقريوت جنوبي نابلس، وترمسعيا شمال شرق رام الله، بغرض التوسع الاستيطاني في مستوطنة شيلو المقامة على أراضي هذه القرى، والاستيلاء على 85 دونما من أراضي بلدة شعفاط، بحجة "تطوير البنى التحتية وبناء المرافق العامة".
وعلي صعيد القدس، ذكر التقرير أن شرطة الاحتلال منعت لجنة الإعمار التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية من العمل لترميم جدار مهدد بالانهيار قرب /باب السلسة/.. فيما أنهار جزء من الجدار الجنوبي لمقبرة /باب الرحمة/ نتيجة الحفريات أسفلها، في الوقت الذي منعت به شرطة الاحتلال من ترميم بلاطات أرضية في ساحة المسجد الاقصى، واعتقلت شرطة الاحتلال وزير القدس فادي الهدمي، واستدعت محافظ القدس عدنان غيث للتحقيق بدعم نشاطات وفعاليات من قبل مؤسسات رسمية فلسطينية، ومنعت وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني من مدينة القدس وهددت باعتقاله.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.