الإثنين 12 شعبان / 06 أبريل 2020
02:23 م بتوقيت الدوحة

اتفاقية تعاون بين قطر الخيرية ووزارة الصحة الألبانية لتوفير احتياجات طبية

قنا

الأربعاء، 31 يوليه 2019
اتفاقية تعاون بين قطر الخيرية ووزارة الصحة الألبانية لتوفير احتياجات طبية
اتفاقية تعاون بين قطر الخيرية ووزارة الصحة الألبانية لتوفير احتياجات طبية
 وقعت قطر الخيرية اتفاقية تعاون مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في جمهورية ألبانيا، بهدف توفير الأدوية الضرورية للوفاء باحتياجات المستشفيات الألبانية، بقيمة تبلغ 200 ألف يورو.
وقع الاتفاقية عن قطر الخيرية المهندس خالد اليافعي مدير إدارة المشاريع، فيما وقعتها عن وزارة الصحة الألبانية السيدة جيلاردينا بروداني الأمين العام للوزارة، بحضور سعادة السيد علي بن حمد المري سفير دولة قطر في ألبانيا، وسعادة السيدة أوجيرتا مناسترليو وزيرة الصحة والرعاية الاجتماعية الألبانية.
وثمنت السيدة أوجيرتا مناسترليو وزيرة الصحة والرعاية الاجتماعية الألبانية المساعدات القطرية والتعاون المثمر بين البلدين، الذي بدأ منذ فترة طويلة.
وأشادت بجهود قطر الخيرية المستمرة في دعم ألبانيا في العديد من المجالات خاصة في قطاعي الصحة والرعاية الاجتماعية.
من جهته قال المهندس خالد اليافعي مدير إدارة المشاريع، إن هذه الاتفاقية تأتي مواصلة لخطى قطر الخيرية في ألبانيا والتي كانت بدايتها في عام 1994 وظلت متواصلة إلى يومنا هذا، وذلك من أجل تعزيز أواصر التعاون والتنمية مع شعب ألبانيا الكريم في العديد من المجالات.
وأشار إلى أن قطر الخيرية تكفل نحو 4700 شخص ضمن برنامج الرعاية الاجتماعية، إضافة إلى تنفيذها مشاريع في مجال المياه ومشاريع استثمارية صغيرة لإعانة الأسر، فضلاً عن مشروعها الحالي في المجال الصحي بدعم المستشفيات بالأدوية الأساسية والذي سبقه مشروع بناء مركز صحي /شياك/ الذي اكتمل بناؤه ويجري العمل على تأثيثه. 
وأضاف أن قطر الخيرية تقوم بتنفيذ مشروع لحفر الآبار في مواقع مختلفة بتكلفة تبلغ نحو 200 ألف يورو.
يذكر أن مكتب قطر الخيرية في ألبانيا تم افتتاحه عام 1994 م ويعمل في ثلاثة مجالات هي: الرعاية الاجتماعية، والتعليم، وخدمة المجتمع. 
ففي مجال الرعاية الاجتماعية، تكفل قطر الخيرية 4700 شخص من الأيتام والطلاب وذوي الإعاقة والأسر المحتاجة، أما في مجال التعليم فتنفذ العديد من المشاريع التعليمية منها المدرسة القطرية والمركز الألباني القطري للغات والكمبيوتر الذي بدأ العمل فيه منذ عام 1995م ويستفيد منه سنويا أكثر من 2400 طالب وطالبة. 
كما يستفيد من المركز الألباني القطري للتدريب الإداري والتربوي نحو 400 متدرب سنويا، أما في مجال خدمة المجتمع فتنفذ قطر الخيرية العديد من المشاريع المدرة للدخل، ومشاريع حفر الآبار، ومشاريع التبرع بالدم، وإعادة تدوير الملابس، وغيرها من الأنشطة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.