الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
01:04 ص بتوقيت الدوحة

متاحف مشيرب تختتم برنامجها الصيفي بـعالم الجينوم للأطفال

قنا

الإثنين، 09 سبتمبر 2019
متاحف مشيرب تختتم برنامجها الصيفي بـعالم الجينوم للأطفال
متاحف مشيرب تختتم برنامجها الصيفي بـعالم الجينوم للأطفال
اختتمت متاحف مشيرب، مجموعة البيوت القطرية التاريخية الأربعة في مشيرب قلب الدوحة، البرنامج التعليمي الصيفي بورشة خاصة بعنوان عالم الجينوم للأطفال بالتعاون مع قطر جينوم وقطر بيوبانك.
وقام الأطفال من 10 إلى 18 سنة، المشاركون في الورشة باستكشاف طب الجينات والحمض النووي بصورة تفاعلية مليئة بالمرح، حيث قاموا بارتداء زي الأطباء الخاص واستخدموا معدات المختبرات وقاموا ببعض التجارب العلمية المبسطة، كما زاروا معرض رحلة إلى نواة الحياة ببيت بن جلمود ليتعرفوا على الأصول والتركيبات الجينية للمجتمعات في المنطقة.
وقام بإعداد وتقديم المادة العلمية والورشة ديما الدرويش وتسنيم فادي من قطر جينوم واللتان عملتا عن كثب مع المستكشفين والباحثين الصغار ليعلموهم أهمية علم الجينات والطب الشخصي وتشجيعهم على العمل في مجال الرعاية الصحية في المستقبل.
وقالت السيدة عائشة علي الكواري مديرة الشؤون التعليمية في متاحف مشيرب في تصريح اليوم: "قمنا بتنظيم هذه الورشة بالتعاون مع قطر بيوبانك وقطر جينوم لكي نوفر محتوى تعليميا مبتكرا حول الدور المهم للبنوك الحيوية (البيوبانكس) في وقاية وطننا من الأوبئة والأمراض وتحسين صحة الأجيال القادمة وتوفير طب شخصي متطور لكل مريض."
وكانت متاحف مشيرب وقطر بيوبانك قد وقعا مذكرة تفاهم أواخر العام الماضي تقضي بتوفير ورش عمل وبرامج تدريبية للجمهور وخاصة طلبة المدارس لتوعيتهم بعالم الجينات والجهود التي تبذلها دولة قطر في هذا الصدد.
جاءت هذه الورشة العلمية كختام للبرنامج التعليمي الصيفي الذي أطلقته متاحف مشيرب في يوليو الماضي لزيادة التفاعل مع المجتمع المحلي ولدعم المواهب القطرية وتوفير منصة تفاعلية لهم لتبادل الخبرات وتحسين مهاراتهم وتطويرها، حيث غطى البرنامج العديد من المجالات مثل التصوير، والكتابة، والتصميم والعمارة، والعلوم، وغيرها مستهدفاً كل الفئات العمرية.
وأكد الدكتور حافظ علي رئيس متاحف مشيرب، على السعي الدائم لمتاحف مشيرب إلى تطوير برامج تفاعلية وممتعة للجمهور، لافتا إلى أن الإقبال على البرنامج هذا الصيف كان كثيفا.
وأضاف" نتطلع إلى برنامج آخر ناجح هذا الشتاء، لذلك ندعو الجميع لمتابعتنا ليتمكنوا من الاستفادة من هذه البرامج والورش."
وتسعى متاحف مشيرب إلى تطوير برامجها وعروضها كي تبقى قريبة من الجمهور، فباعتبارها متحفا يوثق تاريخ التطور الاجتماعي لمنطقة مشيرب والدوحة، لا تقتصر البيوت الأربعة على عرض المقتنيات الأثرية فحسب، بل تتخطى ذلك إلى مرحلة تشجيع وتحفيز التطور المجتمعي، وفتح مجال للحوار بين الثقافات وبناء الجسور من أجل مستقبل مستدام لدولة قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.