الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
01:30 ص بتوقيت الدوحة

فنانون يسردون قصصا ملهمة في مهرجان نجاح قطري

الدوحة- قنا

الخميس، 29 أغسطس 2019
. - نجاح قطري
. - نجاح قطري
استعرض عدد من الفنانين القطريين قصص نجاحاتهم في مختلف مجالات الفنون، وذلك ضمن فعاليات مهرجان "نجاح قطري" الذي يقام حاليا في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

وثمن الفنانون خلال لقائهم الليلة الماضية في "ملتقى الفن " دور الدولة في احتضان المبدعين وتوفير البيئة التي تنمي الإبداع في مختلف مجالات الفنون عبر إنشاء مراكز متخصصة لرعاية الفنون في قطر على غرار مركز شؤون المسرح ومركز الموسيقى التابعين لوزارة الثقافة والرياضة.

وشارك في الملتقى كل من الفنانين غازي حسين، صلاح الملا، هدية سعيد، كما شارك من الموسيقيين الملحن مطر علي الكواري، والمطربون علي عبد الستار وغانم شاهين وناصر الكبيسي، حيث استعرضوا خلال أحاديثهم سير نجاحاتهم منذ البداية وأبرز التحديات التي واجهوها وكيف تغلبوا عليها، متناولين أهم المحطات والأعمال الفنية التي قدموها سواء في مجالي التمثيل أو الغناء، وأنهم مازالوا في وهج عطائهم الفني ولديهم الجديد دائما في مجالاتهم، مؤكدين أن الباب مفتوح أمام كل المواهب القطرية من الأجيال الجديدة.

وفي تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا" على هامش الملتقى قال الفنان صلاح الملا مدير مركز شؤون المسرح، إن قصة نجاح المسرح القطري متواصلة ولكنها ازدادت نجاحا وتألقا عندما خصصت وزارة الثقافة والرياضة مركزا خاصا لرعاية الحركة المسرحية في الدولة في عام 2017 ، حيث تم وضع استراتيجية خاصة ليكون المسرح القطري جماهيريا ويتوجه للمجتمع ، وليس فقط أن تعرض الأعمال المسرحية في مهرجانات خاصة للمتخصصين.

وأوضح أن العمل في الموسم الأول انطلق عام ( 2017-2018) ليتم تقديم سبعة عروض مسرحية للكبار وثلاث مسرحيات للأطفال، وعاد جمهور المسرح حيث بلغ الجمهور حوالي 20 ألفا خلال الموسم الأول.

أما الموسم الثاني (2018- 2019) فتم تقديم 12 عرضا مسرحيا 5 للكبار و7 للأطفال وتم تسجيل 32 ألف مشاهد خلال فترة العروض.

وأشار الملا إلى أن مركز شؤون المسرح نجح في تقديم المسرح بمختلف صوره فكان الاهتمام بمسرح الطفل، حيث قدم فعالية "عيالنا" على المسرح ضمن فعاليات اليوم الوطني في درب الساعي إيذانا بعودة المسرح المدرسي كرافد أساسي للمسرح، وتم البدء بالمرحلة الابتدائية حيث تم تقيم ستة عروض مسرحية سنويا مختارة من أكثر من 25 مدرسة على مستوى الدولة، منوها بأن المركز يأمل أن يتم الانتقال قريبا إلى المرحلتين الإعدادية والثانوية في هذا الشأن.

وتابع أن المركز اهتم كذلك بمسرح الدمى فتم إنتاج 9 مسرحيات وتم تقديم 253 عرضا على مدار سنتين محليا وخارجيا في مختلف الفعاليات مع المشاركة في مهرجانات دولية، كاشفا أن الفترة القادمة سوف تشهد تقديم مسرح الدمى بتقنيات عالمية جديدة لم يتم استخدامها حتى الآن في المنطقة ، فضلا عن الاهتمام بالمسرح الجامعي وعقد أول مهرجان هذا العام وتمثيل المسرح القطري خارجيا في محافل ومهرجانات دولية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.