الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
05:58 ص بتوقيت الدوحة

السعودية تعترف بتعرض حقل «الشيبة» للقصف.. ويمنيون يتوعّدونها

وكالات

الأحد، 18 أغسطس 2019
السعودية تعترف بتعرض حقل «الشيبة» للقصف.. ويمنيون يتوعّدونها
السعودية تعترف بتعرض حقل «الشيبة» للقصف.. ويمنيون يتوعّدونها
اعترف وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، أمس السبت، بتعرّض حقل الشيبة البترولي جنوب شرقي البلاد للقصف بطائرات مسيّرة تابعة ليمنيين.
وجاء الاعتراف السعودي بعد أن أعلنت جماعة الحوثي اليمنية تنفيذ هجمات «بعشر طائرات مسيّرة» استهدفت منشآت نفطية تابعة لشركة «أرامكو» جنوب شرقي السعودية، وهدّدت السعودية وتحالفها في اليمن بشنّ مزيد من الهجمات.
وأوضح الفالح في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أنه صباح السبت «تعرّضت إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي في حقل الشيبة البترولي إلى اعتداء عن طريق طائرات مسيّرة بدون طيار مفخخة».
وأضاف: «نجم عن ذلك حريق تمت السيطرة عليه بعد أن خلّف أضراراً محدودة، ودون أي إصابات بشرية».
وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية، صباح السبت، تنفيذ هجمات «بعشر طائرات مسيّرة» استهدفت منشآت نفطية تابعة لشركة «أرامكو» جنوب شرقي السعودية.
ونقلت قناة «المسيرة» التابعة للجماعة، عن المتحدث باسم قواتها يحيى سريع، قوله إن سلاح الجو المسيّر «نفّذ أكبر عملية هجومية على العمق السعودي منذ بدء العدوان (عمليات التحالف) على اليمن».
وأضاف سريع أن «عشر طائرات مسيّرة استهدفت حقلاً ومصفاة الشيبة التابعة لشركة أرامكو شرقي السعودية».
ولفت إلى أن «حقل ومصفاة الشيبة يضم أكبر مخزون استراتيجي في السعودية، ويتسع لأكثر من مليار برميل».
وتوعّد المتحدث الحوثي السعودية والتحالف «بعمليات أكبر وأوسع إذا استمر العدوان».
وجدّد سريع دعوته «لكل الشركات والمدنيين بالابتعاد الكامل عن كل المواقع والأهداف الحيوية بالرياض؛ لأنها أصبحت أهدافاً مشروعة ويمكن ضربها في أي وقت».
وأضاف: «بنك أهداف القوات المسلحة يتسع يوماً بعد آخر»، مشدداً أنه «لا خيار أمام قوى العدوان والنظام السعودي إلا وقف الحرب ورفع الحصار عن الشعب اليمني».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.