الإثنين 19 ذو القعدة / 22 يوليه 2019
07:08 م بتوقيت الدوحة

مركز الدراسات البيئية يعقد الاجتماع الثاني لملتقى العلماء والباحثين بوزارة البلدية والبيئة

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 28 أبريل 2019
. - مركز الدراسات البيئية والبلدية  يعقد الاجتماع الثاني لملتقى العلماء والباحثين بوزارة البلدية وال
. - مركز الدراسات البيئية والبلدية يعقد الاجتماع الثاني لملتقى العلماء والباحثين بوزارة البلدية وال
عقد مركز الدراسات البيئية والبلدية بوزارة البلدية والبيئة صباح يوم الأحد بمقر برج الوزارة (العديد)، الاجتماع الثاني لملتقى العلماء والباحثين بوزارة البلدية والبيئة. حيث شارك في الاجتماع مجموعة من الخبراء والباحثين والمهتمين بالبحث العلمي التطبيقي بوزارة البلدية والبيئة ممثلين عن قطاعات الوزارة الفنية والإدارية.

وقد ناقش المشاركين وضع استراتيجية شاملة تتضمن رؤية ورسالة وأهداف قصيرة وطويلة المدى للدراسات والأبحاث البيئية والبلدية، وذلك بهدف تفعيل دور هذه الدراسات والاستفادة من مخرجاتها بالشكل الأمثل في القطاعات المختلفة بالوزارة. اضافة لسبل تفعيل مجالات التعاون مع الجامعات الوطنية ومراكز البحوث في الدولة في مجال الدراسات العلمية والتطبيقية المتعلقة بقطاعات الوزارة الرئيسية والمختصة في المجال البيئي، والبلدي، والزراعي، الثروة الحيوانية والسمكية، والتخطيط العمراني والمدن الذكية والمباني الخضراء والعمل البلدي وغيرها. حيث يمكن بحث سبل الاستفادة من مخرجات تلك الدراسات والأبحاث في تطوير ومواكبة التحديات المستقبلية التي تواجه كل قطاع من هذه القطاعات سواء على المستوى المحلي أو على المستوى العالمي.

وقدم الدكتور محمد سيف الكواري مدير مركز الدراسات البيئية والبلدية  مقترح  لإنشاء مقر للملتقى، بهدف تفعيل دور الفرق الفنية البحثية والشراكة العلمية بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة التي تنتهجها وزارة البلدية والبيئة. وذلك للمشاركة والعمل لتحقيق رؤية قطر 2030 واستراتيجية التنمية الوطنية 2018 – 2022 ، كما أنه سوف يوفر الإمكانات والأدوات المناسبة للاجتماعات وتنظيم ورش العمل، والندوات المتعلقة بالدراسات والأبحاث التي تقوم بها الوزارة بكافة قطاعاتها.  مؤكداً بأن ذلك سيوفر المزيد من الدعم والتشجيع للبحث العلمي للخروج بأفكار لدراسات علمية وبحثية تخدم تلك القطاعات وتساهم في تطورها، وبالتالي سيتم تشكيل فرق فنية بحثية لمناقشة الأفكار البحثية والتطبيقية المقدمة والتي تتوافق من رؤية واستراتيجية الوزارة المنبثقة عن الاستراتيجية العامة للدولة.

كما سيتم مناقشة فكرة تشجيع الشباب القطري حديثي التخرج والمهتمين بالبحث العلمي والعاملين في القطاعات الفنية والتقنية بالوزارة للالتحاق بالفرق الفنية البحثية والتي يتولاها ويشرف عليها كوكبة من العلماء والخبراء والباحثين سواء من داخل الوزارة أم من المتعاونين معها والذين لهم خبرات واسعة في هذا المجال، وذلك بهدف اكساب هؤلاء الشباب الخبرات الفنية في المجالات المتخصصة والمتعلقة بعملهم الفني والتقني التخصصي وتنمية وتعزيز مهاراتهم وقدراتهم العلمية.

جدير بالذكر بأن فكرة تدشين هذا الملتقى عام 2018 يُعد الأول من نوعه على مستوى الوزارة، حيث ينتسب له حاليا 60 باحثاً ومشاركاً من قطاعات مختلفة بالوزارة ،وسوف يتبع إنشاء المقر مزيد من نشاطات للملتقى، تهدف إلى تعزيز دور الباحثين والعلماء في عملية تنمية وتطوير قطاعات الوزارة وفق أفضل المعايير العلمية والبحثية، والخروج بتوصيات عملية قابلة للتطبيق، إضافة إلى  نشر ثقافة البحث والأبداع العلمي لموظفي الوزارة والتي تتطابق مع رؤية ورسالة الوزارة الرامية إلى نشر ثقافة العلم والمعرفة وتعزيز البحث العلمي في المجالات البيئية والبلدية والزراعية والثروة السمكية والتخطيط العمراني والمدن الذكية والمباني الخضراء والعمل البلدي وغيره.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.