الجمعة 15 ربيع الثاني / 13 ديسمبر 2019
01:13 م بتوقيت الدوحة

الثلاثاء.. "نبتون" يصل أقرب نقطة من الأرض

الدوحة- قنا

الأحد، 08 سبتمبر 2019
. - دار التقويم القطري
. - دار التقويم القطري
أعلنت دار التقويم القطري أنه بمشيئة الله تعالى سيصل الكوكب الأزرق كوكب "نبتون" إلى أقرب نقطة من الأرض يوم، الثلاثاء القادم، الموافق 10 من سبتمبر 2019م، وذلك عند الساعة العاشرة والدقيقة العاشرة صباحا بتوقيت الدوحة المحلي، علماً بأن "نبتون" في هذا اليوم سيكون ألمع ما يمكن خلال العام في سماء قطر ودول المنطقة العربية.

وذكر الدكتور بشير مرزوق "الخبير الفلكي بدار التقويم القطري" إنه سيكون "نبتون" في وضع ظاهرة تعرف فلكيا "بتقابل نبتون مع الشمس"، منوهاً إلى أنها تعتبر من الظواهر الفلكية الهامة، لأنها تعتبر فرصة جيدة لرصد كوكب "نبتون" من على سطح الأرض بالأجهزة الفلكية أطول فترة ممكنة خلال العام،حيث سيكون مرئيا طوال الليل تقريبا، إضافة إلى أن الكوكب "نبتون" سيكون عند أقرب نقطة له من الأرض مما يجعله أكثر لمعانا وأكبر حجما من الأيام العادية.

وأكد على أهمية تلك الظاهرة فهي تعتبر الوقت المناسب لدراسة تفاصيل كوكب "نبتون" من على سطح الأرض، وسهولة حصول المختصين على صور للكوكب ذات جودة عالية، لأن كوكب "نبتون" سيكون على مسافة أقرب إلى كوكب الأرض من الأوقات الأخرى، وسيكون خلال الظاهرة مركز كل من "نبتون والأرض والشمس" على خط استقامة واحد، مع تمركز الأرض في المنتصف، ويكون "نبتون" في الجهة المقابلة للشمس تماما، وسيكون هذا اليوم عند أبعد نقطة في مداره من الشمس، علماً بأن كوكب "نبتون" سيكون على مسافة قدرها 28.93 وحدة فلكية من مركز الشمس، والوحدة الفلكية تساوي 149.6 مليون كيلومتر تقريبا.

وأوضح مرزوق أنه سيتمكن سكان دولة قطر وسكان دول المنطقة العربية من رصد وتتبع حركة كوكب "نبتون"، وذلك لأنه سيبدأ في التحرك من أعلى الأفق الشرقي لسماء كل منطقة من وقت غروب شمس يوم، الثلاثاء، وحتى فجر يوم، الأربعاء، علماً بأن كوكب "نبتون" سيشرق على سماء قطر عند الساعة الخامسة والدقيقة الثانية والأربعين مساء يوم، الثلاثاء، بتوقيت الدوحة المحلي، ثم يستمر في حركته حتى يصل إلى أقصى ارتفاع له في السماء بعد منتصف ليل،الأربعاء، بسبع وعشرين دقيقة بتوقيت الدوحة المحلي، وسيكون حينها على ارتفاع قدره 55 درجة قوسية أعلى الأفق الجنوبي لسماء دولة قطر، ثم يستمر في حركته باتجاه الأفق الغربي ليغرب مع موعد شروق شمس، الأربعاء، تقريبا. 

الجدير بالذكر أن كوكب "نبتون" أول كوكب يتم اكتشافه عن طريق المعادلات الرياضية بدلا من الأرصاد الفلكية المنتظمة، وكان ذلك في سبتمبر 1846م، حيث إن التغيرات غير المتوقعة في مدار كوكب "أورانوس" قادت الفلكيين إلى معرفة أن هذا الاضطراب الجذبي ناتج عن كوكب مجهول يقع خلف "أورانوس"، وتم رصده على بعد درجة واحدة من المكان المتوقع من خلال المعادلات الرياضية، ويدور حول "نبتون" 13 قمرا، أحـدها قمر "ترايتون" الذي يعد أكبر أقمار الكوكب، وهو أيضا أبرد جسم في المجموعة الشمسية، حيث تبلغ حرارته (-230) درجة مئوية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.