السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
03:32 م بتوقيت الدوحة

ضمن المرحلة الرابعة حول العالم

افتتاح متحف «المجلس - حوار الثقافات» في فيينا

الدوحة - العرب

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019
افتتاح متحف «المجلس - حوار الثقافات» في فيينا
افتتاح متحف «المجلس - حوار الثقافات» في فيينا
تحت عنوان «المجلس - حوار الثقافات»، افتتح أمس الأول الاثنين، متحف «المجلس- حوار الثقافات» في متحف «والت واين» في فيينا بالنمسا؛ ضمن المرحلة الرابعة لجولة متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني حول العالم. وبدأ افتتاح المعرض بمؤتمر صحافي شارك فيه، إلى جانب سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، كلّ من الدكتورة سابين هاغ المدير العام لمتحف «فريباند»، والدكتور كريستان شيكلجروبر مدير متحف «والت واين» حيث يقام المتحف القطري، إضافة إلى السيد كيس ويرينغا مدير متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني.
وتحدّثت في البداية الدكتورة سابين هاغ، معرّفة بفكرة «المجلس - حوار الثقافات» والغاية منه وأهمية معرض كهذا متفاعل مع الجمهور، مبيّنة أهمية الحوار مع الآخر. ثم تحدّث السيد كريستيان، مدير المتحف المضيف، شاكراً سعادة الشيخ فيصل بن قاسم لاختيار المتحف منصةً
لـ «المجلس - حوار الثقافات». وتحدّث بعده السيد كيس ويرينغا، مدير متحف الشيخ فيصل آل ثاني، مبيناً فكرة الحوار وأهمية المعروضات التي تسير جنباً إلى جنب مع مواضيع المجلس، وكذلك الشراكة الحاصلة بين متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني ومكتب «اليونيسكو» في الدوحة وشركة «شل» الراعي الرسمي للجولة.

ثم تحدّث سعادة الشيخ فيصل بن قاسم، سارداً شيئاً من سيرته الذاتية وشغفه بجمع التحف، من خلال زيارته مع والده إلى متاحف أوروبا وهو صغير السن، ومن ثَم شرح فكرة المجلس وحوار الثقافات ضمن مجلس المتحف، «ليتعرف الزائرون بشكل حقيقي على مجتمعاتنا وأفكارنا السمحة وديننا الذي ينادي بالحوار والتلاقي؛ وكذلك عن فكرة حمل المتحف والذهاب إلى الناس في بلادهم وترك بصمة جميلة عنوانها السلام في كل بلد نزوره».
والجدير بالذكر أن فكرة «المجلس - حوار الثقافات» عبارة عن معروضات مختارة من متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، تتجول حول العالم وتحاكي الحوار الذي يقام في مجلس قطري حول حوار الحضارات والثقافات والأديان، يقام في جنبات المعرض. ويستمر المعرض في متحف «والت واين» في فيينا حتى تاريخ السابع من يناير من العام المقبل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.