الأحد 19 ربيع الأول / 17 نوفمبر 2019
06:04 ص بتوقيت الدوحة

1998 رياضياً ورياضية يمثلون 209 دول

كورنيش الدوحة يتلألأ قبل افتتاح مونديال ألعاب القوى

الدوحة - العرب

الأحد، 22 سبتمبر 2019
كورنيش الدوحة يتلألأ قبل افتتاح مونديال ألعاب القوى
كورنيش الدوحة يتلألأ قبل افتتاح مونديال ألعاب القوى
بدأ العد العكسي لضربة البداية لمونديال «ألعاب القوى الدوحة 2019»، الذي سيرفع ستاره يوم الجمعة المقبل.
وشدّدت اللجنة المنظمة على أنها تتطلع إلى استراتيجية إقحام الشباب، لتكوين جيل قادر على قيادة المرحلة المقبة بكل شجاعة وحنكة.
وتعتبر البطولة محطة مهمة لهم، مع مشاركة عدد من الكوادر التنظيمية التابعة للجنة العليا للمشاريع والإرث، حرصاً على إكسابهم الخبرات مجال استضافة الأحداث الرياضية الكبرى، خصوصاً أن قطر تستعد لاستضافة الحدث المونديالي الأكثر جماهيرية في العالم وهو كأس العالم لكرة القدم في 2022.

وسيحتضن كورنيش الدوحة مراسم حفل الافتتاح عند الساعة 11 من مساء الجمعة المقبل، حيث قرّرت اللجنة المنظمة العليا افتتاح البطولة بحفل مبسط ومفتوح لعموم المتابعين من القطريين والمقيمين والجماهير العالمية التي ستواكب هذا الحدث، على أن ينطلق ماراثون السيدات عقب حفل الافتتاح مباشرة، وبالتحديد في منتصف الليل، وذلك لأول مرة في تاريخ المسابقة، وذلك بطول 42 كيلومتراً، و195 متراً، حيث سيكون المسار بداية من الكورنيش في اتجاه الديوان الأميري، والعودة في اتجاه فندق الشيراتون لعدة مرات.

كما قامت اللجنة المنظمة -بالتعاون مع إدارة المرور- بتنسيق عملية المرور مساء الجمعة المقبل، سواءً على مستوى إعلام السائقين بتحويل المسارات، أو إيجاد طرق بديلة، وذلك بهدف ضمان انسيابية وصول الجماهير لمتابعة حفل الافتتاح، وماراثون السيدات.

150 عدّاء في سباق 100م لأول مرة

كشفت اللجنة المنظمة العليا للبطولة، عن إغلاق الباب أمس السبت في ما يخص مشاركة الرياضيين والرياضيات. ووصلت حصيلة المشاركين إلى نحو 1998 رياضياً ورياضية يمثّلون 209 دول، من بينهم 1015 من الرجال و983 من السيدات سيشاركون في مختلف السباقات والمسابقات التي ستنتظم على مدار 10 أيام باستاد خليفة الدولي وكورنيش الدوحة.
كما سيشهد سباق 100 متر لأول مرة في تاريخ المسابقة، مشاركة 150 عدّاء، وهو ما يؤكد أن التنافس سيكون على أشدّه في السباق الأشهر والأكثر متعة ببطولات ألعاب القوى العالمية، في ظل وجود عدد كبير من الأسماء اللامعة، على غرار الجمايكي يوهان بلايك، والبريطاني طومسون، والأميركي جاستين جاتلين صاحب أفضل رقم لهذا العام.

استقبال الوفود الإعلامية

أعلن عبدالله يوسف الملا -رئيس لجنة الإعلام والبث- أن لجنة التنظيم أنهت الاستعدادات لاستقبال ممثلي وسائل الإعلام من مختلف أنحاء العالم، والذين سيبلغ عددهم 700، بالإضافة إلى المصورين، وممثلي وسائل الإعلام المحلية، مؤكداً أن اللجنة المنظمة أتمت إعداد صالة لجنة المرأة لاحتضان المركز الإعلامي، الذي سيكون العصب الرئيسي للبطولة.
وقال: «سنعمل على توفير كل سبل الراحة والتسهيلات الخاصة بوسائل الإعلام، من أجل نقل الصورة الحقيقية للبطولة، التي ستكون استثنائية بكل المقاييس، سواءً على المستوى التنظيمي واللوجيستي، أو على المستوى الفني، بمشاركة ألمع الأسماء العالمية برياضة أم الألعاب العالمية».

العبيدلي يشيد بالإعلام المحلي

ثمّن حمد العبيدلي -رئيس العلاقات العامة والاتصال باللجنة المنظمة لبطولة العالم لألعاب القوى- جهود ممثلي وسائل الإعلام الذين حضروا، لافتاً إلى أن اللجنة تجتهد دائماً لتعزيز التعاون مع الإعلام المحلي باعتباره شريكاً أساسياً في إنجاح البطولات العالمية، وقال: «نحن نفخر بتواجد كوكبة من ممثلي وسائل الإعلام للقيام بالتغطيات اللازمة للبطولة، وقد أصبحت وسائل الإعلام المحلية مصدراً أساسياً لمد الصحف العالمية بالأخبار واللقاءات الحصرية».
وكشف النقاب عن آخر الاستعدادات لاستضافة قطر لهذا الحدث الأكبر في قطر والمنطقة لهذا العام.

3000 متطوع يمثلون 100 دولة
دحلان الحمد: قطر من أكثر الدول انفتاحاً في العالم

أكد سعادة دحلان جمعان الحمد، مدير عام اللجنة المنظمة للبطولة، جاهزية قطر لاستضافة الحدث العالمي قبل أيام قليلة من انطلاقته، وسط ترقب عالمي كبير.
ولفت رئيس الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى، في تصريحات صحافية، على هامش اللقاء بالإعلاميين المحليين، أمس: «نود أن نشكركم على الجهود التي بذلتموها في الأيام الماضية لتغطية هذا الحدث العالمي قبل انطلاقه، ونثق في قدراتكم على مواصلة المسيرة خلال البطولة، وعكس صورة قطر المشرفة، ليس فقط على المستوى التنظيمي، ولكن أيضاً على مستوى التغطية الإعلامية المميزة، خاصة أنكم الجنود المجهولون في كل حدث يستضيفه وطننا الغالي، وتساهمون في إنجاح هذا الحدث العالمي، خاصة أن قطر تسعى لتنظيم عالمي مميز لهذا الحدث الاستثنائي الذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وثالث أكبر حدث رياضي بعد الأولمبياد، وبطولة العالم لكرة القدم، وهدفنا جميعا إظهار قطر بالصورة التي تليق بها كواحدة من أكثر الدول انفتاحاً في العالم».
وأضاف الحمد الذي يشغل كذلك منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى: «لدينا خبرات كبيرة في استضافة هذه البطولات العالمية، بعد أن أصبح الحلم حقيقة باستضافة مونديال ألعاب القوى لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وعلى أحد ملاعب مونديال قطر 2022، وهو استاد خليفة الدولي الذي أصبح جاهزاً تماماً لاستقبال نجوم من 209 دول، يصل عددهم إلى 1998 رياضياً ورياضية، وقرابة 3 آلاف شخص، إذا أضفنا الأجهزة الفنية للدول المشاركة، كما أن لدينا أكثر من 3 آلاف متطوع يمثلون قرابة 100 دولة».
واستطرد: «العالم سوف ينبهر بما نقدمه في هذه النسخة الاستثنائية في الدوحة من خلال التجهيزات والتحضيرات للبطولة، خاصة أن قطر دائماً تسعى إلى وضع علامة مميزة عندما تستضيف أية بطولة وإقامة المنافسات في استاد خليفة الدولي ستكون أمراً فريداً للبطولة، خاصة أن هذا الاستاد يتمتع بالتكنولوجيا الحديثة، سواء من ناحية تقنية التبريد الصديقة للبيئة، والتكنولوجيا الرقمية، وأيضاً على مستوى الإضاءة، كما ستشهد البطولة إقامة ماراثون وسباق المشي على كورنيش الدوحة الذي يقام ليلاً للمرة الأولى في تاريخ البطولة».
وتحدث دحلان الحمد عن الانتخابات التي سوف تستضيفها الدوحة، وقال: «سوف يجتمع وفود من 211 اتحادًا من أعضاء الاتحاد الدولي لألعاب القوى في المؤتمر الـ 52 للاتحاد الدولي لألعاب القوى يومي الأربعاء والخميس المقبلين، في قاعة الدفنة بفندق شيراتون جراند الدوحة، حيث سيتم في اليوم الأول انتخابات الكونجرس، بانتخاب 27 شخصاً، منها مقاعد تم انتخابها بالتزكية مثل منصب الرئيس الذي فاز به اللورد سبستيان كو، وأيضاً 6 مقاعد للعضوية لرؤساء القارات الست، فيما سيتم الانتخاب على مقعد نائب الرئيس والعضوية، مشيراً إلى أن اليوم الأول سوف يشهد المصادقة على التغييرات المقترحة على القوانين واللوائح، في ظل التغييرات الشاملة التي سوف يشهدها الاتحاد الدولي، فيما سيناقش اليوم الثاني تقارير اتحادات المنطقة، والتطورات والمتغيرات في عالم ألعاب القوى، موضحاً أنه ضمن مقعده في عضوية الاتحاد الدولي، بصفته رئيساً للقارة الآسيوية لألعاب القوى، ولن يدخل انتخابات نائب الرئيس، فبحسب لوائح الاتحاد الدولي لا يحق لرئيس اتحاد قاري المنافسة على منصب نائب الرئيس إلا في حال تقدم باستقالته».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.