السبت 14 شوال / 06 يونيو 2020
08:36 ص بتوقيت الدوحة

"الرعاية الأولية" تدعو إلى رفع مستوى الثقافة الصحية فيما يتعلق بالأطعمة والوجبات السريعة

الدوحة - قنا

الأربعاء، 31 يوليه 2019
. - وجبات سريعة
. - وجبات سريعة
نوهت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بأهمية رفع مستوى الثقافة الصحية وخلق أنماط سلوك صحية، فيما يتعلق بالأطعمة والوجبات السريعة ومدى تأثيرها على صحة الأطفال.

وأوضحت المؤسسة أن الوجبة السريعة تحتوي في مكوناتها على مادة حارة تتسبب في تهيج أغشية الجهاز الهضمي الداخلية، كما تؤثر الوجبات السريعة كيميائيا على مخ الأطفال، فتسلب الإرادة والحرية لديهم، وتصيبهم بالخمول العقلي، مما يتسبب في ضعف القدرة الاستيعابية، والكسل العام للجسم، فتكون هذه الوجبة لدى الطفل نوعا من أنواع الإدمان. 

وفي هذا السياق، قال السيد محمود الطوخي أخصائي التغذية العلاجية بمركز الوكرة الصحي إن الوجبات السريعة تنقصها القيمة الغذائية وتحتوى على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية والملح والسكر، وأن معظم الناس لا يشعرون بالشبع عند تناولها، مما يجعلهم يتناولون كميات أكبر، مشيرا إلى أن من المشاكل الأخرى للوجبات السريعة هي جعل من يتناولونها يميلون إليها بدلا من الأطعمة المغذية، وأضاف أن من أهم مخاطر الوجبات السريعة على الأطفال هي السمنة (زيادة الوزن) وذلك لاحتوائها على قدر كبير من الدهون والسكريات والبروتينات.

ولفت إلى أنه عند الإفراط في تناول الوجبات السريعة يحدث اضطراب في معدل سكر الدم لجسم الطفل فيصاب بأمراض نفسية مثل الإحباط والخجل والسلوكيات غير الصحيحة وغير المرغوب فيها، وأحيانا سرعة الانفعال والغضب السريع والعنف، وسرعة الاكتئاب والحزن دون سبب، وللوجبات السريعة تأثير سلبي على الأجنة حينما تتناولها السيدة الحامل بكثرة كأن تلد طفلا معاقا، لخلوها من حمض الفوليك المهم الخاص بنمو الجنين وتكوينه، تتسبب الوجبات السريعة في الخلل العائلي والاجتماعي بسبب عدم التجمع على الوجبة المنزلية في الوقت المحدد لها، كما تتسبب في الأضرار الاقتصادية بسبب اعتياد الطفل على تناولها أصبحت بعض الأسر تقوم بتخصيص ميزانية شهرية لها وهو ما يؤثر على النفقات المعتادة للأسرة.

واستعرض أهم الخطوات لتخلص الأطفال من الوجبات السريعة ومنها ضرورة عدم توفرها بكثرة في المنزل والمطبخ، داعيا الجميع مؤسسات وأفرادا وهيئات إلى التوعية بمخاطر الوجبات السريعة وبأهمية الغذاء الصحي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.