السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
02:33 م بتوقيت الدوحة

المجلس الانتقالي يعتقل عددا من قوات الحماية الرئاسية في عدن

وكالات

السبت، 17 أغسطس 2019
المجلس الانتقالي يعتقل عددا من قوات الحماية الرئاسية في عدن
المجلس الانتقالي يعتقل عددا من قوات الحماية الرئاسية في عدن
اعتقلت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، مساء السبت، ضابطا برتبة نقيب وجنديين من اللواء الأول حماية رئاسية، في محافظة عدن، جنوبي البلاد. 

وقال مصدر مقرب من قائد اللواء الأول حماية رئاسية العميد سند الرهوة، للأناضول، إن قوات "الحزام الأمني"، التابعة للمجلس الانتقالي والمدعومة إماراتيا، اعتقلت النقيب الخضر جريمان وجنديين آخرين "لم يفصح عن اسميهما"، في حي كريتر حيث يقع قصر معاشيق الرئاسي.

وأضاف، المصدر مفضلا عدم ذكر اسمه، أن الضابط والجنديين تم ايقافهما من قبل قوات الحزام الأمني، بجانب النقطة الأمنية قبالة مستشفى عدن بمدينة كريتر، ومن ثم اقتيادهما إلى جهة غير معلومة. 

وتابع، تمت عملية الإيقاف والاعتقال فور عرض "جريمان" ورفقائه لبطائقهم العسكرية ومعرفة (قوات الحزام) بانتمائهم لقوات الحماية الرئاسية.

وذكر، أن المعتقلين الثلاثة كانوا في طريقهم إلى قصر معاشيق لممارسة عملهم ضمن قوات اللواء الأول حماية، عقب انسحاب قوات المجلس منه اليوم، بإشراف لجنة سعودية.

وحسب المصدر ذاته، حمل قائد اللواء الأول حماية رئاسية العميد "سند الرهوة" اللجنة السعودية مسؤولية اعتقال جنوده وما قد يتعرضون له من أذى. 

ولم يصدر أي تعليق على الفور من قوات الحزام الأمني حول اسباب اعتقال جنود الحماية الرئاسية، أو الرد على ما صرح به المصدر المقرب من "الرهوة".

وفي وقت سابق اليوم، نفى "الانتقالي الجنوبي"، انسحاب قواته من المعسكرات والمواقع الحيوية في العاصمة المؤقتة عدن، بحسب تصريحات المتحدث باسم المجلس "للأناضول". 

وسيطرت قوات الحزام الأمني في 10 أغسطس الجاري، على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد معارك ضارية دامت 4 أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، بينهم مدنيون، و260 جريحا، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.