الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
03:52 م بتوقيت الدوحة

تحدٍّ جديد في «كوبا أميركا» لـ «الأدعم» أمام كولومبيا اليوم

رفاق الهيدوس جاهزون لمواجهة منتخب «لوس كافيتورس»

العرب- علي عيسى

الأربعاء، 19 يونيو 2019
رفاق الهيدوس جاهزون لمواجهة منتخب «لوس كافيتورس»
رفاق الهيدوس جاهزون لمواجهة منتخب «لوس كافيتورس»
لن يجد المنتخب القطري لكرة القدم خياراً غير الفوز على كولومبيا إذا أراد الفريق التقدم في البطولة ومواصلة تشريف الكرة القطرية بمستويات مميّزة، في أقوى تجمّع لمنتخبات كرة القدم العالمية «كوبا أميركا» في نسختها رقم 46.

ويواجه «الأدعم»، مساء اليوم، منتخب كولومبيا الشهير بمنتخب «صنّاع القهوة» أو «لوس كافيتورس» بملعب مورمبي الشهير لنادي ساوباولو، في ثاني مبارياته للمجموعة الثانية من البطولة في السادسة والنصف بتوقيت البرازيل والثانية عشرة والنصف ليلاً بتوقيت الدوحة، في مباراة لها أهميتها الكبيرة للاعبي المنتخب الوطني، الذين يتطلعون إلى الخروج بنتيجة إيجابية أمام المتصدر الكولومبي، الذي حسم أهم مباراة في البطولة أمام الأرجنتين بهدفين ويتصدر المجموعة بـ 3 نقاط، بينما لـ «الأدعم» نقطة واحدة بتعادله المثير مع باراغواي بملعب الماركانا الشهير.

مواجهة في غاية الأهمية لـ «الأدعم»

ويدخل المنتخب الوطني للمباراة بدافع تقديم أفضل مستوى فني له، بعد أن دخل أجواء البطولة وبات أحد أهم الفرق في أعين الإعلام وباقي المنتخبات، خصوصاً وأنه أحدث ردة فعل بقيت عالقة في أذهان المتابعين للبطولة، التي لم تعرف حتى الآن ردة فعل لأي منتخب لعب في كل المجموعات، وبدت النتائج في اتجاه واحد في جميع المباريات.

ويتطلع المنتخب في مباراة اليوم إلى تحقيق أقصى استفادة فنية من المواجهة أمام «لوس كافيتورس» المدجّج بالنجوم، الذي حقق فوزاً غالياً جعله من المرشحين للظفر باللقب. لذلك، سيلعب المنتخب بكامل قوته وتركيزه بعد أن دخل لاعبوه أجواء البطولة وباتوا أكثر جاهزية للظهور بشكل أفضل من المباراة الأولى، وسيكون الهدف الأول للمنتخب هو إظهار قدراته والتزامه التكتيكي في الملعب من أجل أداء قوي يعزّز من قيمة المنتخب في البطولة الأقوى في العالم.

معالجات بدنية وفنية
وأجرى المنتخب تدريبه الرئيسي للمباراة، أمس بملعب مورومبي، وسط اهتمام إعلامي كبير من الصحافة التي تغطي البطولة. وعمل المدرب فيليكس سانشيز على منح لاعبيه بعض الجرعات التكتيكية، وقام بتصحيح الأخطاء التي كشفتها له مباراة باراغواي الأولى. كما رفع المدرب درجة التركيز لدى اللاعبين، خصوصاً في الخط الخلفي، من أجل أداء مميّز دون أخطاء أمام «الكافيتوس» الذين يتميّزون بالتركيز العالي والمهارة والاندفاع البدني.

ووصلت بعثة المنتخب إلى ساوباولو بعد رحلة طيران لساعة، استقر بعدها المنتخب في فندق «هيلتون مورومبي» القريب من ملعب المباراة، في الوقت الذي حرص فيه المدرب سانشيز على محاضرة لاعبيه حول ضرورة التحضير الذهني الجيد للمباراة خصوصاً وأن الجميع يعرف قوة المنتخب الكولومبي.

الروح سلاح «الأدعم»
ويعوّل المدرب سانشيز كثيراً على عاملي الروح العالية والقدرات الجماعية للاعبين فريقاً واحداً، لتكون سلاح المواجهة لرفاق فالكاو وخاميس رودريجيز. وقد جهّز المنتخب نفسه لمباراة أكثر قوة وتميّزاً فنياً في الأداء، بعد أن رصد نقاط القوة المتعددة في منتخب كولومبيا من أجل الحذر منها، وتعرّف على نقاط الضعف في صفوف «لوس كافيتورس» من أجل الولوج من خلالها إلى تحقيق النتيجة الإيجابية للمنتخب.

مباراة دون ضغوط
ويدرك لاعبو «الأدعم» أن المنتخب الكولومبي أقوى منهم على مستوى العناصر، الذين يُعدّون ضمن أفضل لاعبي العالم من خلال احترافهم في دوريات كبيرة، على نسق اللاعب خاميس رودريجيز وراداميل فالكاو وباقي الكوكبة من اللاعبين. ولكن مع إدراك اللاعبين أفضلية «لوس كافيتورس» عليهم، يدرك أيضاً رفاق الهيدوس أن كرة القدم تعترف بالالتزام التكتيكي لكل مباراة، وتعترف أيضاً بسلاح الأداء الجماعي الذي يمثّل الطريق للفوز في الملعب. لذلك، يلعب المنتخب دون ضغوط، وهو مطالب فقط بالأداء العالي في الملعب وعدم التراخي أو الرهبة من المنافس، خصوصاً أن «الأدعم» يشارك في هذه البطولة لمعرفة قدراته واكتساب الثقة والخبرة، خصوصاً وأن المنتخب عناصره جميعاً صغيرة في السن، ويعوّل عليها في مونديال 2022 في قطر لتكون نواة إسعاد الجماهير القطرية بمستوى مشرّف في المونديال. لذلك، لا خوف من الخسارة أمام «لوس كافيتورس»، وسيعلب المنتخب دون ضغوط في الملعب، وسيحاول تقديم ما عنده من مستوى فني وبدني للمباراة.

استعداد كامل للاعبين
وبعد سلسلة من التدريبات والمباريات الودية والرسمية، وصل المنتخب الوطني إلى قمة الجاهزية للمباراة، وبات اللاعبون في كامل قوتهم وتركيزهم بدخولهم أجواء البطولة من ملعب الماركانا الشهير، وتعرّفوا جميعاً على القوة الفنية للمنتخبات من خلال متابعة البطولة، ووصل الفريق إلى كامل درجات التحضير لمواصلة الأداء المميّز للفريق.

تشكيلة «الأدعم»
يُتوقّع أن يُجري المدرب فليكس سانشيز بعض التعديلات على تشكيلة المنتخب الوطني في مباراة اليوم، بدخول اللاعب كريم بوضياف منذ بداية المباراة، مع الإبقاء على باقي العناصر، التي يُتوقّع أن يخرج منها عبدالعزيز حاتم ليكون بديلاً. فيما ستتألق الكوكبة من سعد الشيب في المرمى، وبسام الراوي، وخوخي بوعلام، وطارق سلمان، وعبدالكريم حسن، وعاصم مادبو، وبيدرو، وأكرم عفيف، وكريم بوضياف، وحسن الهيدوس، والمعز علي.

تشكيلة منتخب «لوس كافيتورس»
يُتوقّع أن يلعب المنتخب الكولومبي (لوس كافيتورس) مواجهة اليوم بتشكيلته المعروفة، بقيادة دافيد أوسبينا في المرمى، وياري مينا، ودافيدسون سانشيز، وكريسيتان زاباتا، وكريستيان بورخا، وخوان كوادرادو، وخاميس رودريجيز، وجيفرسون مارتنيز، وراداميل فالكاو، وروجير مارتنيز، واديون كاردونا.

سانشيز أغلق ملف المباراة الأولى ويركز على الكولومبي
حرص المدرب الإسباني فليكس سانشيز -مدرب «الأدعم»- على طيّ صفحة المباراة الأولى أمام باراغواي، بعد أن نبّه لاعبيه إلى الأخطاء والملاحظات التي دوّنها، وعمل على إعداد المنتخب لمواجهة الكولومبي، كما رصد المدرب وطاقمه المعاون كامل قدرات المنتخب الكولومبي في مباراته الأولى، وتعرّف على نقاط الضعف والقوة في الفريق من أجل تجهيز اللاعبين لتقديم مباراة كبيرة يتحقق فيها الهدف المطلوب، باعتبار أن المنتخب سيبدأ «كوبا أميركا» بمواجهة اليوم أمام «اللوس كافيتورس».

ويُتوقّع أن يُظهر المنتخب مستوى مغايراً لما ظهر به، مع بعض التركيز وارتفاع مستوى عدد من العناصر في المنتخب لهذه المباراة، خصوصاً أكرم عفيف وعبدالعزيز حاتم.

هزيمة ثقيلة لليابان أمام تشيلي
تلقى المنتخب الياباني الخسارة برباعية أمام منتخب تشيلي في أولى مبارياته للمجموعة الرابعة لبطولة كوبا أميركا، أمس الأول، بملعب مورومبي بساو باولو، وتعتبر النتيجة ثقيلة على المنتخب الياباني وتعزز من حظوظ تشيلي في التأهل ومرافقة منتخب أوروغواي، وعمت مدينة ساوباولو، أمس، فرحة كبيرة لجماهير تشيلي التي تمني النفس باللقب الثالث على التوالي، حيث يحمل التشيلي لقب آخر نسختين من البطولة.

قال إن مشاركة «الأدعم» واضحة الأهدافطارق سلمان: مواجهة كولومبيا تحدٍّ جديد نتطلع إلى الاستفادة منه
أكد مدافع المنتخب الوطني طارق سلمان، أن مواجهة كولومبيا اليوم تمثّل نقطة تحدٍّ جديدة لـ «الأدعم» في مشوار «كوبا أميركا». وقال طارق إن اللاعبين تجاوزوا حاجز البداية في البطولة وباتوا في وضع أكثر تركيزاً لمواجهة كولومبيا، مشيراً إلى أن رغبة اللاعبين كبيرة في تحقيق النتيجة الإيجابية للمنتخب. ورفض المدافع المتألق مع «الأدعم» الحديث عن التأهل للدور الثاني وغيره، وقال إن «الأدعم» جاء للبطولة بأهداف واضحة هي الاستفادة القصوى من المشاركة مع منتخبات كبيرة في عالم كرة القدم، وقد ظهر المستوى المميّز للمنتخب في المباراة الأولى أمام باراغواي، ولكن الفريق يعتبر المباراة أمام كولومبيا فرصة حقيقية له لتقديم مستوى مميّز في الأداء.

وقال سلمان: «لقد أغلقنا ملف المباراة الأولى، وتفكيرنا الآن في المباراة الثانية أمام كولومبيا الذي يُعدّ من أقوى المنتخبات في البطولة. وعلينا أن نحسن التعامل مع المباراة ونُظهر مستوى مشرّفاً؛ فهي مباراة مفيدة لنا في البطولة، وسنحرص على الاستفادة الكبرى منها بتقديم الأفضل في طريق تطوّرنا؛ لأن الهدف واضح من المشاركة وهو الحصول على أكبر قدر من الاحتكاك والتمرس مع منتخبات لها وزنها في كرة القدم العالمية».

كيروش يعلن رغبة «صنّاع القهوة» في لقب «كوبا أميركا»
يقود المنتخب الكولومبي المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، الذي أمضى 8 أعوام في قيادة المنتخب الإيراني ووصل به إلى نهائيات كأس العالم مرتين. وقد سبق للمدرب مواجهة المنتخب القطري ولم يخسر، في وقت كانت فيه الكرة القطرية تعاني من تغيير المدربين وتنوع الأجيال، غير جيل اليوم الذي بُني منذ منتخب الناشئين والشباب وبات منتخباً محترفاً يعرف أصول كرة القدم والجوانب التكتيكية والنفسية والبدنية والمهارية، وهو أمر قد يجعل المنتخب في وضع قوي جداً وقدرة كبيرة على تحقيق الفوز. وأعلن كيروش عن رغبته الكبيرة في تحقيق الفوز بـ «كوبا أميركا» مع منتخب كولومبيا الذي تولى تدريبه في فبراير الماضي. وقال المدرب في المؤتمر الصحافي الذي أعقب فوز كولومبيا على الأرجنتين، إنه يفكر في اللقب وقد تخطى أهم وأقوى منتخب في البطولة.

صحيفة تاردي الكولومبيةتهتم بـ «الأدعم»
نقلت صحيفة تاردي الكولومبية، تصريحاً للمدافع بسام الراوي، أعلن فيه أن المنتخب القطري لا يخشى المنتخب الكولومبي، وسيلعب من أجل الفوز في المباراة، وتناولت الصحيفة الأمر في صفحتها الأولى كأول تصريح للاعب بالمنتخب القطري في الصحافة الكولومبية، حيث لم يسبق للمنتخبين أن التقيا في أية منافسة، وستكون المباراة اليوم تاريخية، حيث يلتقي المنتخبان لأول مرة في كوبا أميركا.

أكد ضرورة تحسين الدفاع ياري مينا مدافع كولومبيا يحذّر من هجوم «الأدعم»
نقلت وسائل إعلام برازيلية وكولومبية، تصريحات مدافع المنتخب الكولومبي ونادي إيفرتون الإنجليزي ياري مينا -الذي لعب لبرشلونة موسماً واحداً قبل أن ينتقل إلى الدوري الإنجليزي- من أن تركيزهم في المنتخب الكولومبي منصبّ على الظفر بالنسخة الحالية لبطولة كوبا أميركا بعد أن مرت 18 عاماً على آخر لقب لهم في «كوبا أميركا». وقال المدافع الهداف -كما يُسمى في كولومبيا- إن المنتخب القطري غير معروف لديهم فنياً، ولكنهم من خلال متابعتهم لهم وجدوا أنه من أخطر المنتخبات من الناحية الهجومية، وهو فريق يهاجم بشكل مميّز ولديه عناصر سريعة في الارتداد. لذلك، عليهم أن يحسّنوا مستواهم الدفاعي أمام المنتخب القطري اليوم. مشيراً إلى أن المباراة لن تكون سهلة على فريقهم، خصوصاً وأنهم أصحاب طابع هجومي في المباريات.

وأكد المدافع السابق لبرشلونة، أن كولومبيا بعد الفوز على الأرجنتين باتت مرشحة للظفر باللقب. ولكن بالنسبة للاعبين، لا شيء من هذا القبيل؛ فتركيزهم على الفوز على قطر في ملعب ساوباولو، ثم الانتقال إلى المرحلة التالية، وبعدها يمكن الحديث عن اللقب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.