الأربعاء 19 ذو الحجة / 21 أغسطس 2019
01:31 ص بتوقيت الدوحة

"حمد الطبية" تنجح في إجراء جراحة معقدة في الدماغ لطفلة باستخدام غرفة العمليات الهجينة

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 23 يوليه 2019
. - مستشفي حمد
. - مستشفي حمد
نجح فريق جراحي بمستشفى حمد العام التابع لمؤسسة حمد الطبية في إجراء عملية جراحية معقدة في الدماغ لطفلة بحرينية تبلغ من العمر 10 أعوام، وترجع أهمية هذه العملية لكونها هي أول عملية جراحية من نوعها تجرى لمريض من فئة الأطفال في غرفة العمليات الهجينة بمستشفى حمد العام.

وقال الدكتور سراج الدين بالخير رئيس قسم جراحة الأعصاب بمستشفى حمد العام ومدير البرنامج التدريبي في تخصص جراحة الأعصاب بمؤسسة حمد الطبية إن غرفة العمليات الهجينة تمكّن الجراحين من متابعة حالة المريض بشكل لحظي أثناء سير العملية وتقييم مدى نجاح الجراحة بشكل فوري أثناء إجرائها، وهو ما يسهم في تحسين مستوى الرعاية المقدمة للمريض وحالته الصحية بشكل عام.

وأضاف الدكتور بالخير "أصيبت المريضة في نوفمبر عام 2017 بنزيف في المخ نتيجة تشوه خلقي في الأوعية الدموية بالدماغ والذي عادة ما يتم اكتشافه وتشخيصه بعد أن يتسبب في حدوث نزيف أو نوبات تشنجية للمريض، وتم علاج المريضة في البداية عن طريق إجراء يعرف بـ "إصمام الأوعية الدموية" والذي يتم فيه إدخال أنبوب القسطرة في منطقة المغبن (أعلى الفخذ) وتمريره خلال الأوعية الدموية وصولاً إلى الدماغ وحقن مادة شبيهة بالغراء لسد الشريان ومعالجة الخلل في منطقة التشوه الشرياني الوريدي والذي يتسبب في حدوث النزف الدماغي".

وذكر أن اختصاصيي الأوعية الدموية قاموا بحقن مادة شبيهة بالغراء لوقف النزيف في موقع التشوه الشرياني الوريدي في دماغ الطفلة بهدف منع تكرار حدوث النزف الدماغي، ولكن أظهرت نتائج فحوصات تصوير الأوعية الدموية لاحقاً خلال مراحل المتابعة لحالة الطفلة بدء حدوث ثقب في هذه المنطقة مرة أخرى.

وأضاف "اتضح لنا وجود خطر معاودة الإصابة بالنزيف في الدماغ، وقمنا بمناقشة الحالة مع والدي الطفلة ومن ثم تم اتخاذ قرار باستئصال التشوه الشرياني الوريدي لأن الطفلة كانت تعاني من حالة تعرف بالتشوه الشرياني الوريدي الدماغي بسبب وجود حُبَيكَة من الأوعية الدموية غير الطبيعية تربط بين الشرايين والأوردة في الدماغ".

وأشار الدكتور بالخير إلى أن غرفة العمليات الجهينة في مستشفى حمد العام التي تم افتتاحها خلال شهر ديسمبر من عام 2016، تُعد الأولى من نوعها في قطر وواحدة من بين غرف العمليات الهجينة المحدودة في المنطقة، حيث توفر الغرفة تقنيات التصوير التشخيصي والأشعة في موقع واحد بجانب غرفة العمليات مما يسمح بإجراء العمليات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.