الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
04:32 ص بتوقيت الدوحة

ريال مدريد ينهي الموسم بهزيمة "مذلة" في الدوري الإسباني

رويترز

الأحد، 19 مايو 2019
فريق ريال مدريد
فريق ريال مدريد
انتهى الموسم الكارثي لريال مدريد بتعرضه للهزيمة 12 في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم 2-صفر على أرضه أمام ريال بيتيس يوم الأحد ما أجبر الكثير من المشجعين على مغادرة الاستاد مبكرا بينما أطلق من استمر في المدرجات صيحات استهجان ضد اللاعبين.

ومع جلوس جاريث بيل وتوني كروس وتيبو كورتوا على مقاعد البدلاء وضع لورين مورون مهاجم بيتيس الفريق الزائر في المقدمة في الدقيقة 61 منهيا هجمة مرتدة بتسديدة في سقف الشباك.

وضمن خيسي رودريجيز مهاجم ريال مدريد السابق الانتصار لبيتيس، الذي أنهى الموسم في المركز العاشر لكنه انتصر في كامب نو ملعب برشلونة بجانب فوزه يوم الأحد في برنابيو، بعد أن أفلت من الرقابة وسدد من مسافة قريبة في الدقيقة 75.

وأنهى ريال مدريد الموسم في المركز الثالث برصيد 68 نقطة وهو أسوأ رصيد له منذ موسم 2001-2002 بينما خسر في 12 مباراة بالدوري لأول مرة منذ موسم 1998-1999.

ويبتعد ريال مدريد بفارق ثماني نقاط عن أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني و18 نقطة خلف البطل برشلونة الذي يحل ضيفا على إيبار في وقت لاحق يوم الأحد.

وقال مارسيلو مدافع ريال مدريد ”بدأنا الموسم بشكل سيء وأنهيناه بشكل سيئ أيضا“.وأضاف ”لم نرغب في أن يمضي الموسم بهذه الطريقة بل أردنا التنافس على الألقاب حتى النهاية. كان موسما شاقا وأحد أصعب المواسم على المستوى الشخصي وحاولنا التعامل مع الأمور لكننا نتطلع الآن للموسم المقبل“.

وكانت المحاولة الوحيدة الجيدة لريال مدريد في عرض باهت جديد عندما سدد هدافه كريم بنزيمة في القائم من داخل منطقة الجزاء في الشوط الأول.

وهيمن بيتيس على الكرة وكان بإمكانه التسجيل مبكرا لكن الحارس كيلور نافاس، الذي قابله الجمهور بتحية حارة في مباراة قد تكون الأخيرة له مع النادي، تألق في عدة محاولات.

وذكرت وسائل اعلام إسبانية أيضا أن بيل لن يبقى في مدريد في الموسم المقبل لكن المهاجم الويلزي، الذي كان خارج التشكيلة في اللقاء السابق خلال الهزيمة من ريال سوسيداد، لم يحصل على فرصة أخيرة للعب في برنابيو.

وظهر بيل، أغلى لاعب في تاريخ ريال مدريد والذي سجل خلال الفوز في نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين، بملامح جادة على مقاعد البدلاء بعد التأخر 2-صفر وعقب صفارة النهاية اتجه مباشرة إلى غرف الملابس دون مواجهة الجمهور.

وتجنب زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الحديث عن تكهنات رحيل نافاس أو بيل لكنه شدد على أن مستقبل اللاعبين لا يتعلق باختيارات التشكيلة.

وأضاف ”لا أعرف إن كانت آخر مباراة لهما ولا أعرف ما سيحدث مستقبلا. لعب كيلور بشكل جيد ولكن سنرى ما سيحدث في الموسم المقبل“.

وعن استحقاق بيل لفرصة للعب في مباراته الأخيرة قال زيدان ”أنا آسف لأنه لم يلعب لكن لا أحد يعرف ما سيحدث.”إذا رأيت لاعبا لا يناسب الفريق يجب أن أفكر في أفضل قرار في صالح الفريق. لا يمكن لأحد تغيير ما فعله بيل للفريق لكن بالنسبة لي كمدرب يجب أن أفكر في الحاضر“.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.