الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
11:27 ص بتوقيت الدوحة

المطانيخ تسعى إلى تكريس تفوقها

الغرافة يختبر تشكيله الجديد في مواجهة الشحانية

علاء الدين قريعة

الأربعاء، 21 أغسطس 2019
الغرافة يختبر تشكيله الجديد في مواجهة الشحانية
الغرافة يختبر تشكيله الجديد في مواجهة الشحانية
يأمل فريق الغرافة أن تكون بدايته مثالية في مواجهته الافتتاحية الليلة أمام الشحانية عند الساعة الخامسة و20 دقيقة، والتي يحتضنها استاد الجنوب المونديالي في الوكرة، لا سيما مع الصفقات الكبيرة التي أبرمها الفهود هذا الموسم بضمه للجزائريين سفيان هني من سبارتاك موسكو، وعدلان قديورة من نوتنغهام فورست، والمكسيكي هيكتور مورينو من ريال سوسيداد، والكوري كو جا تشول من أوجسبورج الألماني، بانتظار حسمه صفقة المهاجم الذي سيكون آخر صفقاته الاحترافية مع رحيل الهولندي سنايدر والسلوفاكي فلاديمير فايس والإيراني مهدي تارمي والبرتغالي أمادو، ويعلم الصربي سلافيسا يوكانوفيتش المدير الفني للفهود أن الطريق إلى الألقاب يبدأ بحصد العلامة الكاملة الليلة، وبالتالي كسب ثقة أنصار الفهود الذين يترقبون رؤية فريقهم بحلة جديدة تعيدهم إلى أيام الزمن الجميل التي عانق فيها فريقهم الألقاب وكان حاضراً على منصات التتويج.
الغرافة رغم عدم إبرامه لأي من الصفقات المحلية وخسارته لخدمات الدولي عبدالعزيز حاتم الذي رحل إلى الريان، وغياب حارسه الدولي يوسف حسن للإصابة، فإنه يملك مجموعة كبيرة من العناصر الشابة القادرة على إحداث توليفة مع لاعبي الخبرة والمحترفين، ويعول يوكانوفيتش على عمرو سراج ومؤيد حسن والدولي أحمد علاء ومنقذ عدي وخبرة الحارس قاسم برهان.
من جانبه، الشحانية الحصان الأسود في الموسم الماضي وتحت قيادة مدربه الإسباني خوسيه مورسيا، يريد أن يثبت أن بقاءه بين الكبار لم يكن طفرة ويؤكد أنه من الفرق العنيدة، وقد جددت إدارة الشحانية الثقة بالمدرب الإسباني الذي استطاع إيجاد توليفة منسجمة.
وبنظرة على فريق الشحانية نجد أنه لم يلجأ إلى تغيير كبير في محترفيه ورحل عنه الأرجنتيني كلاوديو لوتشيو واستمر الإيفواري كيسي مانجوا والإسباني الفارو ميخيا والإيراني رامين رضائيان والعراقي ريبين سولاقا، وضم الهولندي دي يونج من الأهلي، وهناك مفاوضات مع مهاجم جزائري لم يكشف عنه بعد.
ويريد الشحانية أن يواصل تفوقه على الفهود بعد أن نجح في حسم آخر لقاء بينهما بالدوري لصالحه بثلاثية لهدف، بتوقيع الإيراني رضائيان «هدفين» وأمانجوا. مقابل هدف للإيراني تارمي، كما لم ينجح الغرافة بالفوز على الشحانية بالقسم الأول فتعادلا سلباً.
عموماً، باب الاحتمالات مفتوح والتحفظ الدفاعي وارد كون لقاءات البداية يعرف عنها جس النبض والحذر من الخسارة.
فهل يكرس الشحانية هذا التفوق، أم أن لهجة الفهود ستتغير في هذا الموسم ويوجه رسالة شديدة للجميع بأن الفريق قادم بقوة ولن يكتفي بلعب دور الكومبارس؟!

الفارو وصف مواجهة الغرافة بالمهمة
مورسيا: الجماعية من أسباب قوتنا

قال مدرب الشحانية خوسيه مورسيا خلال المؤتمر الصحافي قبل مواجهة الغرافة: «لقد عملنا بصورة جيدة استعداداً للموسم والمباراة الأولى، وهو فق الخطة المرسومة من قبلنا، ولدينا مجموعة من اللاعبين الجدد، وآخرين من الموسم الماضي، و اللاعبون الجدد عملنا معهم حتى ينسجموا معنا فكرياً، وهدفنا في الموسم الحالي هو تدعيم وتعزيز ما حققناه بالموسم الماضي».
وأشار إلى أن الغرافة فريق كبير، وأجريت عليه عدة تغيّرات، وأن طموحاته أن يحقق أفضل مما حققه بالموسم الماضي من نتائج، ونعرفه جيداً ونحترمه، كما أن لديه مدرب جيد، لكن هذا لا يمنع اللعب من أجل الفوز أمامه.
نقطة البداية
وقال اللاعب الفارو محترف الشحانية: «الموسم بدأ بالنسبة لنا منذ فترة طويلة، ونحن كلاعبين قدامى سنسهم في تعزيز الانسجام مع اللاعبين الجدد، المباراة مهمة لنا أمام الغرافة، كونها تمثل نقطة البداية، واللاعب الهولندي دي يونج لاعب كبير، وسيكون إضافة قوية للفريق، وسيسهم في تحسين وضع فريقنا».
وأضاف: «نحن سنسير خطوة خطوة في الدوري، وكل مباراة لها حساباتها، وهناك تعاقدات كبيرة مع مهاجمين جيدين، لكن لم نشاهدهم في المباريات، إلا أن التعاقدات سوف ترفع من مستوى الفرق، والدوري بصورة عامة، وهو ما يقود الى ارتفاع المستوى والأداء العام للاعبين والفرق».

برهان يطمح إلى النتائج الإيجابية
يوكانوفيتش: نهدف إلى صنع فريق ذي هوية خاصة

تحدث المدرب الصربي سلافيسا يوكانوفيتش -المدير الفني للغرافة- خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد ببرج البدع، وذلك قبل مواجهة الشحانية في الأسبوع الأول من بطولة دوري نجوم «QNB» للموسم الجديد.
وأكد المدرب أنهم عملوا خلال الفترة الماضية على تجهيز الفريق ليكون في كامل الجاهزية عند ضربة البداية، وسيحاولون تقديم مستويات جيدة، وتمنى أن يحقق فريقه الفوز في المباراة الأولى التي سيواجه فيها الشحانية اليوم باستاد الجنوب.
وقال مدرب الغرافة: «شاهدت المواجهة الأخيرة للشحانية ضد الغرافة، صحيح أنه قد طرأت عليه تغييرات، لكنه يظل فريقاً منظماً، ويتميز بالانتقال الجيد من الدفاع إلى الهجوم، ولديهم نقاط قوة كثيرة، لكن بالمقابل، لديهم نقاط ضعف، وسنعمل على استغلالها».
وأضاف: «قطر بلد جميل، وأنا سعيد بالتواجد هنا، وفيما يخص المنافسة فأنا وبصفتي قد مارست لعبة كرة القدم في العديد من الدوريات، لا يمكن اعتبار أي دوري سهلاً، وهناك دائماً واجبات يجب القيام بها، وكل منافسة لها خصوصيتها، وهذا ما يتعلق بالدوري القطري، وبالنسبة لطموحي فهو طموح كل مدرب، أن نحقق الانتصارات، وأن نصنع فريقاً جيداً تكون له هوية خاصة».
هدفنا الفوز
من جانبه، قال قاسم برهان -حارس مرمى الغرافة- الذي كان متواجداً في المؤتمر: «بالنسبة لنا، فقد حاولنا الاستعداد بشكل جيد خلال فترة ما قبل الدخول في الدوري، وهدفنا أن نبدأ الدوري بتحقيق انتصار».
وأضاف: «في كرة القدم هناك فترات يكون فيها المستوى مرتفعاً، وأخرى العكس، وأنا يهمني أن نكون كمجموعة حاضرين بقوة بغض النظر عن الأداء الفردي:.
وتابع: «في كرة القدم لا بد أن تكون هناك تغييرات على مستوى التشكيل، وعندما نشاهد اللاعبين الذين تم استقدامهم للغرافة وإمكانياتهم العالية، إضافة إلى إمكانيات اللاعبين الشباب الموجودين، فمن حقنا أن نطمح في تحقيق نتائج إيجابية هذا الموسم».
وعن رأيه في فريق الشحانية، قال: «المدرب تحدث عنه، وقال إنه فريق منظم، وما أعرفه أننا يجب أن نكون مستعدين لمواجهته حتى ننجح في تحقيق الفوز عليه».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.