الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
07:10 م بتوقيت الدوحة

دولة قطر تفوز باستضافة منتدى المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في 2020

الدوحة- قنا

السبت، 29 يونيو 2019
دولة قطر تفوز باستضافة منتدى المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في 2020
دولة قطر تفوز باستضافة منتدى المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في 2020
فازت دولة قطر باستضافة المنتدى الدولي للمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في عام 2020، والذي يمثل منصة رئيسية لتمكين المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في ظل التحولات التي تشهدها بيئات العمل حول العالم. 
واعلن المجلس الوطني للسياحة في بيان صحفي له اليوم ان من المتوقع أن يجتذب المنتدى الذي يشرف عليه المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة أكثر من 700 مشارك من مختلف دول العالم. 
وقد كان الإعلان عن اختيار قطر لاستضافة المنتدى في 2020، قد تم على هامش احتفالات الأمم المتحدة بيوم المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ، وهي الاحتفالات التي شارك فيها وفد من دولة قطر ضم ممثلين عن جامعة قطر والمجلس الوطني للسياحة وبنك قطر للتنمية، وقد عكست المشاركة القطرية بشكل عام، وبنك قطر للتنمية بشكل خاص، البيئة الصحية التي توفرها دولة قطر للمشروعات الصغيرة والريادية للنمو والازدهار.
وقادت كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة قطر، بالتعاون مع المجلس الوطني للسياحة، الجهود الخاصة بإعداد الملف القطري لاستضافة المنتدى.
وخلال كلمته في المنتدى، قال السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية:" إن تنمية القطاع الخاص في قطر وقدرته على تحقيق الازدهار والتنافس بقوة يبدأ من دعم رواد الأعمال الشباب ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة. 
وأضاف "أننا في بنك قطر للتنمية نسعى جاهدين لتحقيق الرؤية الوطنية لدولة قطر من خلال غرس قيم وروح المبادرة داخل المجتمع القطري، وأن دعم رواد الأعمال الشباب والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة القائمة يقع في صميم مساعينا لإيجاد اقتصاد حيوي مستدام يعزز السلام والتنمية."
من جانبه، قال السيد حسن الإبراهيم، مساعد الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة "نحن في قطر نؤمن بأن رواد الأعمال يمثلون مكونا حيويا في عملية بناء أي قطاع اقتصادي، ولذلك فنحن في القطاع السياحي ندرج المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ضمن المنتجات والفعاليات السياحية التي نسعى لدعمها وتطويرها، بما يضمن لزوارنا الاستمتاع بتجربة سياحية تتميز بالأصالة والابتكار، وتتجسد فيها روح قطر وأصالتها."
وأضاف أن المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة شهد خلال الأشهر القليلة الماضية أن هذا ليس السبب الوحيد لجعل قطر الوجهة الأنسب لاستضافة المنتدى في 2020، بل إن مستوى المرافق السياحية والخاصة بفعاليات الأعمال في قطر يضمن لزوار الترفيه والأعمال تجربة سياحية تتميز بالسلاسة وحسن الضيافة قبل وصولهم إلى قطر وأثناء وجودهم فيها وحتى يغادروها عائدين إلى بلدانهم."
وقال الدكتور آدم فضل الله، القائم بأعمال عميد كلية الإدارة والاقتصاد: "إن كلية الإدارة والاقتصاد تولي اهتماما خاصا لتطوير مهارات الجيل الجديد من رواد الأعمال من جامعة قطر والمجتمع، وتلعب الكلية دورا رئيسيا في تنفيذ استراتيجية جامعة قطر للابتكار وريادة الأعمال 2018-2022، والتي تركز على تعزيز ثقافة ريادة الأعمال، وتقديم دورات جديدة لريادة الأعمال، ودعم الابتكار من خلال مختلف أنشطة التسويق والحضانة".
وأوضح السيد أيمن الطرابيشي، المدير التنفيذي للمجلس الدولي للمشروعات الصغيرة، أن دولة قطر تشهد نظاما بيئيا حيويا للغاية لريادة الأعمال.. ويعزى ذلك إلى العقلية المبتكرة والخلاقة التي يتمتع بها الشباب ومع إمكانيات ضخمة لتحقيق النجاح والنمو. 
وقال إن الشركات الصغيرة والمتوسطة ستكون لها الريادة في مجال الإنتاج وتقديم الخدمات، مع كل هذه الطاقة والدافع العالمي، يسر المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة أن تكون قطر هي مستضيفة المنتدى العالمي للشركات الصغيرة والمتوسطة في عام 2020".
وقد حظي ملف استضافة المنتدى بدعم المجلس الوطني للسياحة، لتماشيه مع استراتيجية المجلس الرامية لاستقطاب وإقامة فعاليات الأعمال العالمية في قطر، بهدف زيادة أعداد زوار الأعمال لقطر ودعم النمو في القطاعات الأخرى ذات الصلة مثل الطيران والضيافة وتنظيم الفعاليات.
جدير بالذكر أن المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة الذي تأسس في عام 1955 هو أقدم وأكبر الهيئات العالمية الداعمة لريادة الأعمال وتطوير المشروعات المتوسطة والصغيرة.
وقد كان قرار الأمم المتحدة الذي جعل الـ27 من يونيو من كل عام يوما للمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، والذي جاء بمبادرة من المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة، بمثابة الاعتراف بمدى أهمية هذه المشروعات للأسواق الدولية والإقليمية والمحلية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.