السبت 15 ذو الحجة / 17 أغسطس 2019
06:34 م بتوقيت الدوحة

هل تؤثر أزمة النادي الأهلي المصري واتحاد الكرة على منتخب الفراعنة في "أمم أفريقيا"؟

بوابة العرب- مواقع وصحف مصرية

الجمعة، 14 يونيو 2019
. - كأس أمم أفريقيا
. - كأس أمم أفريقيا
أصدر اتحاد كرة القدم المصري بيانا قبل أيام، أعلن فيه تقديره للنادي الأهلي المصري وطلبه بإنهاء الدوري قبل انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا التي ستقام في الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو 2019، وفقا لقرار اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم في 20 يوليو 2017 بنقل كأس أمم أفريقيا من يناير إلى فبراير إلى يونيو/يوليو للمرة الأولى.

وشدد بيان الاتحاد المصري للعبة على أن تلك هي رغبته أيضًا، ولكنه أكد أن الوضع لم يكن يسمح بذلك.

وقال بيان اتحاد الكرة المصري : "الاتحاد المصري لكرة القدم وهو يضطلع بمسؤولياته تجاه كل الاندية وخدمة المنتخبات الوطنية، يؤكد على انه أوضح كثيرا الظروف الإجبارية التـي جعلت من هذا الموسم استثنائيا يستوجب تكاتف كل الجهود لاسيما وأن بلادنا تستقبل بعد أيام الحدث الرياضي الأكبر في القارة المتمثل في استضافة كأس الأمم الإفريقية 2019".

وأضاف "وهو ما زاد من مسؤوليتنا جميعا، خاصّة وأن قرار إسناد تنظيم البطولة لمصر جاء في توقيت استثنائي ولم يمر عليه سوى أربعة شهور تقريبا احتجنا فيها أن نسابق الزمن للعمل على نجاح هذا الحدث الرياضي بما يليق بمصرنا الكبيرة.

 فضلا عن المشاركات الإفريقية والعربية للأندية المصرية في مختلف المسابقات. ومع هذا بذل الاتحاد المصري لكرة القدم جهدا كبيرا للانتهاء من بطولة الدوري على الأقل قبل انطلاق كأس الأمم".

وأضاف "لكن للأسف لم نتمكن من ذلك لأسباب مختلفة ، وقد يرى البعض أنه لم يكن هناك توفيق في بعض القرارات الخاصة بتحديد وترتيب المباريات المؤجلة خاصة في الفترة الاخيرة مع كل الأندية".

على الجانب الآخر كشف محمد مرجان المدير التنفيذي للنادي الأهلي المصري عن رد فعل ناديه على بيان اتحاد الكرة المصري بخصوص تأجيل مباريات الدوري المصري لما بعد بطولة أمم أفريقيا.

وقال مرجان في تصريحات صحفية: "الأهلي سيستمر في التصعيد وسيلجأ للاتحاد الدولي "فيفا" والمحكمة الدولية، مضيفًا: "نحترم اتحاد الكرة لكن الأهلي يسعى دائمًا للحفاظ على حقوقه ولا يتراجع في قراراته".

واختتم: "لا نلجأ لوسائل الإعلام للصراخ ولكن نسلك الطرق الشرعية التي نسعى من خلالها للحفاظ على حق النادي".

من جانبه أكد كابتن سمير صبري لاعب منتخب مصر السابق، لـ "بوابة العرب" أن التوتر القائم بين الاتحاد المصري لكرة القدم، والنادي الأهلي لن يؤثر على منتخب مصر وذلك نظرًا لاقتراب موعد البطولة وعدد لاعبي الأهلى المشاركين فى المنتخب قليل بالمقارنة بأعداد المشاركين من النادي في بطولات 2006/ 2008/ 2010. 



كابتن سمير صبري لاعب منتخب مصر السابق

وأضاف، أرى أن الأهلي سيواصل تصعيده حتى إن وصل الأمر اللجوء للمحكمة الدولية.

وعن آداء منتخب الفراعنة -المنتخب المصري- في البطولة قال "صبري": أتوقع أن الدور الأول سهل ومن الممكن الوصول إلى أدوار متقدمة؛ ولكن عدم انسجام المنتخب وعدم تثبيت التشكيل فى المباريات الودية والإختيارات الغير جيدة فى بعض المراكز ستؤثر على أداء اللاعبين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.