الأحد 10 ربيع الثاني / 08 ديسمبر 2019
08:11 ص بتوقيت الدوحة

وايل كورنيل للطب - قطر تتعاون مع شركة دوائية أميركية لتطوير عقار جديد للكولسترول

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 26 أغسطس 2019
الدكتور هاني نجفي
الدكتور هاني نجفي
 أبرمت وايل كورنيل للطب - قطر اتفاقاً بحثياً مهماً مع موديرنا Moderna، الشركة الأميركية الريادية في مجال التقنية الحيوية. وفي إطار الاتفاق، ستتضافر جهود الطرفين لتطوير دواء جديد للتحكم في نسبة الكولسترول بالدم، ومن المؤمّل أن يقود الدواء الجديد إلى تحقيق نقلة جذرية ملموسة في المنهجية العلاجية للنوع الثاني من السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

فبموجب الاتفاق المبرم بين الطرفين، ستقوم موديرنا، مقرّها مدينة كامبردج بولاية ماساتشوستس الأميركية، برعاية دراسة للدكتور هاني نجفي، الباحث في وايل كورنيل للطب - قطر، لتطوير واختبار دواء جديد لإعادة توازُن مستويات الليبيدات (الدهون) بالدم عن طريق تعزيز فعالية إزالة الدهون المسببة لتصلُّب الشرايين، أو التصلُّب العصيدي، وفي الوقت نفسه تعزيز إنتاج الليبيدات الوظيفية المضادة للالتهابات.

ومن المعروف أن ارتفاع نسبة البروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة، ما يُعرف بالكولسترول الضار، إلى نسبة البروتينات الدهنية العالية الكثافة، ما يُعرف بالكولسترول الحميد أو المفيد، يفاقم خطر إصابة الإنسان بأمراض القلب والأوعية الدموية، بل ويجعله أكثر عرضة بكثير للإصابة بأمراض من قبيل المتلازمة الأيضية والنوع الثاني من السكري. ومن شأن تطوير دواء جديد مأمون وفعال قادر على تعزيز آلية الجسم الذاتية لإزالة الليبيدات أن يقلّص المخاطر المتبقية للإصابة بالأمراض المذكورة آنفاً من جهة، وأن يحسّن من جهة ثانية صحة وجودة حياة الأفراد الذين يتزايد لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويستند تجريب الدواء الجديد إلى التفاعلات القائمة بين جزيئات الحمض النووي الريبوزي الصُّغرية (الرّنا الصُّغرية) وجزيئات الحمض النووي الريبوزي المرسال (الرّنا المرسال)، والتي تمثّل في الوقت الراهن أحد أبرز مجالات بحوث العقاقير الدوائية المثيرة للاهتمام وذات الآفاق الواعدة، وتمثّل في الوقت نفسه أحد مجالات اختصاص علماء موديرنا والدكتور نجفي. والرّنا الصُّغرية نوع من الجزئيات الطبيعية التي تؤثر في ترجمة الجينات من شفرة إلى بروتينات تشكّل البنية التركيبية للكائنات الحية. وهي تقوم بذلك من خلال التفاعل مع نوع آخر من الرّنا، يُعرف باسم الرّنا المرسال، الذي يتضمن مجموعة من التعليمات لتحويل الشفرة المخزّنة في الدّنا إلى بروتينات. وسيعمل الدكتور نجفي وعلماء موديرنا معاً انطلاقاً من نظريتهما بإمكانية تطوير تفاعلات غير مسبوقة بين الرّنا الصُّغرية-الرّنا المرسال في بيئة المختبر ومن ثم استخدامها مع المرضى لتقليل مستويات الليبيدات بالدم بما يحقق فوائد صحية جمّة.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور نجفي: "هذه منهجية ملفتة في مجال العلاجات الجينية المستهدفة فنحن لسنا بحاجة للتأثير في الدّنا بشكل دائم. وبدلاً من ذلك، يمكننا استخدام الرّنا الصُّغرية لمواءمة تعبير الرّنا المرسال والتأثير فيه بدقة والتحكّم في تنظيم الجينات الدهنية على أساس عابر كاستجابة لأنماط الحياة المتّبعة والحمية الغذائية. ويمكن لهذه المنهجية الابتكارية أن تقلّل الليبيدات غير المرغوبة بالدم والتهاب الأوعية الدموية بطريقة وبدرجة غير مسبوقتين. وسيوفّر ذلك لنا أداة فائقة الفاعلية لعلاج، وربما للوقاية من، أمراض مثل النوع الثاني من السكري والمتلازمة الأيضية وأمراض القلب والأوعية الدموية".

يُذكر أن شركة الدواء الأميركية موديرنا تأسّست عام 2010 وطوّرت ما يُعدّ على نطاق واسع المنصة التكنولوجية الريادية في عالم الصناعة الدوائية لتطوير علاجات قائمة على الرّنا المرسال.

ونوّه الدكتور خالد مشاقة، عميد مشارك أول للبحوث والابتكارات والتداول التجاري في وايل كورنيل للطب - قطر، بأهمية الاتفاق المبرم مع موديرنا قائلاً: "نحن في وايل كورنيل للطب - قطر سعداء للغاية بالعمل مع موديرنا في تنفيذ هذا المشروع الواعد. فالتكامل بين المنصة التكنولوجية الريادية المختصة بالرّنا المرسال من جهة وما تتميز به وايل كورنيل للطب - قطر من خبرات عالمية ومرافق مضاهية لأفضل المرافق في العالم من جهة ثانية يمنحنا أساساً متيناً لتطوير علاجات مبتكرة يمكن أن تحقّق يوماً ما فرقاً ملموساً في حياة الكثيرين".

كذلك أشاد الدكتور مشاقة بالدور المهم لملتقى "تفاعل المؤسسات الصناعية والأكاديمية" الذي تنظّمه سنوياً وايل كورنيل للطب - قطر فقد التأمَ تحت مظلته الدكتور نجفي وعلماء موديرنا. وفي المقام الأول، يهدف الملتقى إلى التقاء نخبة من أهم شركات التقنية الحيوية العالمية بالعلماء والباحثين في الكلية ومن ثم التعاون في إنجاز مشروعات مشتركة. وفي هذا السياق، قال الدكتور مشاقة: "هذه لحظة فارقة لبرنامج بحوث الطب الحيوي في وايل كورنيل للطب - قطر في خضم سعينا إلى نقل اكتشافاتها العلمية من المختبرات إلى الأسواق بما يساند الجهود الدؤوبة التي تبذلها قطر لتنويع وتوسيع قاعدتها الاقتصادية. ونحن سعداء بالدور البارز لملتقى "تفاعل المؤسسات الصناعية والأكاديمية" في إطلاق مثل هذا التعاون".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.