الثلاثاء 13 ذو القعدة / 16 يوليه 2019
06:12 م بتوقيت الدوحة

فاز باللقب القاري للمرة الخامسة على التوالي

إنجاز آسيوي فريد لمنتخب اليد الشاطئية

عبد الرحمن جبرة

الثلاثاء، 25 يونيو 2019
إنجاز آسيوي فريد لمنتخب اليد الشاطئية
إنجاز آسيوي فريد لمنتخب اليد الشاطئية
سطّر المنتخب القطري لكرة اليد الشاطئية تاريخاً جديداً، بفوزه بلقب البطولة الآسيوية للمرة الخامسة على التوالي، بعد يومين من تحقيقه إنجاز التأهل للنسخة المقبلة من بطولة العالم (إيطاليا - يوليو 2020). وبفوزه باللقب، ضمن «الأدعم» المشاركة في دورة «الأنوك» للألعاب العالمية الشاطئية؛ المقامة في أكتوبر المقبل بالدوحة.
جاء الإنجاز القطري أمس بعد فوز المنتخب على نظيره العُماني في المباراة النهائية للنسخة السابعة، التي اختُتمت في مدينة ويهاي الصينية، وشارك فيها 12 منتخباً (رقم قياسي). وتحقق الإنجاز بعد فوز المنتخب بشوطين دون رد في جميع مبارياته بالبطولة (عددها 7)، وهو رقم قياسي لـ «الأدعم».
وفاز المنتخب أمس في الشوط الأول بنتيجة 12-8، وأنهى الشوط الثاني بنتيجة 16-14، جاء المستوى الفني للقاء ضعيفاً لا يرقى للمستويات التي قدّمها المنتخبان في البطولة، وبدا التوتر على اللاعبين، وأضاع المنتخبان فرصاً عديدة على مدار الشوطين.
وقبل نهاية الشوط الثاني بدقيقتين أشهر طاقم التحكيم اللبناني البطاقة الحمراء للاعب من المنتخب العُماني للاحتجاج. وبرز في صفوف «الأدعم» حارسه محمد عبيدي؛ الذي تصدى للعديد من التسديدات.

قائمة الشرف
ضمت قائمة «الأدعم» في المباراة: محمد عبيدي، وأنادين سولياكوفيتش في حراسة المرمى، وسيد قناوي، ومعتصم عبدالواحد، وهاني كاخي، ومحمود حسب الله، وعبدالرزاق مراد، وأمير دانقير، وأنيس الزواوي، ومحمد حسن زكي.

الشعبي: نهدي الإنجاز إلى جوعان بن حمد

أهدى أحمد الشعبي، رئيس اتحاد كرة اليد، الإنجاز الآسيوي إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني؛ رئيس اللجنة الأولمبية، وكل الداعمين لكرة اليد القطرية. وحيّا الشعبي اللاعبين وهنّأهم على الأداء المتميز طوال فترة البطولة، حتى تتويجهم باللقب. وقال: «اللاعبون لم يقصّروا وقدّموا أقصى ما عندهم، ويستحقون اللقب الخامس على التوالي».
وتقدّم الشعبي -الذي يشغل كذلك منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي- بالشكر إلى اللجنة المنظمة المحلية، لنجاحها الباهر في التنظيم، كما حيّا الاتحاد القاري بقوله: «لا بدّ من الإشارة إلى الجهود الكبيرة للشيخ أحمد الفهد رئيس الاتحاد الآسيوي، ونهنئه على التنظيم المتميز، والذي يُعتبر الأروع في تاريخ البطولة الآسيوية. كما يمتد شكرنا إلى إخوتنا في الاتحاد الصيني على كل ما قدّموه».

هنّأ مجلس الإدارة و«الخماسي»
مدرب المنتخب ينوّه بدور رئيس الاتحاد

هنّأ خالد حسن، مدرب «الأدعم»، الشعب القطري باللقب، وحيّا رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الإدارة، ورئيس البعثة، وقال: «ما رافق أحمد الشعبي بعثتنا إلا وفزنا باللقب، ولا يوجد رئيس اتحاد غيره يرافق بعثة منتخب بلاده. كما لا أنسى خليفة تيسير -الأب الروحي لليد الشاطئية بقطر- وهذا الإنجاز يُحسب له لأنه ظل طوال 10 سنوات يحمل العبء». وتوجّه خالد حسن بالتهنئة إلى اللاعبين الذين لم يشملهم الاختيار للبطولة، بقوله: «التهنئة الخاصة موجّهة إلى من غابوا عنا، وهم: كمال ملاش، وهاني العريبي، ورشيد يوسف، وحسام رمان، ومحمد الساسي.. كانوا معنا بقلوبهم، ولذا نهديهم الإنجاز».
وعبّر مدرب «الأدعم» عن سعادته بخوض الألعاب العالمية المقبلة في الدوحة، مشيراً إلى أنها أمنية تحققت.

خليفة تيسير: الكل شركاء
في النجاح الكبير

اعتبر خليفة تيسير، رئيس البعثة، الإنجاز ثمرة جهود كبيرة وعمل متواصل من جميع المسؤولين عن كرة اليد في الدولة. وأهدى أمين السر المساعد باتحاد كرة اليد، الإنجاز إلى الشعب القطري وإلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية، وأضاف: «نهدي الإنجاز كذلك إلى رئيس الاتحاد أحمد الشعبي، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد محمد جابر وحمد النعيمي وعادل العنزي، ورؤوساء الأجهزة في الأندية الذين شاركونا العمل لتحقيق الإنجاز». وحيّا تيسير جهود اللاعبين والجهازين الفني والإداري، بقوله: «الإنجاز يُحسب للاعبين في المقام الأول والمدرب والجهاز الإداري. لقد ضحى اللاعبون في الفترة الأخيرة، لكن الجميل أنهم سيذهبون إلى الإجازة وهم سعداء». وعبّر رئيس البعثة عن أمله في استمرار إنجازات اليد الشاطئية في قطر.

الدوسري يهنئ الحاضرين
والغائبين من اللاعبين

عبّر سالم الدوسري، مدير المنتخب، عن سعادته بتحقيق «الأدعم» اللقب بعد الفوز في جميع أشواط المباريات، وقال: «نادراً ما يفوز فريق في اليد الشاطئية في جميع الأشواط، ولهذا نحن سعداء للغاية، وفخورون باللاعبين الذين يُحسب لهم الإنجاز، ونهديه إلى رئيس الاتحاد أحمد الشعبي، وخليفة تيسير قبطان اليد الشاطئية في قطر، كما نهديه إلى كلّ من دعمنا ووقف معنا». وخصّ الدوسري اللاعبين الذين كانوا مع المنتخب في مرحلة الإعداد ولم يشاركوا في البطولة، بقوله: «اللاعبون الذين لم يتم اختيارهم للبطولة كانوا على تواصل معنا باستمرار ويومياً، ومن حقهم علينا أن نهديهم الإنجاز». ومدح مدير المنتخب، المدرب خالد حسن، الذي قال عنه إنه وضع بصمته على كل ما تحقق في الفترة الماضية. وقال الدوسري إن البعثة ظلت تواصل العمل ليل نهار لتوفير سبل الراحة كافة للاعبين، حتى يقدّموا أفضل ما عندهم؛ معبّراً عن أمله في استمرار الإنجازات عندما يشارك المنتخب في الألعاب العالمية المقبلة بالدوحة.

زكي يهنئ القيادة الرشيدة والشعب القطري

أهدى محمد حسن زكي، قائد المنتخب، الإنجاز إلى الشعب القطري والقيادة الرشيدة وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني؛ رئيس اللجنة الأولمبية، وقال: «أهدي الإنجاز كذلك إلى جميع زملائي، سواء الذين معنا في البطولة أو الذين كانوا في التدريبات الأولى، كما أهديه إلى عائلتي وأهلي».
واعترف زكي بأن التوتر أثّر على المستوى الفني للمباراة النهائية، وقال: «شخصياً كنت متوتراً قبل مباراة نصف النهائي، التي كانت ستحدد مصير تأهلنا إلى بطولة العالم، وعندما جئنا للنهائي زاد التوتر لسعينا إلى تحقيق اللقب الخامس.
وعموماً طبيعي أن يتأثر المستوى الفني بالضغوطات على لاعبي المنتخبين، خاصة أن منتخب عمان محترم ومتميز وكان يسعى إلى اللقب كذلك».

مراد: نشكر المسؤولين.. وزملائي لم يقصّروا

هنأ عبدالرزاق مراد، نجم «الأدعم»، زملاءه على ما تحقق، وقال: «اللاعبون كانوا في قمة التركيز من المعسكر حتى نهاية البطولة». وهذه هي المرة الثانية التي يفوز فيها مراد مع المنتخب باللقب الآسيوي، كما فاز مع «الأدعم» باللقب في الألعاب الآسيوية بهونغ كونغ، وسبق له المشاركة في بطولة العالم ودورة الألعاب العالمية، وقال: «الضغط كان كبيراً علينا، لأن الهدف كان الفوز باللقب للمرة الخامسة، وأشكر جميع المسؤولين على الدعم المقدم للمنتخب».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.