الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
01:17 م بتوقيت الدوحة

الكفيف ومرض السكري بمركز قطر للمكفوفين

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 14 يوليه 2019
. - جانب من اللقاء
. - جانب من اللقاء
نظم مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين ضمن نشاطه الصيفي وبالتعاون مع فري ستايل ليبري ندوة تثقيفية حول الكفيف ومرض السكري ،بهدف نشر الثقافة والتوعية بهذا المرض ،تم خلال اللقاء التعرف على مرض السكري وأسبابه وطرق الوقاية منه ،كما استعرض المحاضرون آلية متوافقة مع المكفوفين لقياس السكري.

وعرف المحاضرون مرض السكري بالحالة المرضية المزمنة الناتجة عن عدم قدرة البنكرياس انتاج كمية كافية من الأنسولين أو عجز الجسم عن استخدامه بصورة فعالة،ومن أنواعه سكري من النوع الأول ويصيب الأطفال ،أو الأشخاص قبل سن العشرين ويحدث عندما يعمل جهاز المناعة في الجسم ضد أحد أعضاءه ،وعلاجه يكون بأخذ جرعة من الأنسولين بشكل يومي ومنتظم ،والنوع الثاني سكري من النوع الثاني وهو الأكثر انتشارا ويسمى بسكر البالغين ويصيب الأشخاص فوق سن الأربعين ويرتبط بالتقدم بالسن والسمنة الزائدة والوراثة ،وعلاجه تناول الأدوية والالتزام بحمية غذائية وممارسة الرياضة .

كما تم استعراض الأعراض المصاحبة لارتفاع السكر ومنها زيادة العطش وكثرة التبول والجوع الشديد والإرهاق وتغيم الرؤية والقروح بطيئة الشفاء وغيرها من الأعراض ، وأشار المحاضرون إلى أن مرض السكري لا يوجد له علاج يمكن أن يشفي تماما منه لكن إذا اتبع المريض نمط حياة صحي ،وحرص على تناول الأغذية الصحية وممارسة الرياضة ،فإنه سيعيش حياة صحية.

وأكد فريق فري ستايل ليبري على أهمية ضبط السكر في الدم عند النسب الطبيعية ،مما يساعد المريض على الوقاية من مضاعفات ونوبات المرض من خلال تنظيم الأكل والعلاج والرياضة ،وعليه تم خلال اللقاء استعراض الجهاز الخاص الذي يمكن أن يستخدمه الشخص الكفيف بطريقه سهلة للتعرف على نسبة السكر بالدم دون الحاجة إلى الوخز بالإبر،ويتميز بحجمه الصغير ،ومقاومته للماء ،ويخزن القراءات بشكل منتظم ليلا ونهارا ،ويختلف الجهاز عن الطريقة التقليدية لمراقبة الجلوكوز في الدم بوجود مجس يجعل ارتداؤه غير ملفت للأنظار،بحيث يتم لصقه على الذراع العلوي من الخلف، ويمكن ارتداؤه لفترة تصل إلى 14 يوم،ويقيس هذا المجس باستمرار تركيز الجلوكوز في الدم ، ويختزن البيانات لمدة 8 ساعات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.