الجمعة 24 ربيع الأول / 22 نوفمبر 2019
12:34 م بتوقيت الدوحة

تأهل "الأدعم" للمرة السادسة على التوالي إلى بطولة العالم لكرة اليد الشاطئية

الصين- قنا

السبت، 22 يونيو 2019
. - أدعم يد الشاطئية
. - أدعم يد الشاطئية
تأهل المنتخب القطري لكرة اليد الشاطئية، للمرة السادسة على التوالي لبطولة العالم، وذلك بعد فوزه اليوم على منتخب إيران بنتيجة 2- صفر، في المباراة التي جرت بينها ضمن الدور نصف النهائي من النسخة السابعة للبطولة الآسيوية، المقامة حاليا في مدينة ويهاي الصينية، بمشاركة 12 منتخبا، وتختتم بعد غد، الإثنين.

وبفوزه في الشوطين بواقع (20-14 و16-10)، تأهل المنتخب القطري إلى نهائي البطولة التي فاز بلقبها في النسخ الأربع الماضية، حيث يواجه المنتخب العماني، علما بأنه كان فاز على ذات المنتخب، في نهائي النسخة الماضية بتايلاند، وقد تأهلت عمان بعد الفوز، على فيتنام 2 - صفر.

وشهدت مباراة اليوم أمام إيران، تفوقا واضحا للاعبي المنتخب القطري وخاصة الحارس محمد عبيدي، الذي تصدى للعديد من التسديدات وكان أحد أبرز المساهمين في الفوز، وفي الهجوم تألق أنيس الزواوي وهاني كاخي، حيث أحرزا معظم الأهداف، وشهد الشوط الثاني طرد لاعبين اثنين من إيران للعب العنيف، وحدث الطرد الأول مع مطلع الدقيقة الثانية، عندما كانت النتيجة 2-2، بينما ظهرت الحمراء الثانية في الدقيقة الرابعة وكانت النتيجة 6-2، وبلغت النتيجة مع نهاية النصف الأول من الشوط (الدقيقة الخامسة) 10-4، وبعدها اكتملت صفوف الإيراني، لينتهي الشوط 16-10.

وقال السيد خليفة تيسير رئيس بعثة المنتخب القطري في البطولة إن التأهل إلى بطولة العالم إنجاز كبير، وهو الهدف الأساسي من مشاركتنا في هذه البطولة، وسنعمل في المباراة النهائية أمام عمان لتحقيق إنجاز فريد بالفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي.

وأشاد تيسير بالأداء القوي للاعبين، والتكتيك العالي الذي خاض به المنتخب اللقاء، وقال: "درسنا نقاط القوة والضعف عند المنتخب الإيراني، ولعبنا بتكتيك معين للتغلب على تميزهم بالقامات العالية والبنية الجسمانية القوية، ولم نسع لحسم اللقاء من البداية، واستوعب اللاعبون الخطة التي عكفوا على دراستها بعد مباراة نصف النهائي".

وعن المباراة النهائية أمام عمان، قال السيد خليفة تيسير إن "المنتخب العماني منافس قوي ومتميز وخبير بالبطولات الإقليمية والعالمية، ومعروف أنه ينافس دائما على الألقاب"، ويثق رئيس البعثة في احترافية لاعبي المنتخب رافضا القول إنهم ربما يلعبون بأريحية بعدما ضمنوا التأهل لبطولة العالم، وقال: "لاعبونا يستشعرون المسؤولية، ويدركون أن الفوز باللقب الآسيوي مهم، صحيح أن الضغط عليهم قد خف قليلا، لكنهم يقدمون أقصى ما عندهم في أي مباراة يخوضونها".

ومن جانبه، اعتبر خالد حسن مدرب المنتخب القطري، التأهل إلى بطولة العالم، بالإنجاز لأن المنتخب سيظهر فيها للمرة السادسة على التوالي، وقال: "أعتقد أننا خضنا أصعب مباراة في السنوات الأخيرة، لأن الضغط العصبي كان كبيرا، بحكم تأهل منتخبين فقط إلى بطولة العالم، على عكس ما كان يحدث سابقا، حيث كانت 3 منتخبات على الأقل تتأهل إلى البطولة العالمية، مضيفا أنه شخصيا كان قلقا طوال الليلة التي سبقت مباراة إيران، رغم إدراكي بأفضلية منتخبنا، وأعتبر فوزنا على إيران تاريخيا كونه أتاح لنا تحقيق هذا الإنجاز الكبير"، مؤكدا ثقته في مواصلة اللاعبين لتميزهم، وقدرتهم على تحقيق إنجاز آخر في النهائي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.