الأربعاء 18 محرم / 18 سبتمبر 2019
02:36 م بتوقيت الدوحة

«تويتر» يفضح الخلاف السعودي الإماراتي حول اليمن

الدوحة - العرب

الجمعة، 23 أغسطس 2019
«تويتر» يفضح الخلاف السعودي الإماراتي حول اليمن
«تويتر» يفضح الخلاف السعودي الإماراتي حول اليمن
فضح موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، التوترات بين الإمارات والسعودية حول اليمن، وهي التوترات التي حاولت السلطات في كلا البلدين إخفاءها، والتقليل من الخلاف بينهما حول أهداف كل منهما في اليمن.
فمن المعروف أن كلا البلدين يستخدم فرق ما تسمى بـ «الذباب الإلكتروني» للترويج لسياسة كل منهما على حدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكل ما صدر عن رجال السلطة في البلدين عبر «تويتر» يكون بخطة موضوعة من النظام في كلا البلدين. واتضحت علامات الخلاف بين البلدين عندما تبادل عنصران من الموالين للسلطات في كلا البلدين الاتهامات حول اليمن، وطالب كاتب سياسي سعودي موالي للنظام، الإمارات بالكف عن دعم الانقلابيين ضد الحكومة اليمنية، بينما اتهم محلل إماراتي موالي لسلطات أبوظبي التحالف بالفشل في اليمن. ودعا المحلل العسكري الإماراتي خلفان الكعبي، السعودية، في تغريدة له عبر «تويتر»، إلى مراجعة أسلوب إدارتها للتحالف في اليمن.
وأشار الكعبي إلى تراجع التحالف وفشله، مستدلاً بوصول صواريخ الحوثيين إلى مناطق نفطية سعودية استراتيجية. وقال الكعبي إن عمليات التحالف في السنوات الأولى كانت ناجحة، متسائلاً عن سبب التراجع في الفترة الأخيرة.
ورد الكاتب السعودي، سليمان العقيلي، على الكعبي، بتغريدة اتهم الإمارات فيها بدعم الانقلابيين، وتكريس فكرة انفصال الجنوب عن الشمال.
وأشار العقيلي إلى موافقة إماراتية، على فصل شمال اليمن عن جنوبه، عبر السماح بسيطرة إيران على الشمال، وإسقاط أصدقاء الرياض جنوبها.
وتساءل الكاتب السعودي، عن دور الإمارات في الأحداث جنوب اليمن، قائلاً: «هل تريدون طرد النفوذ السعودي من اليمن فلا يبقى صديق للسعودية فيها»؟
ورد الكعبي على الكاتب السعودي بأن الشرعية لم تحقق شيئاً، حسب وصفه، مشيراً إلى أن مسألة النفوذ يقررها القادة. وأضاف الكعبي مخاطباً العقيلي: «المنطق يقول لا تجامل الفاشل، أذكرك أن الإمارات دولة من العيار الثقيل، وهذا لصالح المنطقة».
كانت الإمارات اتهمت الحكومة الشرعية في اليمن «بالعجز عن إدارة شؤونها الداخلية وضعف أدائها، بالإضافة إلى عدم القدرة على إدارة الانقسام بالحوار البناء والتواصل مع المكونات اليمنية كافة».
كما طالب نائب وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، أمس الأول الأربعاء، بإيقاف الدعم المالي وسحب الدعم العسكري المقدم من الإمارات للمجلس الانتقالي، الذي قام بتمرد مسلح.
ودعا، وفقاً للجزيرة نت، المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن إلى إدانة هذا «التمرد» على الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، حسب وصفه.
ولفت الحضرمي إلى أن دعم الإمارات، سيقوض ليس فقط جهود التهدئة التي دعت إليها السعودية، بل يهدد أيضاً الجهود الأممية لإنهاء التمرد الحوثي في اليمن.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.