الجمعة 15 ربيع الثاني / 13 ديسمبر 2019
08:01 ص بتوقيت الدوحة

شاهدوا حيوانات محنّطة عمرها 300 سنة

محمية الدوسري تستقبل 2000 زائر ثالث أيام «الأضحى»

محمود مختار

الأربعاء، 14 أغسطس 2019
محمية الدوسري تستقبل 2000 زائر ثالث أيام «الأضحى»
محمية الدوسري تستقبل 2000 زائر ثالث أيام «الأضحى»
واصلت محمية الدوسري بالشحانية، أمس، احتفالاتها بعيد الأضحى المبارك عبر مهرجانات متنوعة وبرامج ثقافية واجتماعية وتراثية تعكس أصالة الشعب القطري. وشهد ثالث أيام العيد المبارك حضور قرابة 2000 زائر من أبناء الجاليات العربية والآسيوية، إضافة إلى عدد كبير من الأشقاء الخليجيين الذين قاموا بجولة تفقّدية لأقسام المحمية بصحبة السيد محمد الدوسري صاحب المحمية.
واستمتع الزوار بالنشاطات والفعاليات المختلفة في المحمية، مثل مشاهدة عرض الفرقة الموسيقية التابعة لهيئة السياحة، ومشاهدة أقسام المتحف مثل قسم الطيور المحنّطة، والقسم البحري، والقسم الرياضي، وقسم التراث القطري، وحديقة الحيوانات، والسوق الشعبي بالمحمية، والمسابقات الشعبية، والألعاب للأطفال والكبار، وركوب الحيوانات، وبحيرة الأسماك، وأيضاً مشاهدة الحيوانات وهي طليقة حرة في منطقة السفاري.
وأكد عدد من الزائرين لـ «العرب» أنهم حرصوا على الحضور منذ الصباح الباكر؛ لطبخ اللحوم على الغداء والاستمتاع بركوب الجمال والخيل، فضلاً عن لعب الكرة والاستمتاع بالمهرجانات المقامة بالمجان. وقال محمد بن مطر الدوسري صاحب المحمية، في تصريح خاص لـ «العرب»، إن إدارة المحمية أعدت العديد من الفعاليات المشوّقة، من بينها ركوب الحيوانات، والسباحة، والأكروبات، وأنشطة متنوعة أخرى، بجانب مشاهدة الحيوانات الجديدة التي جلبتها المحمية من عدة مناطق في العالم، حيث عُرضت خلال عطلة العيد لأول مرة. ومن بين الحيوانات الجديدة، التماسيح والفهود والضباع والأسود الإفريقية، بجانب الطيور من مختلف الأنواع، كما تتم مشاهدة المواليد الجدد. وأضاف أن المحمية تقدّم مساهمات للجاليات حتى تقيم احتفالاتها الشعبية في جو أسري، كما هو الحال في المناسبات المختلفة التي تقيمها الحديقة. لافتاً إلى أن المحمية تتضمن معرضاً للصور يشارك فيه مجموعة من المصورين المحترفين كانوا قد شاركوا في المسابقة التي أطلقتها المحمية، وقدّم المصورون صوراً رائعة تم عرضها.
وأشار الدوسري إلى أن قسم المتحف يمثّل جانباً مهماً في المحمية للزائرين؛ لأنه يتضمن محنّطات لحيوانات عمرها قرابة 300 سنة. موضحاً أن المحمية وفّرت مكاناً كبيراً لذبح الأضاحي وللمعدّات المستخدمة في الذبح. مؤكداً أن إدارة المحمية وفّرت جوانب الأمن والسلامة كافة للزوار.
وأوضح أن المحمية سوف تشهد تطورات استعداداً لمونديال 2022، حيث سيجري التطوير في بعض الأقسام وفي مختلف الأنشطة والفعاليات؛ تماشياً مع التطور الذي تشهده البلاد، وتلبية لرغبة الزوار.
وقال خليل يوسف إنه يحرص على الحضور مع أسرته إلى محمية الدوسري للاستمتاع بإقامة حفلات الشواء ورؤية الحيوانات التي تُدخل البهجة على قلوب الأطفال. وأضاف أن المحمية تُعدّ فريدة من نوعها في المنطقة، وأن غالبية المواطنين والمقيمين بالدوحة حريصون على الحضور الدائم إلى المحمية، سواء في العطلات الأسبوعية أم في الأعياد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.