الثلاثاء 15 صفر / 15 أكتوبر 2019
02:52 ص بتوقيت الدوحة

"جورجتاون" تنظم محاضرة حول الدبلوماسية للطلاب المشاركين في مؤتمر القيادة العالمية بأمريكا

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 04 أغسطس 2019
من المحاضرة
من المحاضرة
نظمت جامعة "جورجتاون" في قطر محاضرة في الدبلوماسية العالمية تحت عنوان "دور التعليم في تعزيز أهداف التنمية المستدامة: نظرة من قطر"، بمشاركة أعضاء الوفد الطلابي المشارك في الدورة 24 لجمعية الشباب، وهي مؤتمر للقيادة العالمية ترعاه الأمم المتحدة من المقرر انعقاده بالعاصمة الأمريكية واشنطن في 8 أغسطس الجاري.

والمحاضرة عبارة عن ورشة عمل تدريبية غطت العديد من المواضيع التي سيعمل عليها الطلاب خلال المؤتمر، حيث ركزت على استكشاف العلاقة بين أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة ورؤية قطر الوطنية 2030، التي تتناول جوانب عدة في التنمية الإنسانية، والسلم والأمن، والتعليم، والبيئة، والخطوات اللازمة لبناء مجتمع معرفي، كما تطرقت إلى المنظور القطري للتعليم والتراث الثقافي، فضلا عن دور وأثر الدبلوماسية الثقافية.

وأكد الدكتور أحمد دلال عميد جامعة "جورجتاون" في قطر، سعي الجامعة إلى دعم الأنشطة المبتكرة التي ينظمها الطلاب لتوفير الفرص المناسبة لتطوير مهاراتهم في الدبلوماسية العامة والقدرات الشخصية، لافتا إلى أهمية إشراك القطريين في شؤون الحوكمة العامة على نطاق دولي والعمل مع النخب المتميزة من قادة المستقبل الشباب الذين ينتظرهم دور مهم في تعزيز وعي العامة بالقضايا المحلية والدولية وفهمهم لجوانبها، والذين يبحثون عن حلول للتحديات الصعبة التي تواجه العالم اليوم.

من جانبها، ذكرت دانة خالد العنزي، خريجة الجامعة (دفعة 2017) وأول سفيرة قطرية لجمعية الشباب التابعة للأمم المتحدة ومنظمة المحاضرة، أن الدعم الذي تلقته من جامعة "جورجتاون" في قطر كان حاسما في إنجاز عملها ونجاح مشاركتها في جمعية الشباب التابعة للأمم المتحدة.

وتابعت قولها "لقد دعمتني الجامعة في كل خطوة خطوتها، وساندت الجهود التي بذلتها كسفيرة لجمعية الشباب، وتنوع الدعم من توفير منصة لاستقطاب المشاركين في الجمعية إلى تنظيم الجلسات التعريفية إلى مساعدتنا في الوصول إلى كم هائل من المراجع في الحرم الرئيسي للجامعة".

يذكر أن مؤتمر القيادة العالمية سينعقد في العاصمة واشنطن في الفترة من 8 إلى 10 أغسطس الجاري تحت عنوان "آفاق جديدة للشباب العالمي"، وسيلتقي أعضاء الوفد القطري الشباب على هامشه مع شخصيات بارزة من مختلف دول العالم.

وجمعية الشباب عبارة عن منصة تابعة لمؤسسة "فاف" (مؤسسة سفراء الصداقة)، وهي منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة وتتبع رسميا إدارة التواصل العالمي بالأمم المتحدة وتحمل صفة استشارية خاصة لدى كل من المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة ومنظمة "اليونسكو".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.