الأحد 22 محرم / 22 سبتمبر 2019
01:54 ص بتوقيت الدوحة

من المقر الجديد لـ "العرب" بدأنا رحلتنا مع عالم من الخيال

"رولز-رويس فانتوم" الجديدة.. تسطّر بداية جديدة لتاريخ الرفاهية المطلقة في عالم السيارات

قام بتجربتها: طارق الضبع| تصوير: محمود معين

الثلاثاء، 09 يوليه 2019
"رولز-رويس فانتوم"
"رولز-رويس فانتوم"
الأكثر تطوّراً على الإطلاق على صعيد التكنولوجيا بين سيارات "رولز-رويس"
قلب "فانتوم" الجديدة ينبض صامتاً بمحرّك جديد بالكامل سعة 6.75 لتر ذات تيربو ثنائي
خاصية "الاحتضان" تعيد تحديد مفهوم الراحة والأناقة في سيارات "رولز-رويس"
تم تصميم محرك جديد بالكامل بـ 12 أسطوانة على شكل "V" سعته 6.75 لتر لسيارة "فانتوم" الجديدة

من أمام المقر الجديد لدار "العرب" بمنطقة بن عمران، بدأت رحلتي مع عالم من الخيال الفاخر، حيث احتوتني مقصورة أفخر سيارة "رولز-رويس فانتوم" في العالم، وبهرتني أثناء التجوال بها في مختلف مناطق الدوحة وصولاً إلى اللؤلؤة حيث الفصل الأخير من رحلتي مع الرفاهية المطلقة التي ترعاها مجموعة الفردان، حيث استقر بي المقام في فندق "مرسى ملاز كمبينسكي".

وقد أتاح لي الجلوس في المقعد الخلفي بمقصورة "الفانتوم" الأفخر -بينما كان نزار الذي وفّرته لي "رولز-رويس موتورز كار الدوحة" يتولى عملية القيادة- الفرصة للاستمتاع بخاصية "الاحتضان" التي توفّرها سيارة "فانتوم" الجديدة، حيث تعيد خاصية "الاحتضان" تحديد مفهوم الراحة والأناقة في سيارات "رولز-رويس"، لتوفير بيئة نقية مريحة بينما يُحتضن الركاب في بيئة مؤلّفة من أجود المواد، وحيث جُهّزت الأبواب بتكنولوجيا حديثة من أجل احتضان الركاب. وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنه بات بالإمكان إقفال الأبواب الأمامية كما الخلفية بسهولة مطلقة من الداخل.

خاصية "الاحتصان" أو "The Embrace" هي ترجمة لرؤية جايلز تايلور، حيث لا شيء يشوّش على الراحة والسكينة في هذا الملاذ بالتحديد، فلا مظهر للتكنولوجيا إلا عند احتياجها، والمساحات والأسطح نقية وناصعة، ولا يقع النظر سوى على الجمال كما ولو كنا في معرض فني.

وتماماً كما نتوقّع من "رولز-رويس"، بُنيت البيئة من أجود المواد الثمينة والعصرية، ولعل العناصر غير المتوقعة هي الشعور بالخفة والبساطة والأناقة غير المتكلفة.

ومن موقعي في المقاعد الخلفية التي خضعت لتغييرات رائعة، شعرت أنني أُحمل بصمت شبه مطلق كما ولو أنني جالس على وسادات هوائية، بفضل الراحة المعزّزة الموفَّرة للركاب إضافة إلى الراحة الصوتية. وعند الحاجة إلى مساحة للتفكير في أمور مهمة، تشكّل بطانة السقف المرصّع بالأضواء كالنجوم مصدر إيحاء مهم للمخيّلة.

وحسب ما قال السيد حسن مدير العلامة التجارية لـ "رولز-رويس موتور كار الدوحة"، يمكن طلب كسوات خشبية عالية اللمعان لداخل الأبواب والمنصات المركزية ولوحة العدادات ومائدة النزهات، ليتمّ احتضان الركاب بأروع المواد وأكثرها أصالة.

وكما أخبرني السيد زياد بغدادي -مدير تسويق "رولز-رويس موتور كار الدوحة"- فقد صُنعت المقاعد يدوياً كما أُعطيت شكلاً جديداً لتعزيز مستويات الراحة. وباتت المقاعد الجديدة تتميّز بعنصر أفقي لافت عبر الجزء العلوي من المقعد؛ مما يضفي إحساساً بالعرض والراحة والحضور. وتعكس الكسوات الخشبية على الجانب الخلفي للمقعدين وبشكل واضح تأثرها بكرسي إيمز الشهير الذي يعود لعام 1956، وهو تصميم محبّب جداً بالنسبة لعشاق الفخامة، حتى إنه يشكّل جزءاً دائماً من متحف نيويورك للفن الحديث.

علاوة على ذلك، ثُبّتت موائد النزهات وشاشات العرض الخلفية بشكل متقن وخفي بالكامل خلف الألواح الخشبية، وهي تُفتح وتُغلق كهربائياً بكبسة زر بما يضمن تجربة مسرحية بدون منازع.

كما خضعت السكة المركزية الخلفية الثابتة لباقة من التعديلات، شملت إضافة حجرة للمشروبات وكؤوس وقارورة زجاجية وصندوق للتبريد. وتسمح إلى ذلك المقاعد الجديدة بتسهيل التحدث بين الركاب بدون اضطرارهم إلى إجهاد أعناقهم؛ نظراً إلى تثبيت المقاعد الخلفية بزاوية مدروسة جداً.

فضلاً عن ذلك، وبفضل خاصية "الصالة" أو "Suite"، تشهد سيارة "فانتوم" الجديدة مستويات غير مسبوقة من الراحة والرفاهية مع أسطحها الساخنة التي تُشغّل بالتوازي مع خاصية تدفئة المقاعد. وقد باتت المناطق التي يمكن تسخينها في السيارة تشمل مسندي الذراعين على البابين الأماميين، وغطاء المنصّة المركزية الأمامية، وأسفل العمود الفاصل بين البابين، ومساند الأذرع الخلفية في المقاعد الفردية، إضافة إلى مسند الذراع المركزي الخلفي.

وتُعدّ "فانتوم" الجديدة الأكثر تطوّراً على الإطلاق على صعيد التكنولوجيا بين سيارات "رولز-رويس"؛ فـ "فانتوم" الجديدة هي السيارة الأولى ضمن جيل جديد من سيارات "رولز-رويس" التي ستستفيد من "بنية الرفاهية". وتمثّل هذه الهندسة الجديدة الأسس التي يعتمد عليها الجيل الثامن من سيارات "فانتوم"، التي من خلالها حافظ على مكانته باعتبار فانتوم "السيارة الأفضل في العالم" عبر التركيز على المزايا الأساسية والارتقاء بها إلى مستويات جديدة. أما أبرز مزايا هذه الهندسة الجديدة في سيارة "فانتوم" الجديدة، فهي: خفة الوزن، والصلابة المعزّزة، والإنتاج الكفء للطرازات ذات قاعدة العجلات العادية والممتدة، وتصميم خارجي بأسطح لا تقبل المساومة.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.