الإثنين 16 محرم / 16 سبتمبر 2019
05:51 م بتوقيت الدوحة

سفراء أوروبيون يبحثون الحل السياسي باليمن مع وفد يمني في طهران

العرب

الأحد، 18 أغسطس 2019
سفراء أوروبيون يبحثون الحل السياسي باليمن مع وفد يمني في طهران
سفراء أوروبيون يبحثون الحل السياسي باليمن مع وفد يمني في طهران
في خطوة اعتبرها مراقبون تجاهلاً للتحالف الإماراتي السعودي في اليمن، واعترافاً أوروبياً بقوة بعض العناصر اليمنية في مواجهة هذا التحالف عسكرياً، عقد سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا، اجتماعاً مع وفد من جماعة الحوثي، في إيران، لبحث الحلول السياسية لإنهاء الأزمة اليمنية.
وشكر السفير البريطاني في إيران روب ماكير، في تغريدة له عبر «تويتر»، وزارة الخارجية الإيرانية على استضافة المحادثات، وأضاف: «من المهم الحوار وبحث المسار السياسي والأزمة الإنسانية في اليمن».
ولم يذكر ماكير تفاصيل ما جرى في الاجتماع، بيد أن صحيفة «همشهري» الإيرانية، قالت إنه تم التوصل خلاله إلى «توافقات إيجابية»، دون المزيد من الإيضاحات.
ووفقاً لوكالة «فارس»، فقد ترأس الوفد الإيراني كبير مساعدي الخارجية في الشؤون السياسية الخاصة علي
أصغر خاجي، كما رأس وفد الحوثيين المتحدث باسم الجماعة محمد
عبدالسلام.
وطرحت الوفود المشاركة في الاجتماع وجهات نظر بلدانها حول تطورات اليمن، ومنها في المجالات السياسية، والميدانية، والأوضاع الإنسانية، وأعربوا عن أسفهم العميق لاستمرار الأوضاع المتأزمة في هذا البلد.
وأكدت الوفود المشاركة ضرورة وقف الحرب على وجه السرعة، وشددت على أن الحل السياسي هو «الطريق النهائي لحل أزمة اليمن»، وضرورة التنفيذ الكامل لتوافقات ستوكهولم، والالتزامات الكاملة للطرفين، وفق «فارس».
ويأتي الاجتماع، وفقاً لموقع «الخليج الجديد» ضمن جولة يجريها الحوثيون إلى طهران، التقوا خلالها بالمرشد الإيراني علي أكبر خامنئي، بالتزامن مع ضربات عسكرية قوية توجهها الجماعة للسعودية، وسط خلافات بين الرياض وأبوظبي، عقب انقلاب المجلس الانتقالي على الحكومة الشرعية في عدن.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.