الثلاثاء 15 صفر / 15 أكتوبر 2019
01:44 ص بتوقيت الدوحة

زيارة الدكتور النعيمي للمركز الصيفي بمدرسة الشفاء للبنات

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 31 يوليه 2019
زيارة الدكتور النعيمي للمركز الصيفي بمدرسة الشفاء للبنات
زيارة الدكتور النعيمي للمركز الصيفي بمدرسة الشفاء للبنات
تفقد سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي سير أنشطة المركز الصيفي بمدرسة الشفاء بنت عبد الرحمن الابتدائية للبنات.

واطلع سعادته على الأنشطة المختلفة والمتنوعة التي يقدمها المركز للطالبات على اختلاف أعمارهن، واستمع لشرح مفصل عن كل نشاط، حيث تفقد سعادته أنشطة التربية الفنية والأشغال اليدوية، مثل عمل طالبات الفئة الصغيرة للبطاقات الورقية، وقيام طالبات الفئة الكبيرة بصناعة السلال باستخدام الموارد المتاحة وإعادة تدويرها، وشاهد أعمال الطالبات في ورشة الكروشيه، كما اطلع على برامج المهارات الإعلامية وفن التمثيل، حيث قامت طالبات الفئة الصغيرة بتمثيل قصص الأطفال، مثل قصة (ليلى والذئب)، كما اطلع على ورشة فن المكياج السينمائي، التي تركز على كيفية تطبيق المكياج السينمائي باستخدام الأدوات البديلة التوفيرية، مثل أدوات المنزل.

وقال سعادته: سعدت اليوم بزيارة المركز الصيفي بمدرسة الشفاء بنت عبدالرحمن الأنصارية الابتدائية للبنات، حيث وجدت البيئة مريحة وجاذبة جداً للطالبات، وجدت الطالبات مستمتعات، والكوادر القائمة على التدريب والإشراف على أعلى مستوى؛ مما جعل 280 طالبة تسجل وتحضر إلىى المركز؛ لأنها تشعر وكأنها في بيتها،  وبالنسبة للبرنامج  فهو جداً ممتع؛ فبه جانب تعليمي وآخر تربوي وثالث ترفيهي، وهذا ما يحرص عليه قسم البرامج والأنشطة بالوزارة في مراعاة احتياجات الطلبة فترة الإجازة الصيفية، فالهدف ليس فقط في تعليم الطالبات المهارات المختلفة؛ وإنما تعريفهن أيضاً بأهمية هذه المهارات التي قد ترتبط باحتياجاتهن في المستقبل،  إضافة إلى وجود العامل الترفيهي الذي يساعد في إبراز مواهب الطالبات في الأنشطة المتنوعة التي يقدمها المركز.

ومن ضمن الورش الأخرى التي اطلع عليها سعادته ورش ريادة الأعمال، التي تضمنت تعريف الطالبات بمفهوم ريادة الأعمال، وكيفية تصميم شعار للمنتج والتسويق له، وكيفية تصميم بوستر إعلاني، كما شارك سعادته الطالبات بلعبة شعارات الشركات المعروفة؛ والتي تنمي لدى الطالبات مدى معرفتهن بأشهر الشركات العالمية. ومن ثم قام بزيارة قسم الطبخ، ومشاهدة طالبات الفئة الصغيرة وهن يقمن بإعداد وجبة صحية بأنفسهن، وفي قسم "أناملي" لطالبات الفئة الصغيرة استمع لشرح مفصل عن أنشطته من قبل المشرفة دلال السويدي، التي أوضحت أن قسم "أناملي" يهدف إلى إخراج كوادر مستقبلية قادرة على تحقيق إحدى ركائز رؤية قطر 2030 وهي (التنمية البيئية)، حيث يتم إشراك الطالبات بأنشطة إعادة التدوير؛ كإعادة استخدام قوارير المياه للزراعة، وإعادة استخدام الرفوف المستهلكة لوضع أعمالهن فيها.

واستكمل وكيل الوزارة جولته إلى بقية الأقسام، حيث قام بزيارة قسم تصميم الأزياء، حيث الطالبات يشاركن في تحدي تصميم عباءة تعبر عن الماضي والحاضر في نفس الوقت، كما تعرف على البرامج العلمية التي تجمع بين الفائدة والمتعة، مثل التجارب المعملية؛ كتجربة البركان، وتجربة المطر الذهبي، وزار باص "صانع" الذي يحتوي على كافة الأدوات التكنولوجية، التي تساعد الطلبة على تحويل أفكارهم إلى منتجات بأستخدام الأدوات المتوفرة، ويشارك فيه الطلبة بالورش الالكترونية، مثل ورش التصميم الثلاثي الأبعاد، وورش المتحكمات الإلكترونية، وورش الطباعة الثلاثية الأبعاد. واختتم زيارته بتفقد طالبات الفئة الصغيرة في ورش تعليم اللغة الإسبانية وشاركهن الحوار.

وفي ختام زيارته وجه سعادته الشكر لجميع القائمين على أنشطة المراكز الصيفية، وشركة "ابتكار"، وجميع العاملين في هذه المراكز الصيفية على جهودهم المبذولة طوال فترة الشهر..  وتمنى لهم الاستمرارية في السنوات القادمة بإقامة برامج متنوعة وأشمل، والاستفادة من ملاحظات هذه السنة لتطويرها في السنوات القادمة؛ بحيث تصب في النهاية لمصلحة الطلاب والطالبات في إعداد جيل متعلم وطموح قادر على الاستفادة من فترة الإجازة الصيفية بما يعود عليه وعلى مجتمعه بالنفع والفائدة، وبما يخدم رؤية قطر 2030.

تجدر الإشارة إلى أن المراكز الصيفية في مدارس البنات تضم كلاً من: مدرسة مريم بنت عمران الابتدائية للبنات، مدرسة زينب الإعدادية للبنات، مدرسة بروق الابتدائية للبنات، مدرسة سودة بنت زمعة الإعدادية للبنات، مدرسة الرسالة الثانوية للبنات، مدرسة الخور الثانوية للبنات، بينما تضم المراكز الصيفية في النوادي الرياضية للبنين كلاً من: نادي السد الرياضي، نادي الوكرة الرياضي، نادي قطر الرياضي، النادي الأهلي الرياضي، نادي أم صلال الرياضي، نادي الخور الرياضي، نادي الغرافة الرياضي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.