الإثنين 11 ربيع الثاني / 09 ديسمبر 2019
11:45 م بتوقيت الدوحة

تعادل الدحيل والسد (1-1) في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال آسيا

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 06 أغسطس 2019
. - من المباراة
. - من المباراة
تعادل الدحيل مع ضيفه السد (1-1) في المواجهة القطرية الخالصة التي جرت بينهما مساء اليوم، على ستاد الجنوب بمدينة الوكرة، وذلك في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري الأبطال الآسيوي لكرة القدم.

وتقدم الدولي أكرم عفيف للسد في الدقيقة (30)، وأدرك الدحيل التعادل عبر الدولي التونسي يوسف المساكني في الدقيقة (44).

واكتسب السد بذلك أفضلية قبل استضافته الدحيل على ملعب جاسم بن حمد بالدوحة في مباراة الإياب الثلاثاء المقبل، حيث يحتاج للتعادل بدون أهداف للتأهل أو الفوز، فيما يحتاج الدحيل للتأهل الفوز أو التعادل بنتيجة أكبر من (1-1).

ويتأهل الفائز من هذه المقابلة إلى ربع النهائي لمواجهة الفائز من مباراة النصر السعودي والوحدة الإماراتي، والتي انتهت مباراة الذهاب بينهما أمس في الرياض بالتعادل (1-1).

وكان الدحيل تأهل لهذا الدور بعدما حل وصيفا في المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط، حيث فاز في مباراتين وتعادل في 3 مباريات وخسر مباراة واحدة.

في المقابل، تأهل السد لهذا الدور بعد أن تصدر المجموعة الرابعة برصيد 10 نقاط جمعها من 3 انتصارات وتعادل وحيد مقابل الخسارة في مباراتين.

جاءت مباراة الدحيل والسد جيدة المستوى في الشوط الأول، حيث لم يقدم الفريقان المستوى المأمول، إلا أن كل فريق سجل هدفا من مهارة التسديد بعدما استغل أخطاء في التمركز من دفاع الفريق الآخر، فيما كان الشوط الثاني أقل في المستوى الفني من الجانبين وأكثر خشونة في ظل توتر لاعبي الفريقين.

وشهدت بداية الشوط الأول من مباراة الدحيل والسد فترة من جس النبض ومحاولات هجومية على استحياء من جانب لاعبي الفريقين، لم تشكل أي خطورة حقيقية، في ظل التحفظ الدفاعي من الجانبين خوفا من هدف مبكر يربك الحسابات.

وفي أول تهديد حقيقي للمرميين كاد محمد مونتاري مهاجم الريان يخطف هدف التقدم، بعدما سدد قوية من على حدود منطقة الجزاء، إلا أن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الدولي سعد الدوسري في الدقيقة (5).

وفي المقابل لاحت للسد أكثر من فرصة ولكن لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى الدحيل، كان أبرزها تسديدة الدولي الجزائري بغداد بونجاح التي مرت فوق عارضة مرمى كلود أمين في الدقيقة (10)، تلتها تسديدة من أكرم عفيف مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة (16).

ومع مرور الوقت انحصرت الكرة في وسط الملعب، حتى تمكن لاعبو السد من استغلال تمريرة خاطئة من دفاع الدحيل ليمررها الكوري نام تي هي طولية يستلمها أكرم عفيف في منطقة الجزاء دون رقابة من المدافعين ويسدد قوية على يمين حارس الدحيل مسجلا هدف التقدم لفريقه في الدقيقة (30).

وضغط الدحيل محاولا إدراك هدف التعادل قبل انتهاء الشوط الأول، لكن محاولاته افتقدت للتركيز حيث سدد المعز علي قوية مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة (34)، تلتها تسديدة ضعيفة من التونسي يوسف المساكني في يد سعد الدوسري حارس السد (38).

وترك الدحيل مساحات واسعة في وسط ملعبه استغلها جيدا لاعبو السد وكادوا يضاعفون النتيجة، حيث مر أكرم عفيف من الجانب الأيمن بمهارة عالية وأرسل عرضية خطيرة مرت من أمام بونجاح والمرمى خال في الدقيقة (40).

وفي الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول، سدد البرازيلي أدميلسون جونيور قوية مرت بعيدة فوق العارضة (42) قبل أن يخطف يوسف المساكني هدف التعادل لفريقه في الدقيقة (44) من كرة طولية هيأها له زميله محمد مونتاري ليقابلها المساكني مباشرة بيمينه سكنت الزاوية اليمنى لمرمى سعد الدوسري.

وفي بداية الشوط الثاني كانت الأفضلية الهجومية للدحيل، الذي كاد يضيف هدف التقدم من عرضية متقنة لعبها البرازيلي جونيور وحولها المعز في المرمى، إلا أن حارس السد تصدى لها ببراعة في الدقيقة (53).

ومع مرور الوقت تبادل الفريقان السيطرة على المباراة في وسط الملعب، ولكن بدون وجود فرص حقيقية وخطيرة على مرمى الفريقين.

وضغط السد بقوة على دفاع الدحيل في النصف الأخير من الشوط الثاني، حيث صنع أكثر من فرصة خطرة ولكنه لم يترجمها إلى أهداف في ظل رعونة لاعبي الفريق خاصة بونجاح وعفيف اللذين تسابقا في إضاعة أكثر من فرصة محققة.

واتسمت غالبية الشوط الثاني بالخشونة والشد والجذب بين لاعبي الفريقين مما أسفر عن خمس بطاقات صفراء بواقع ثلاث بطاقات للدحيل مقابل بطاقتين للسد، علاوة على بطاقة صفراء للدحيل في الشوط الأول.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.